أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد محمد طه السويداني - الروائية التركية اليف شافاك (1971 - )















المزيد.....

الروائية التركية اليف شافاك (1971 - )


حامد محمد طه السويداني

الحوار المتمدن-العدد: 6900 - 2021 / 5 / 16 - 20:08
المحور: الادب والفن
    


تعد الروائية التركية اليف شافاك نموذجا معاصرا للروائيين الاتراك فقد استطاعت ان تصل الى العالمية بكل ما تعنيه الكلمة فهي تختلف اختلافا كليا عن غيرها من الروائيين والروائيات من حيث جذورها الثقافية وقراءاتها الشمولية وتطلعاتها الفكرية والسياسية والاجتماعية فهي تجيد كتابة الادب الروائي وتبدع فيه بالرغم من انها لم تدرس الادب دراسة اكاديمية منهجية،
ولدت اليف شافاك في مدينة ستراسبوغ في فرنسا من اسرة مسلمة في العام 1971 لاب فيلسوف (نوري بلجين) وام دبلوماسية (شافك اتايمان) والتي استخدمت اسم أمها الأول ليكون لقبا لها بدلا من استخدام لقب الاب او الزوج واسم (شافاك) وتعني باللغة العربية (الشفق) وفيما يخص حياتها وطفولتها فقد انفصل والدها وهي تبلغ من العمر سنة واحدة مما اثر غياب ابيها في حياتها وافكارها وارائها تاثيرا بالغا انعكس فيما بعد في تكوين شخصيتها الأدبية والثقافية وقد وظفت هذا الغياب في روايتها المعروفة ((لقيطة استانبول)) توظيفا مميزا ومبدعاً وفي فترة مراهقتها قضتها في اسبانيا وتحديدا في مدينة مدريد قبل ان تعود الى تركيا بلدها الأصلي وخاصة مدينة استانبول التي اثرت في حياتها الاجتماعية وانعكس هذا التاثير أيضا في مجال الرواية. وتنفلت طوال حياتها بين العديد من البلدان فضلا عن تنقلها المستمر بين بوسطن وايرزونا وميشغان حتى استقرت الان في العاصمة البريطانية لندن وهي لاتزال تواصل الكتابة في المجالات والصحف العالمية مثل الغارديان اللندنية واللوفر الفرنسية وبرلينز الألمانية ونيويورك تايمز وول ستريت جورنال والواشنطن بوست والتايم الامريكية.
وعن بدايتها وانجازاتها الأدبية فقد كانت في العام 1998 عن رواية (الصوفي) وقد نالت عنها جائزة جلال الدين الرومي بوصفها افضل عمل عن الادب الصوفي في تركيا، ثم جاءت روايتها الثانية (مرايا المدينة) وهي تبحث في الادب الصوفي اليهودي والإسلامي في حقبة القرن السابع عشر الميلادي.
ثم صدرت لها رواية ثالثة بعنوان (نظرة محدقة) التي حازت على جائزة (اتحاد الادباء الاتراك) في العام 2000 ثم صدرت لها رواية رابعة بعنوان (قصر البرغوث) التي حققت مبيعات عالية كما صدر لها كتاب يضم العديد من المقالات عن الثقافة والادب والجنس وفي عام 2004 صدر لها رواية باللغة الإنكليزية بعنوان (قديس الحماقات الأولى) ثم صدرت لها رواية (لقيطة استانبول) التي أصبحت من اكثر المبيعات في تركيا ولها روايات أخرى كثيرة منها (حليب اسود) و (قواعد العشق الاربعون) ....الخ.
اليف شافاك روائية تركية الا انها أستاذة جامعية وعالمة في مجال السياسة وقد حصلت على شهادة الماجستير في دراسة الجنسين ودراسات المرأة وحصلت على الدكتوراه في العلوم السياسية، وقد درست برنامج في العلاقات الدولية في جامعة الشرق الأوسط التقنية. ويتمحور فكر اليف شافاك بشكل أساسي حول الفكر السياسي الغربي الى جانب الاهتمام الإضافي بدراسات الشرق الأوسط كما قامت بالتدريس في العديد من الجامعات العالمية مثل جامعة ميشغان واريزونا واستنانبول وكانت الدورات الاكاديمية التي تدرسها عن التاريخ التركي ودراسات المرأة والادب بما في ذلك عدد من المناهج الدراسية عن التاريخ العثماني وتركيا المعاصرة والهويات الثقافية والتميز الجنسي في العالم الإسلامي والمنفي والادب وسياسة الذاكرة.
نشرت الروائية التركية اليف شافاك 11 كتاب منها 7 روايات وروايتها الاحدث هي (قواعد العشق الاربعون) وقد جرى نشرها عالميا في عدة دول بما فيها الولايات المتحدة الامريكية وفي العام 2010 بيع منها اكثر من (150,000) نسخة على الفور في شهر واحد وتعد هذه الرواية الأكثر مبيعا في تركيا وتتحدث الرواية عن قصة حب حديثة بين ربة منزل يهودية أمريكية ورجل صوفي يعيشون في أمستردام وكيف نشأت العلاقة غير الطبيعية رغم اختلاف اديانهم وتوجهاتهم ولعب التصوف دورا أساسيا في كتابات وروايات اليف شافاك .
وفي العام 2006 ولدت لها ابنة وبسبب معاناة والالام واكتئاب الولادة لاكثر من (10) شهور استطاعت اليف شافاك ان تكتب روايتها المعروفة (حليب اسود) تتحدث فيها عن سيرتها الذاتية ومعاناتها وهذه الرواية تجمع بين الواقع والخيال.
وتحدثت الدكتورة بدرية البشر وهي التي قدمت لرواية (حليب اسود) والذي طبع في مسكياباني للنشر والتوزيع في تونس في العام 2016 قولها.
(( لا توجد حقيقة ناصعة مثل بياض الحليب فلماذا اصبح الحليب اسود؟ تحت هذا العنوان اللافت تضعنا الروائية الفاتنة اليف شافاك امام سر كبير كما في اسرار العشق الأربعين اشهر رواياتها واكثر نجاحا وقد ترجمت الى العديد من اللغات في هذا السر تصف الروائية تجربة غامضة لا تتصف بالضرورة كل الأمهات حديثات الولادة لكنها اذا ما اصابت روائية مثل اليف شافاك فانها تتحول الى حالة من البصيرة واليقظة تشهد عليها الناس كلهم فيمتد ضوؤها الى ارواحهم ويصبهم شيء منه ومثلما ان الحليب الضارب في البياض هو رمز الامومة فان السواد ليس فقط رمز الكتابة وسواد اكبر بل أيضا سواد الأفكار السلبية الكئيبة التي تداهم بعض الأمهات بعد الولادة مباشرة فتدفعن نحو نفق مظلم يتصارعن فيه مع قلقهن واشباههن واسئلتهن التي تتفتح في صدورهن فتخنق اثرائهن العامرة بالحليب وارواحهن الطاهرة في الحياة ليذهبن بعدها يفتشن عن أبواب واسعة للفهم تقضي بهن الى سهول الابداع حيث يتشاركن فيها تجاربهن مع البشرية جمعاء)).

