أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حامد محمد طه السويداني - المرأة التركية ودورها السياسي والثقافي في تركيا (دراسة تاريخية)















المزيد.....

المرأة التركية ودورها السياسي والثقافي في تركيا (دراسة تاريخية)


حامد محمد طه السويداني

الحوار المتمدن-العدد: 6883 - 2021 / 4 / 29 - 16:59
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


يعد موضوع المرأة التركية ودورها السياسي والثقافي في تركيا على قدر كبير من الأهمية، وغالبا ما يكون دور المرأة في المجتمع هو مؤشراً ودليلاً قويا على رقي وتقدم وحضارة تلك الدولة وهناك صور حضارية حول دور المرأة في العصر السلجوقي وخاصة في المجال السياسي والاجتماعي والعسكري والعلمي فقد كان للمرأة التركية السلجوقية دور كبير في الميادين العسكرية والسياسية والاجتماعية ومثال ذلك زوجة السلطان طغرل بك (كوهر خاتون) ويقول ابن تغري بردي ان كوهرخاتون كانت صاحبة رأي وتدبير وحزم وعزم وكان زوجها سامعا لها والأمور مردودة الى عقلها وكانت تدير العساكر وتقاتل الأعداء وكذلك زوجة السلطان ملك شاه (تركان خاتون) التي كانت تدير سياسة الدولة وكذلك زوجة المستظهر (خاتون بنت مكشاه حيث كانت من اعقل النساء واشدهن عزماً.
أما عن دور المرأة التركية في العهد العثماني فقد أوردت صحيفة صباح التركية في تقريرها عن النساء العثمانيات ان فريقها تمكن من العثور على كتاب في الأرشيف العثماني يحمل اسم (كادين) أي المرأة وعن دورها الكبير واعتبرت الصحيفة ان هذا الكتاب نادر لعدم توصل أي باحث تناول المرأة العثمانية بشكل دقيق وتفصيلي، اذ أوصلت المسلسلات والاعمال الفنية والروايات التاريخية والتي ساهم بها المؤرخون والكتاب الأوربيون والمستشرقين ودعاة التحديث ومقلدي الغرب صورة سلبية عن المرأة العثمانية.
ولكن في بحثنا هذا سوف نسلط الضوء عن دور المرأة العثمانية السياسي والاقتصادي والاجتماعي ولعل من ابرز الأسماء هي زوجة السلطان سليمان القانوني روكسلانه (خرم خاصكي) التي تعد من اذكى النساء لما تمتعت به من نفوذ سياسي استطاعت من خلاله المساهمة في إدارة شؤون الدولة.
وفي المجال الاجتماعي والخيري امرت السلطانة روكسلانه ببناء الكثير من الاعمال والمؤسسات الخيرية ليس فقط في استانبول بل في مكة والمدينة والقدس لخدمة المحتاجين وطلاب العلم وخصصت الأوقاف اللازمة للانفاق على المنشأت الخيرية التي اقامتها في انهاء متفرقة من الدولة العثمانية ((للمزيد ينظر د.سيناء جاسم الطائي، الأوقاف السلطانية في الدولة العثمانية 1451-1566، رسالة ماجستير غير منشورة، جامعة الموصل 2011).
اما السلطانة (كوسم ماه بكير) وتسمى ايضأ ماه بكير أي (وجه القمر) وهي من اقوى النساء في التاريخ العثماني وحاصلة على لقب (السلطانة الام) من خلال ابنيها السلطان مراد الرابع والسلطان إبراهيم الأول والسلطانة كوسم ماه بكير هي زوجة السلطان احمد الأول. فقد كان لها دور كبير هي زوجة السلطان احمد الأول. فقد كان لها دور كبير في الحياة السياسية والاجتماعية فقدمت التبرعات والاعمال الخيرية على السواء وخاصة الفقراء ومولت اعمال الري في مصر وقدمت الإغاثة لفقراء مكة وكذلك شيدت المساجد والمدارس وينابيع مياه الشرب وحررت العبيد....الخ.
