أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد عبد الكريم يوسف - الميتروبوليتان فيليب صليبا يتحدث عن سوريا














المزيد.....

الميتروبوليتان فيليب صليبا يتحدث عن سوريا


محمد عبد الكريم يوسف
مدرب ومترجم وباحث

(Mohammad Abdul-karem Yousef)


الحوار المتمدن-العدد: 6923 - 2021 / 6 / 9 - 21:27
المحور: المجتمع المدني
    


ترجمة محمد عبد الكزيم يوسف

أصحاب السيادة الإخوة المطارنة ، أيها الأحبة
نجتمع هذا المساء لنصلي على أرواح الشهداء العرب الذين سقطوا في حرب عربية عبثية لم يشهد لها التاريخ مثيلا . عندما خلع الرئيس زين العابدين بن علي بثورة في تونس وعندما خلع العقيد معمر القذافي في ثورة أخرى في ليبيا ، قالت الحكومة الأمريكية " هذا هو الربيع العربي" .

في عدد حزيران من مجلة الكلمة الناطقة باسم الابرشية الانطاكية الأرثوذكسية في أمريكا الشمالية ، كتبت افتتاحية بعنوان " هل هذا ربيع عربي أك زوبعة ؟ " هذه الزوبعة امتدت إلى مصر الجريحة وفلسطين والعراق وسوريا الحبيبة ولبنان الجميل وأصبح الأردن اليوم على شفير الهاوية . بعد أن هزمت العصابات الصهيونية الجيوش العربية مجتمعة في أول حرب بين العرب وإسرائيل ، انتفض الشاعر السوري الكبير عمر أبو ريشة ، وألقى قصيدة في حلب قائلا :

أمتي هل لك بين الأمم منبر للسيف أو للقلم ؟
أتلقاك وطرفي مطرق خجلا من أمسك المنصرم .

أمتي كم صنم مجدته لم يحمل طهر الصنم
هذا الأمس المنصرم الذي يبكيه عمر أو ريشة هو فجر الإسلام عندما حكم النبي محمد أصنام الكعبة . أو عندما طرد السيد المسيح الصيارفة وباعة الحمام من الهيكل قائلا : بيتي بيت للصلاة أما أنتم فقد جعلتموه مغارة لصوص .

هل السلفيون والتكفيريون الذين يذبحون الأطفال ذبح النعاج وينحرون الرجال في صدورهم ليخرجوا قلوب أعدائهم ويأكلونها مسلمون؟ لا و ربي !هؤلاء هم الكافرون، وإذا لم تصدقوني اذهبوا إلى القرآن الكريم وتعلموا المغفرة والحب . يقول النبي : " الإنسان أخ للإنسان أحب ذلك أم كره " . انصحوهم أن يقرؤا سورة آل عمران ، وسورة المائدة وسورة مريم لعلهم يفقهون . وسيدنا يسوع المسيح يقول : أحبوا أعداءكم وباركوا لاعنيكم ومن ضربك على خدك الأيمن أدر له الخد الأيسر .

ويقول أيضا : افعلوا بالآخرين ما تريدون أن يفعل الناس بكم .

عندما نرى أنهار الدماء تجري في العالم العربي لا نستطيع إلا أن نسأل : هل هم حقا مسلمون ؟ وعندما نرى الغرب المسيحي يزود البلدان العربية والشعوب العربية بالسلاح الفتاك ليقتلوا بعضهم بعضا ، لا نستطيع إلا أن نسأل : أين هم المسيحيون ؟

منذ أربعة أشهر خطف مطرانان أرثوذكسيان من حلب هما المطران يوحنا ابراهيم والمطران بولس يازجي . الإشاعات تقول أنهما حبيسان بين الحدود السورية والتركية و تقول إشاعات أخرى بأنهما قتلا والتحقا بملكوت السماء. ماذا فعل هؤلاء المطرانين المحبين لله الذين كرسا حياتهما للصلاة والمحبة وفعل الخير ليستحقا معاملة كهذه ؟ لماذا لم نسمع منهما أي شيء أو من خاطفيهما رغم كل هذه الأيام ؟ الثورات الحقيقية تصنع لخلق عالم جديد وليست للخطف وارتكاب الجرائم والسرقة وحرق الكنائس والمساجد وخطف المطارنة وسفك دماء الكهنة.

لا أريد أن أتكلم طويلا ، لكن اسمحوا لي أن اختم رسالتي ببعض أبيات من الشعر كتبها الشاعر الدمشقي الشهير والعظيم نزار قباني ، طيب الله ثراه ، في ذكرى تأسيس جامعة الدول العربية في مصر والتي نقلت إلى تونس بعد توقيع الرئيس أنور السادات سلام العار مع إسرائيل . أتذكر من قصيدته المشهورة الأبيات التالية الخالدة :

يا تونس الخضراء جئتك عاشقا
وعلى جبيني وردة وكتاب
إني الدمشقي الذي احترف الهوى
فاخضوضرت لغنائه الأعشاب
أنا يا صديقة متعب بعروبتي
فهل العروبة لعنة وعذاب
والعالم العربي إما نعجة
مذبوحة أو حاكم قصاب

هذا هو حالنا المأساوي اليوم . سلام الله ورحمته وبركاته عليكم .

Metropolitan Philip Saliba,Metropolitan Philip Speaks on Syria,2015.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنت بالنسبة لي
- لست أهواك
- حلم في حلم ، ادغار آلان بو
- جميلة بلا رحمة ، جون كيتس
- عهد
- لحظات ما قبل النجاح
- الإدارة الإلكترونية في المؤسسات والشركات
- العلاقات العامة ودورها في الاقتصاد والدبلوماسية
- ليبارك الرب أمريكا، هارولد بنتر
- سارقُ النار سارقٌ للمعرفة
- لكل منا حكايته الخاصة
- طُعْمٌ لسمكِ القرش
- ليبارك الرب أمريكا للأديب هارولد بنتر
- أغنية الصباح ، سيلفيا بلاث
- أفكر فيك
- هذا العالم مكان خطير للعيش فيه
- حين ولدت ، من الأدب الأسود
- الحاصودة المتفردة
- قلعة الكهف Qalaat al-Kahf
- الشيطان المخادع


المزيد.....




- رئيس البرلمان العربي: المنطقة العربية تستضيف نصف إجمالي اللا ...
- شاهد.. فضيحة شنيعة علي مستوي الامم المتحدة
- اعتقال 3 مواطنين من نابلس وطولكرم
- اليوم العالمي للاجئين وحقوق شعبنا الوطنية
- العراق.. اعتقال أبرز عناصر -داعش- في الفلوجة
- فيديو.. مفوضية اللاجئين: عدد النازحين السوريين يصل إلى أكثر ...
- العسومي: المنطقة العربية تستضيف نصف إجمالي اللاجئين في العال ...
- في اليوم العالمي للجوء.. المفوضية السامية للاجئين تنشر أرقام ...
- منظمة العفو الدولية تتهم رئيس إيران الجديد بارتكاب جرائم ضد ...
- استمرار معاناة النازحين السوريين في المخيمات


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد عبد الكريم يوسف - الميتروبوليتان فيليب صليبا يتحدث عن سوريا