اما فيما يخص اليف شافاك والسياسة
فتعد الروائية اليف شافاك من أبرز الكتاب الرافضين والمعارضين لنظام الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بسبب اعمال القمع التي تطال المعارضة في تركيا فقد كتبت مقالا صحفيا في الغارديان البريطانية انتقدت بشدة حكومة حزب العدالة والتنمية واردوغان التي تعمل وبقوة على غلق جميع المنافذ امام حريات الرأي والتغير وحقوق الانسان وأشارت الى التعدي والظلم والتجاوزات التي مارستها حكومة حزب العدالة والتنمية ضدها بعد ان دأبت في الفترة الأخيرة على كشف (استبداد اردوغان) حسب وصفها في الصحف العالمية.
ولم تكن اليف شافاك الروائية الوحيدة التي تم استهدافها اذ سرعان ما تحولت الى الحملة المناهضة الى نوع من الإعدام التعسفي الالكتروني للمؤلفين الاتراك الاخرين الذين تطرقوا الى قضايا مماثلة تخص الانتهاكات التي تطال قطاعات عدة من الشعب التركي عبر روايتهم وقصصهم.
وتقول ايليف شافاك
((لا تحاول ان تقاوم التغيرات التي تعترض سبيلك بل دع الحياة تعيش فيك ولا تقلق اذا قلبت حياتك راسا على عقب فكيف يمكنك ان تعرف ان الجانب الذي اعتدت عليه افضل من الجانب الذي سيأتي)).
ويمكن القول بان اليف شافاك تمثل الحداثة الاوربية بكل معانيها فهي تركية لكنها مؤمنة بالافكار والاحاسيس الاوربية في روايتها وكتبها والجدير بالذكر انا الان عاكف على قراءة روايتها وخاصة حليب اسود ولقيطة استنابول وقواعد العشق الاربعون لان لدي دراسة عن الاتراك والحداثة الاوربية في كافة المجالات السياسية والثقافية والأدبية واليف شافاك والمتأثرين بها هو وجه من أوجه الحداثة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاعر التركي محمد عاكف (1873م ...
- الشاعر التركي نجيب فاضل (1905م-19 ...
- الشاعر التركي توفيق فكرت
- الشاعر التركي ناظم حكمت (1902- 1963)
- أزمة الوجود التركي في شمال العراق وأثره في العلاقات العراقية ...
- المرأة التركية ودورها السياسي والثقافي في تركيا (دراسة تاريخ ...
- البريسترويكا التركية الى اين ؟
- الخطاب السياسي التركي بعد تولي جوبايدن الرئاسة الامريكية
- أزمة كورونا وأثرها على الاقتصاد التركي
- هل تغادر تركيا نظام الحزب الواحد وتعود الى ظاهرة تشكيل الحكو ...


المزيد.....




- قريبًا.. يمكنك استئجار منزل فيلم -Home Alone- مقابل 25 دولار ...
- فى حوار مفتوح بملتقى الشربيني الثقافي بشبين القناطر اليوم:يم ...
- ديفيد هيرش: جامع الكوميكس والمانغا
- العنصر عالق خارج الوطن وملفات عالقة في انتظاره
- #ملحوظة_لغزيوي...الحالة: محمد زيان !
- مؤتمر الاتحاد الدستوري في أبريل وغضب في صفوف برلمانيي الحصان ...
- زوجة “عرّاب الموسيقى السوداء” في بيفرلي هيلز قُتلت خلال عملي ...
- مهرجان المحامل التقليدية بالدوحة.. إبحار في ماضي الأجداد واح ...
- طفلة ألمانية من أصول مصرية تصل إلى التصفية النهائية لمسابقة ...
- خطة لإنتاج 4 أفلام جديدة مستوحاة من مسلسل -ماشا والدب-


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد محمد طه السويداني - الروائية التركية اليف شافاك (1971 - )