أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - اذا خدعتني مرة فالعيب فيك واذا خدعتني مرتين فالعيب بي














المزيد.....

اذا خدعتني مرة فالعيب فيك واذا خدعتني مرتين فالعيب بي


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 02:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كثير من النخب الوطنية الخيرة التي تسعى للمساهمة في اصلاح الوطن على ما أفسدته الطبقة السياسية الحاكمة التي لم تقدم للبلد الا الخراب والدمار وايثار النفس والمصالح الفئوية والشخصية على مصالح الشعب والوطن طيلة ما يقارب عقدين من الزمن، لذلك للاسف لا احد من تلك النخب قادر على اصلاح حال العراق من خلال المشاركه في الانتخابات العراقية القادمة لغرض ازاحة الطبقة الفاسدة واقامة العدل الالهي وتحقيق العيش الرغيد للشعب العراقي، لانه مهما حاول اقناع الناس في دعايته الانتخابية لا يستطيع ان يغيير ما ترسخ من حقائق ثابته أكدتها التجارب السابقة وهي ان المنظومة السياسية في العراق لا يمكن اصلاحها من الداخل، لان النظام السياسي الذي اسسه المحتل الامريكي وقام بأسناد قيادة البلد الى مجموعة من العملاء واللصوص مقابل ثمن تخريب العراق لا يمكن اصلاحه بمشاركة هكذا طبقة سياسية او ازاحتهم في انتخابات هزيلة معروفة النتائج، لان ما قامت به امريكا عمل ممنهج لإبقاء العراق دولة فاشلة من خلال تدوير نفس الوجوه الفاشلة في كل دورة برلمانية .. فما بالك اليوم العراق يرضخ تحت احتلالين امريكي وايراني ولكل منهم مجموعة من العملاء الماسكين للسلطة والمهيمنين على مفاصل الدولة العراقية .. مما يعني ان النظام السياسي مفروض على الجميع من خلال تفاهمات ايرانية امريكية ومتفقين على عدم تغيير النظام وإبقاء نفس الوجوه لانهم ادوات تدمير حسب اجندات دولتي الاحتلال، لهذا السبب الشعب فقد الثقة بازاحة هكذا طبقة حاكمة بانتخابات غير مضمونة النتائج لان من يعتقد ان الانتخابات ستكون نزيهة ومن غير مساومات علية الاخذ بالمثل الإنكليزي الذي يقول ( اذا خدعتني مرة فالعيب فيك واذا خدعتني مرتين فالعيب بي ) بمعنى اذا انخدعنا مرة باسم الدين او تحرير العراق وصدقنا ذلك فالعيب بمن خدعنا ولكن اذا نجحوا في تكرار الخديعة بوجوه جديدة بحجة الاصلاح فالعيب فينا، لذلك من حق المواطن الشك بأي شخص يريد مشاركة هؤلاء بحجة العمل من اجل ايقاف عجلة الانهيار لان الكثير من ادعى ذلك في الانتخابات السابقة وبعد الفوز تحولوا من مدافعين عن الوطن الى مدافعين عن اولياء النعم بعدما صدعوا رؤوس الناس بالكذب والخداع لان الاصلاح لا يتحقق بمشاركة المجرب الذي أفسد البلاد والعباد على مدى سنين .. وانما الاصلاح يتحقق من خلال كنس العملاء واللصوص ورميهم في مزابل التأريخ كما تفعل الشعوب الحرة التي طردت الغزاة المحتلين وتركت ذيولهم معلقين في اجنحة الطائرات للهروب من يوم الحساب والمصير المحتوم .



#طلال_بركات (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل سيدرك شيعة العراق اكاذيب ماكرون
- ومضات سريعة على مسرحية مؤتمر اليوم الواحد في بغداد
- مؤتمر اليوم الواحد وحلم الغد المشرق
- ما الغاية من مؤتمر الاضداد في بغداد
- تداعيات الانسحاب الامريكي من افغانستان وتأثيرها على مباحثات ...
- من قتل سيدنا الحسين
- اذا غلّقت الابواب اين المفر
- هل ستكون ايران في ورطة عند استحواذ طالبان على الحكم في افغان ...
- احالة البشير للمحكمة الدولية انتهاك لسيادة السودان
- هل ستقضي الانتفاضة في ايران على مشروع الاسلام السياسي
- وهم الانتخابات وحلم التغيير
- الى متى تستمر ضربات الجزاء خارج الشباك بين امريكا وايران
- قراءة موضوعية حول اعترافات قاتل الهاشمي
- كفى استهتار ومساومة بارواح الناس لاغراض الانتخابات
- قراءة متأنية لمجرى الاحداث بعد سيطرة طالبان على افغانستان
- هل سيتم احتلال موقع سد النهضة من قبل مصر والسودان
- لماذا ترد الميليشات الموالية لايران على الضربات الامريكية ول ...
- ماذا يعني الانسحاب الامريكي من افغانستان
- ماذا تعني الضربات الامريكية على ذيول ايران
- رئيس ايران الجديد .. لحمنا من لحمكم ودمائنا من دمائكم


المزيد.....




- -كاذب-.. نواب جمهوريون يهتفون خلال خطاب بايدن عن حالة الاتحا ...
- أكبر غواصة في العالم لا تزال ضمن تشكيلة البحرية الروسية
- تطبيق جديد يراقب مكان تواجد أطفالك في الوقت الفعلي عبر ساعة ...
- زلزال تركيا وسوريا: صورة رجل يمسك بيد ابنته بعد وفاتها توضح ...
- الزلزال يمنح تركيا وسوريا فرصة للصلح
- ياكوف كيدمي: أوكرانيا لن تحصل من إسرائيل على مال أو سلاح
- لم يبق لديهم جيش محترف: خسائر القوات الأوكرانية
- على وشك بلوغ -النقطة الحرجة- في العملية الخاصة
- العفو المعلن في إيران سيكون مرحلة في مكافحة الاحتجاجات
- زلزال تركيا وسوريا: حصيلة القتلى تقترب من 8 آلاف وعمليات الإ ...


المزيد.....

- تهافت الأصوليات الإمبراطورية / حسن خليل غريب
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - اذا خدعتني مرة فالعيب فيك واذا خدعتني مرتين فالعيب بي