أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - هكذا هو














المزيد.....

هكذا هو


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 6886 - 2021 / 5 / 2 - 13:22
المحور: الادب والفن
    


بالأمس بمحراب النسك يصلّي
واليوم يصلّي بمحرابِ الحبيب
بالأمس أكمل صلاتَهُ في مسجدٍ
واليوم جلسَ يصلّي في حانة
هكذا هو
يعشقُ جميعَ الأديان
ويحبُّهُنَّ سماواتٍ سبع
هكذا هو يذوبُ حسرةً على طفلٍ يبكي
ويدعو الى اقترابِ الحرب كي تقلِّلُ من عددِ السكان
هكذا هو يقول : ما من دابةٍ الّا على اللهِ رزقُها
ويقنِّنُ إنجابَ الابناء
هكذا هو يضعُ لِجاماً على فمهِ وعينيهِ أمامَ الجميلات
ويبوحُ بأجمل المفرداتِ اذا خلا بنفسهِ
هكذا هو يعشقُ اللهَ
ولكنهُ لا يدافعُ عن اللهِ أمامَ زنديقٍ
هكذا هو فاتهُ الكثيرُ الكثير
وحتى اللحظة يحلمُ بذاك الكثير الذي فاتهُ
يعتني متعباً ليزور أحدَهم وحين يصلُ البابَ يطرقُ بابَ الجيران ويعود
هكذا هو يذهبُ الى صحيفةٍ ما لنشرِ مقالةٍ سياسيةٍ
لكنهُ يعدلُ عن رأيهِ ويدخلُ الى أولِ متجرٍ للأحذية
هكذا هو لا يستيقظُ صباحاً
ولكنهُ يلعنُ النومَ لأنهُ لم يرَ العصافيرَ وهي تخرجُ من أوكارِها للعمل
هكذا هو يعملُ بجدٍّ ويعمدُ الى عملهِ قبلَ نهايةِ الدوام ويبولُ عليه
هكذا هو تشكّلَ هكذا
لا يريدُ شيئاً يريدُهُ ولا يترُكُ شيئاً هو في غنىً عنهُ
هكذا هو يكرهُ المرضَ ويشتريه من الصيادلة باستمرار
هكذا هو لا يحبُّ شيئاً محدداً ولا يكرهُ شيئاً محدداً
حين يكون منفرداً يشعرُ بالشوقِ الى الآخرين
وحين يتجمعُ الناسُ حولَهُ يشعرُ بالضيقِ والاشمئزاز
لا يقسِّمُ السنةَ الى أربعةِ فصولٍ كما هو معروفٌ
يحسبُ السنةَ بكثرةِ الأنّاتِ والمواجعِ






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسائلُ كافكا
- ذاكرةٌ من خشب
- شاعر
- العدّاد
- ياحوم اتبع لو جرينه... صرنه ازواج ومافرينه
- يحيا الوطن
- مزقتُ قلبي حين حان وداعهم
- العائد من كرونا
- بغداد هارون لابغداد من سرقوا
- فيروس بغداد
- ليست لعبة
- حسّوني الوصخ عزّل مدارسنه
- ماذا تبقّى الى السبعين
- على أبواب التقاعد
- يدسُّ السمَّ بالعسلِ
- يدٌ على عهرها تقضي فنسمعها
- إذا الشعبُ يوماً تنادى وقامْ
- ( يا صحبةَ الراحِ )
- سلمان المنكوب في المدى
- انتِ مثلُ العراق


المزيد.....




- فنان مصري يكشف سرا عن هيفاء وهبي
- الكشف عن سبب وفاة الفنانة نادية العراقية في مصر
- كاريكاتير الإثنين
- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الذهبي - هكذا هو