أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - عشق طائر حر














المزيد.....

عشق طائر حر


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 6869 - 2021 / 4 / 14 - 09:03
المحور: الادب والفن
    


الطائر الحر مرتديا ثوب الجمال
قد تلبسه الحب بالحب
يسائلني
بمنطق الحكيم
كم المسافة بين القلب والقلب؟
قلت جازما
لحظة رمق من عين الرب
أو
طول أستكانة النفس عن الترديد
قال أتعشق يا هذا
ضحكت
ولم أضحك من قبل على سؤال
تأملت وجه الطائر بإمعان
وقلت
يا .....أنت
ايها الجميل أعلم
لو أراد الرب أن يبعث نبيا للحب في الأرض
فذاك..... أنا
قال أدنو مني وأقترب
رفع جناحي أنا
وطرنا معا
يحدثني بهمس يشبه الحنين
بوله مجنون
يا رفيقي
أني وعدت معشوقتي صادقا
أن لا يقربني
ذنب ........
فالعشاق أبرياء من السوء
أبرياء من طبع الرياء
أصفياء بلا أختيار
حين ينشغل القلب
تراهم
مثل النجوم
يبتعدون بشوق
ويقتربون بعناق
ذلك حلمهم الكبير
وحلمي أنا
كجمرة لا تنتهي
كلما زادها العمر
تزدان بالحمرة وتزداد لظى
أنا يا صديقي
أقسمت بعيون حبيبتي
أن لا أرى محبا
إلا ومنحته عناق
فالعاشقون أخوة
على دين أبيض لم تدنسه الأوان
مثل نورس البحر
سلام في سلام
دين حبيبتي هو ديني
وكل الأديان
فرضه الوحيد
أن تحيا وأن تموت وأن تبعث
بقلب واحد لا يغيره كلام
وينطق بصمت
ويصمت حين تغزوه الأحلام....
ليتنفس مليا
ويخشع بجلال وهيام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- َتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً
- خُلِقَ الْإِنْسَانُ مِنْ عَجَلٍ
- وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِنْ مَاءٍ ۖ
- قلبي يشتكي الفراغ
- أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا
- أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ح1
- أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ ح2
- هَذَا بَصَائِرُ لِلنَّاسِ
- القربان
- وَأْمُرْ قَوْمَكَ يَأْخُذُوا بِأَحْسَنِهَا
- وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِّنْهُ
- سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلًا
- ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّى
- هويتي
- وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ح2
- وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ
- إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ
- وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ
- الأخلاقيات الإيمانية في سورة الحجرات
- رسالة إلى شاعر


المزيد.....




- رئيس الوزراء يتابع مع وزيرة الثقافة ملفات عمل “الوزارة “
- دعوة للمراجعة ومواجهة الاستعمار.. بيان -توبة ورجاء- من مجموع ...
- صحافة إسبانيا وصحافة المغرب : مضى زمن الاستعلاء !
- فيلم روسي يفوز بـ3 جوائز في مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي
- فيديو فنانة مشهورة مع ابنها يثير جدلا واسعا في مصر
- مصر.. مذكرات سمير صبري تكشف أسرارا حول وفاة سعاد حسني وفنانة ...
- فنانة فلسطينية تعالج أوجاع أطفال غزة بالرسم
- بنسعيد أيت يدير وقيادات الأحزاب تلتقي هنية ببوزنيقة
- «الإمارات للآداب» تطلق «مسابقة كتابة القصة» للطلاب
- الفنانة أحلام تكشف حقيقة صور متداولة على أنها للأميرة حصة اب ...


المزيد.....

- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - عشق طائر حر