أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - إعلان














المزيد.....

إعلان


مختار سعد شحاته

الحوار المتمدن-العدد: 6930 - 2021 / 6 / 16 - 04:06
المحور: الادب والفن
    


الشحن مجاني، ادفع الآن واستلم قلبًا خاليًا من الجروح، البضاعة مضمونة من داخل أوقات العشاق الخاصة...
ادفع الآن، واستلم تشطيبًا لحياة قلبك كما كنت تتمناها، وفي حال العطب يمكنك استبدال قلبك بغيره في الحال، جودة التشغيل مضمونة من التلف، لكننا لا نضمن سوء الاستخدام من قبل المحبين...
عرض حصري لك الآن عزيزي الباحث عن الأمل والحب، واختصار المسافات، والعمر المديد للصبايا الجميلات، والراغبين في حضن الأم البعيد على الدوام، والباكين غياب طفل المرسل وبعض الذكريات..
مزايا حصرية تناسب كل الظروف، والطقوس، ويمكن تحديثه بعد الخيانة، وخذلان الصديق، والإحباط، والاستسلام التام للحياة الرتيبة...
لا تفوتوا الفرصة، واشتروا الآن قلبًا جديدًا، مزودًا بالتسامح عند اللزوم، وضد الحرائق العاطفية، وموصل جيد لكيمياء التواصل مع كل العباد...
الكمية محدودة، فبادورا بالحجز، نصلُ حتى باب الروح، ونريح ضمير الزبون، ولا نقبل العربون، والقلبُ مجربٌ في معاملنا تحت أقسى ظروف الاختبار، والاختيار، وحكمة الأيام، والقضاء والقدر، وسُبل الخلاص...
جربوه الآن، واستبدلوا قلوبكم القديمة، بتلك الجديدة الموفرة في طاقة الأحلام، معتدلة الاستهلاك، فمعدل حرقها للدم نادر وقليل...
فقط، خطوة واحدة نحو استثمار للحياة، وتبديل لقلب مات بقلب جديد.



#مختار_سعد_شحاته (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سيرة ذاتية
- يا الله!!
- قراءة فائضة في كتاب -حتى ينتهي النفط- لصامولي شيلكه
- النزلة
- طفلة بروتستانتية وطفل يحب النبي
- رسالة إلى صديقي المجهول
- من تجليات الخلوة
- دين أمي.
- ضريح التنوير المصري يدفنه إبراهيم عيسى بفيلم صاحب المقام
- أشباه المدن
- الشيخ أحا
- خرافة الصنم والأجيال المستقبلية
- فاصل من تاريخ النشر العربي وأزمته الآنية
- بلوك وريح قلبك؛ بلا مثلي بلا ديني متشدد!!
- رسائل إلى المشترى، الرسالة الرابعة
- المرأة والفيزياء
- حكايات كتاب الألم المقدس
- ترامب... البطل الشعبي العنصري
- طفلان
- مرآة السيارة


المزيد.....




- الجزائر: بدء تعليم اللغة الإنكليزية لتلاميذ المرحلة الابتدائ ...
- شاهد في محاكمة الممثل الأمريكي كيفين سبيسي يدعي أنه اعتدى عل ...
- -ماتريوشكا-.. قصة دمية تحولت إلى ثقافة شعبية روسية
- -مؤيدة لحركة مقاطعة الاحتلال-.. الصحافة الإسرائيلية تهاجم ال ...
- من بيغاسوس إلى البراق.. افتتاح معرض لصورة الحصان لدى شعوب ...
- الترجمة معيارا للانتشار.. عالمية الأدب العربي في ندوة بالسعو ...
- لوكاشينكو عن الوضع الدولي الصعب: -هم يبحثون عن المخرج منذ زم ...
- WEST SIDE STORY نسخة عصرية ببصمات سبيلبيرغ وموربيوس يمزج أفل ...
- إيكونوميست: دول مجلس التعاون تستخدم اللغة الإنجليزية أكثر من ...
- معبد لالش يستقبل الحجاج الإيزيديين في عيد الجماعية - بالصور ...


المزيد.....

- الغجرية والسنكوح - مسرحية / السيد حافظ
- مسرحية -الجحيم- -تعليقات وحواشي / نايف سلوم
- مسرحية العالية والأمير العاشق / السيد حافظ
- " مسرحية: " يا لـه مـن عـالم مظلم متخبـط بــارد / السيد حافظ
- مسرحية كبرياء التفاهة في بلاد اللامعنى / السيد حافظ
- مسرحيــة ليـلة ليــــــلاء / السيد حافظ
- الفؤاد يكتب / فؤاد عايش
- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مختار سعد شحاته - إعلان