أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ماذا تعني الضربات الامريكية على ذيول ايران














المزيد.....

ماذا تعني الضربات الامريكية على ذيول ايران


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6943 - 2021 / 6 / 29 - 19:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل هي سياسة امريكية جديدة للتعامل مع ذيول ايران وميليشياتها في سوريا والعراق خصوصاً بعدما تيقنت امريكا استحالة توقف تلك الذيول عن اطلاق الصواريخ على القواعد العسكرية العراقية التي تتواجد فيها قوات امريكية، مما يعني ان الذيول ليس لديهم حرص على امن بلدهم سوى تنفيذ اوامر ايران فجاء الرد الامريكي على شكل رسالتين الاولى الى الميليشيات في العراق ان امريكا بات ينفذ صبرها وان التعرض لمصالحها له عواقب وخيمة .. اما الرسالة الثانية الاخطر فهي الى ايران التي لا زالت تتحدى وتتبختر وتماطل خصوصاً في مباحثات فينا وكأنها ارعبت امريكا في تحدياتها السابقة ويبدو ان امريكا بخبثها لها مخطط مدروس حيث قدمت في البداية تنازلات عسى ان تقتنع ايران بالعودة الى الاتفاق النووي وتنصاع لصوت العقل ولكن يبدو ان رد الفعل على تلك التنازلات جاء عكسياً لان ايران لن تأتي الا بالعين الحمرا خصوصاً بعد لقاء رئيس الاركان الاسرائيلي ومن ثم وزير الخارجية مع نظرائهم الامريكان الذي اسفر عن تحديد الاهداف المشتركة والثوابت الاساسية في مفاوضات فينا وهو منع ايران من امتلاك السلاح النووي ولابد من ارغامها للعودة الى الاتفاق من خلال الضغط بعدّت اتجاهات منها ما حصل في ضرب الميليشيات الموالية لها في سوريا والعراق وثانيها وهو الاهم والذي ينم عن عواقب وخيمة على ايران وهو الانسحاب الامريكي من افغانستان وتهيئة الاجواء لعودة طالبان حيث ان التطورات التي تعيشها أفغانستان حاليا بعد مغادرة القوات الأمريكية للبلاد قد زادت من نفوذ طالبان الأمر الذي جعل إيران في موقف مقلق وباتت تسعى للتقارب مع الحركة وظهر ذلك بوضوح من خلال لهجة وسائل الإعلام الحكومية بما في ذلك صحيفة "كيهان"، حيث زعمت الصحيفة أنه بعد بدء العمليات العسكرية لطالبان أن " الحركة اليوم ليست مثل طالبان السابقة ". ولكن مهما حاولت ايران التقرب من الحركة لا يمكن لطالبان ان تنسى دور إيران في هزيمتها في السابق، لذلك ترى طهران أن صعود قوة "متطرفة" في أفغانستان يمثل تهديدًا خطيرًا لأمنها .. مما يعني اذا لم تنصاع ايران لشروط مفاضات فينا التي باتت تستهتر بها فأن طالبان على الحدود .. هكذا هي السياسة الامريكية التي ليس لها مواقف ثابته وانما المتغيرات تتبع بوصلة المصالح بمعني ان امريكا تعمل على تنوع الخيارات مع ايران بعدما تقلصت تلك الخيارات واصبحت الكفة لصالح ايران بسبب التنازلات بعد مجيئ بايدن وبدلاً من استثمارها من قبل ايران لفتح صفحة جديدة لرفع المعانات عن شعبها ازدادت غطرسة وتمادي واستمرت في اتباع اسلوب المراوغة والمكر والخداع والتحدي للمجتمع الدولي من خلال المواقف المتشددة في مفاوضات فينا وكذلك تجاهلها لطلبات الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيبدو ان اسرائيل اقنعت امريكا ان سياسة التراخي مع ايران لم تجدي نفعاً .. لهذا اشتدت لهجة الرئيس بايدين ضد ايران بعد الضربات المباغتة التي اعتبرها بعض المحللين السياسين تحول جديد في السياسة الامريكية اتجاه ايران وذيولها .. وللتأكد من ذلك يتوقف على رد فعل الميليشات هل سوف تسعى للتصعيد ام رسائل محسوبة الايقاع تكتب بدماء اهل العراق وسوريا نابعة من اتفاقات مسبقة مبنية على سلوك الشد والجذب للضحك على الاخرين للتغطية على ما يحصل من تفاهمات تحت الطاولة. فأن الايام القادمة سوف تثبت انها مجرد تمثيلة كما كان يحصل في السابق ام ان العيار قد بدأ يفلت !!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رئيس ايران الجديد .. لحمنا من لحمكم ودمائنا من دمائكم
- اتفاقات فينا ودوافع رضوخ امريكا للابتزاز الايراني
- ثقافة الولاء عمت الابصار وغيبت شواهد التاريخ
- اقتلاع رأس ابو جعفر المنصور ام اقتلاع جذور العرب من العراق
- اين تكمن الخطورة .. في الكاظمي ام في الميليشيات
- دراسة تدحض إدعاء تخلي العرب عن القضية الفلسطينية
- حقيقة الصراع في غزة
- مسار الصراع العربي الاسرائيلي
- هل من مجيب لدعوة اردوغان
- أحذر يا محمد بن سلمان السقوط في وادي الذئاب
- ما الذي يمنع ايران من العودة الى الاتفاق النووي
- دي أمريكا ياگدعان كيف تهان
- سد النهضة فخ امريكي للنيل من مصر
- أبعاد انفجار نطنز مابين الحقيقة والاعلام
- ابو الغيط والاشادة بالخطوات الشجاعة لحكومة الكاظمي نحو الانف ...
- مباحثات فينا الفصل الاخير من المسرحية
- من هي الدولة التي اتصلت بزوجة الامير حمزة
- هل للقادة العرب مشروع لاعادة العراق الى الحضن العربي
- البعد السياسي والديني في زيارة البابا للعراق
- الصواريخ الباليستية اهم من الاسلحة النووية


المزيد.....




- ألمانيا: حادث تطعيم بلقاح كورونا يدوي الصنع
- أيتها الصين تعالي إلى هنا!
- تجربة أردوغان القاسية انتهت بأزمة
- إسرائيل تتخوف من ابتزاز نووي
- خبير يحدد الأهداف ذات الأولوية لضربة نووية أمريكية على روسيا ...
- سقوط قتلى في هجوم إثيوبي على القوات السودانية في الفشقة
- أقوى الصور هذا الأسبوع
- اعتبرت المفاوضات القادمة حاسمة.. واشنطن تخيّر طهران بين العو ...
- بلينكن يشيد بعلماء جنوب إفريقيا بعد -رصدهم السريع- لمتحور أو ...
- وكالة: الإيطالي المصاب بـ-أوميكرون- محصن ضد كورونا


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - ماذا تعني الضربات الامريكية على ذيول ايران