وهنالك صور مشرقة أخرى لزوجات وأمهات السلاطين نذكر منها السلطانة نوربانو زوجة السلطان سليم الثاني ووالدة السلطان مراد الثالث والسلطانة صفية زوجة السلطان مراد الثالث ووالدة السلطان محمد الثابت.
ولم يقتصر دور المرأة العثمانية على نساء السلاطين بل امتد ليشمل المجتمع بأكمله ففي ميدان الفنون الجميلة ظهرت النساء العثمانيات كخطاطات ومزخرفات ونذكر منهم زاهدة وسلمى والشريفة عائشة ومن أروع ما كتبته الخطاطات العثمانيات نسخة من المصحف الشريف بخط الشريفة (زليخة خاتمي السعدي) التي كانت حافظة للقران الكريم....
أما عن دور المرأة في عهد الجمهورية التركية ومع تأسيس جمهورية تركيا 1923 سنت الحكومة التركية مجموعة من القوانين جعلت المرأة التركية مساوية للرجل ومن ذلك اعطاؤها حق المشاركة في الحياة السياسية والاجتماعية والثقافية وفي هذا الصدد لابد ان نذكر نماذج مختارة فعلى سبيل المثال ظهرت الكاتبة الشهيرة خالدة اديب 1884-1964 التي احتلت مكانة بارزة في جمعية الاتحاد والترقي وعن طريق صلتها بجمال باشا حاكم سوريا العسكري في الحرب العالمية الأولى ان تفرض وهي مديرية مدرسة للبنات في بيروت تمثل اوبرا (رعاة كنعان) من تأليفها وهي اول اوبرا غنائية في الادب التركي، تخرجت خالدة اديب من كلية روبرت الامريكية في استانبول 1901 وزارت الدول الإسلامية من مصر وسوريا والهند وعملت أستاذة للآداب الغربية في جامعة استانبول...
وظهرت نساء تركيات مثلن خبرة ثرية على المستوى الثقافي ومن الوجوه السياسية نذكر (بهيجة بوران) 1910-1987 وهي اخر رئيسة وسياسية اكاديمية واخصائية اجتماعية لحزب العمل التركي الذي يرأسه الدكتور محمد علي ايبار.
ولم يقتصر دور المرأة التركية في المجال السياسي والاجتماعي بل شمل الميدان العسكري ونذكر على سبيل المثال (صبيحة كوكجن) وتعد اول امراة قائد طائرة مقاتلة في العالم ولدت عام 1913 في مدينة بورصة واستطاعت ن تطبع اسمها في عالم الطيران التركي أصبحت قائد طائرة عندما كان عمرها 23 سنة.
دخلت مدرسة (ترك قوشوه) للطيران المدني وفي عام 1936 دخلت مدرسة الطيران العسكري في مدينة (اسكي شهر) لتتخرج طيارة توفيت عام 2001 عن عمر 88 عاماً وتكريما لها اطلق اسم (صبيحة كوكجن) على مطار استانبول الثاني وتم اضافتها مع افضل (20) طيار في التاريخ.
اما الصورة الأكثر اشراقا في المجال السياسي فهي المرأة الأهم في تاريخ تركيا المعاصر وهي تانسوتشيلر التي وصلت الى منصب رئاسة الوزراء وهي المرأة الوحيدة في تاريخ تركيا التي قادت سياسة بلادها بكل مهنية حاصلة على الدكتوراه في مجال الاقتصاد وعملت أستاذة جامعية في جامعة البسفور دخلت المعترك السياسي في التسعينات بعد انضمامها الى حزب الطريق الصحيح وأصبحت وزيرة للشؤون الاقتصادية 1990 وفي عام 1993 انتخب رئيسه لحزب الطريق الصحيح خلفاً لسليمان ديميرتل وهذا ما جعلها اول رئيسة وزراء لتركيا.
ونذكر أيضا في المجال الحزبي (رهشان ارال) زوجة رئيس الوزراء التركي بولند اجويد وهي من مواليد 1928 وقامت بتأسيس حزب اليسار الديمقراطي DSP في 14 تشرين الثاني 1985 وبسبب الحظر المفروض على زوجها تزعمت (رهشان ارال) رئاسة الحزب.
ونذكر ايضاً في مجال الادب والرواية تبرز اسم الروائية (اليف شافاك) وهي روائية تركية معاصرة وعالمية لها روايات عديدة نذكر منها (حليب اسود) و (مرايا المدية ) ، (نظرة محدقة).
