أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - دي أمريكا ياگدعان كيف تهان














المزيد.....

دي أمريكا ياگدعان كيف تهان


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6877 - 2021 / 4 / 23 - 18:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا احد ينسى مقولة المرحوم حسني مبارك دي امريكا ياگدعان، ولو كان مبارك حياً اليوم لقال دي امريكا ياگدعان كيف تهان .. نعم امريكا تهان لان حالها الان أشبه بشخص قام بتربية قط وبمرور الزمن اصبح القط نمر ولكن في حقيقة الامر لم يصبح القط نمر وانما الوهن الذي اصاب امريكا جعلها ترى القط نمر وباتت تخشاه، هكذا ينطبق الوصف على امريكا الان وهي تقدم المزيد من التنازلات والخضوع للابتزاز الايراني .. نعم هكذا تهان امريكا التي وصل بها الحال عندما يطلق القط الايراني الصواريخ على قواعدها نجدها لاتفكر بالرد وانما تفكر في الهروب على ان يكون بالشكل الذي لا يخدش الكبرياء كما هربت من بيروت من قبل بعد تفجير مقر المارينز في سبعينات القرن الماضي وبعدها خرجت من الصومال بعد قتل عدد من جنودها .. لهذا اتبعت ايران نفس المسار لإخراجهم من العراق، فباتت ترشقهم بين الحين والآخر بوابل من الصواريخ وسط صمت امريكي دون الكشف عن قتيل ولم يسمع لجرحاهم عويل سوى التهيئ للرحيل على شكل دفعات لهذا نجدهم في كل مرة يتقلص عددهم الى ان بدأت تتلاشي جحافلهم من سكات تحت عدة مسميات مرة مفاوضات ومرة حوارات استراتيجية ومرة توافقات أي مجرد مخرجات لرد ماء الوجه .. نعم امريكا بدأت تسقى المر من نفس الكأس الذي سقت به اهل العراق وهي اليوم تدفع ثمن كذبة عبرت من ورائها البحار وجلبت من على ظهر دباباتها اوزار العار من ناكري الجميل الذين لم يفرقوا بين الوفاء والولاء ذلك الولاء الذي عمى ابصار العملاء ونسوا اصحاب الفضل وارتموا في احضان من يناصب العداء لمن جاء بهم من العدم الى النعم .. نعم تستحق امريكا ما يحصل لها من اهانات لانها جاءت بالحثالات لتجعل منهم ابطال ورجال ثروة ومال دون ان تدرك ان من يهون عليه الوطن يسهل عليه خيانة ولي النعم .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سد النهضة فخ امريكي للنيل من مصر
- أبعاد انفجار نطنز مابين الحقيقة والاعلام
- ابو الغيط والاشادة بالخطوات الشجاعة لحكومة الكاظمي نحو الانف ...
- مباحثات فينا الفصل الاخير من المسرحية
- من هي الدولة التي اتصلت بزوجة الامير حمزة
- هل للقادة العرب مشروع لاعادة العراق الى الحضن العربي
- البعد السياسي والديني في زيارة البابا للعراق
- الصواريخ الباليستية اهم من الاسلحة النووية
- العرب بين فتنة اليهود ومكر الفرس
- لماذا لا ترد امريكا على الصواريخ الايرانية
- كيف ستنتهي مسرحية القط والفار
- ماذا يحصل للدول العربية لو فعلت مثلما تفعل ايران
- من يتغطى بالامريكان ينام عريان
- هل انتهت مسرحية العداء الامريكي لايران
- ملامح سياسة بايدن في الشرق الاوسط
- ماذا ينفع ايران لو امتلكت السلاح النووي
- لم تعد المبادئ وسيلة لبناء الاوطان
- الاعتراف ليس بسيد الأدلة
- السلاح النووي في الشرق الاوسط للتوازن ام للحرب
- ديننا ليس دينكم


المزيد.....




- مصالح روسيا في السودان وقعت في منطقة الاضطرابات
- الفايننشال تايمز: العنف في لبنان يسرع الانحدار نحو فشل الدول ...
- فيضانات الهند ونيبال: ارتفاع عدد الضحايا إلى 100 قتيل وعشرات ...
- القيادة الأمريكية الوسطى: لنا حق الرد على هجوم قاعدة التنف ف ...
- قيادي حوثي: أستبعد التوصل لحل سلمي في اليمن قبل إنهاء التدخل ...
- وزيرة الخارجية البريطانية تزور السعودية وقطر لعقد صفقة -رابح ...
- بلينكن يمتنع عن انتقاد سلطات كولومبيا لسقوط قتلى أثناء الاحت ...
- حركة -طالبان- تحضر اجتماع -الترويكا- الخاصة بأفغانستان في مو ...
- رينتزي: الاتحاد الأوروبي ليس صرافا آليا لبولندا وهنغاريا وسل ...
- مجلس الأمن يدين هجمات الحوثيين على السعودية


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - دي أمريكا ياگدعان كيف تهان