وبعد وصول حزب العدالة والتنمية الى السلطلة عام 2002 ارتفعت اعداد النساء في البرلمان التركي اذ استطاع الحزب إيصال 52 امراة الى البرلمان من اصل 295 نائبا محسوبا على الحزب وفي الانتخابات التشريعية الأخيرة حققت النساء ارقاماً قياسية في نسبة ترشحن اذ وصل العدد الى 904 مرشحات أي ما يعادل 21% من اجمالي المرشحين.
وقد اهتم حزب العدالة والتنمية في موضوع المرأة وحريتها ومشاركتها في بناء الجمهورية التركية وتعد موضوعات مثل حقوق المرأة والمساواة والعنف من الموضوعات التي لم تأخذ حقها القانوني وتم إعادة النظر بشأن حقوق النساء من خلال التعديلات الدستورية.
وفي السنوات الأخيرة استطاع حزب العدالة والتنمية اصدار قرارات وتشريعات تعمل على كسر الحظر المفروض على الحجاب وصدر في العام 2010 من مجلس التعليم العالي قرار بوقف طرد أي طالبة محجبة من قائمة المحاضرات والسماح لكل الطالبات المحجبات بالحضور.
كما تحدث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في القمة الدولية للمرأة والعدل ان (9,122,000) سيدة اللواتي يشاركن في الحياة العلمية والاجتماعية عززت قوة تركيا وحققت نجاحات كبيرة واكد ان 104 سيدة أعضاء في البرلمان التركي من بين (600) عضو ويمتلك حزب العدالة والتنمية العدد الأكبر 52.
وفي هذه المدة لابد ان نذكر أسماء نساء تركيات كان لهن اثر كبير في المشاركة السياسية مثل النائبة (مروة قاوقجي) من حزب الرفاه.
كما يمكن الإشارة الى السياسية البارزة ميرال اكشينار المولودة في 8 تموز في ازميت تسلمت عدة مناصب إدارية منها وزيرة للداخلية 1996-1997 فاصبحت عضو في حزب الحركة القومية وانتخبت نائبة لرئيس البرلمان أعلنت تأسيس حزب الخير وهو حزب سياسي جديد له برامجه وأهدافه وهي الان جزء مهم من المشهد السياسي والحزبي في تركيا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البريسترويكا التركية الى اين ؟
- الخطاب السياسي التركي بعد تولي جوبايدن الرئاسة الامريكية
- أزمة كورونا وأثرها على الاقتصاد التركي
- هل تغادر تركيا نظام الحزب الواحد وتعود الى ظاهرة تشكيل الحكو ...


المزيد.....




- شاهد: غضب النساء في مدريد ضد العنف الذي يطالهن
- اشتُهرت بـ-الفتاة الأفغانية-.. شربات جولا تُمنح حق اللجوء من ...
- طالبان تطلب من قنوات التلفزة الأفغانية عدم بثّ مسلسلات تلعب ...
- قصة القانع والطامع!
- الأسرة هي الحياة
- الشرطة الإسرائيلية تلاحق امرأة تحمل الطفرة الجديدة من متحور ...
- رأس مقطوع يتكلم
- امرأة من نار
- شاهد: تنديد واسع بالعنف المنزلي خلال اليوم العالمي للقضاء عل ...
- في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة.. اميركا تقتل ال ...


المزيد.....

- العنف ضد المرأة في حالات الحروب والصراعات / جيل هوكو
- خارج الظل: البلشفيات والاشتراكية الروسية / جودي كوكس
- النساء اليهوديات في الحزب الشيوعي العراقي / عادل حبه
- موجز كتاب: جوزفين دونوفان - النظرية النسوية. / صفوان قسام
- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - حامد محمد طه السويداني - المرأة التركية ودورها السياسي والثقافي في تركيا (دراسة تاريخية)