أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - هويتي














المزيد.....

هويتي


عباس علي العلي
(Abbas Ali Al Ali)


الحوار المتمدن-العدد: 6861 - 2021 / 4 / 6 - 22:44
المحور: الادب والفن
    


علمتني الحياة درسا بليغا
أن سفني الماخرة في فم البحر
لا تقبل أن يقودها غيري
فلو فعلت ذلك
ستنزع عنها ثوبها وتتعرى من جديد
لتلبس ثوب العبودية
وتتبرأ مني كما تبرأ الذئب
من دم الصديق
*****
علمتني سفني
أن أحمل هويتي دوما
حينما أذهب للجنة
أو أزور الجحيم
فكلاهما ممنوع على الأغراب المجاهيل
أن يتكلموا
دون شهادة أو شهيد
فرسمت شكلي على شكلي
وناديت فيهما
هل من زعيم لا يعرفني
أو عريف يزعم أني غريب
*****
علمتني هويتي أن أكون أنا كما أنا
طائرا يغرد لوحده على شجرة يتيمة
قد لا يسمعه أحد
لكنه يغرد كما ينبغي
أقلها يسعد أغصان الشجرة
فترقص الأوراق له
منتشيه
أنها لم تعد وحيدة
*****
علمتني الشجرة
أن الحياة قتال من أجل الصمود في وجه العاصفة
وأوصتني بجذوري
وقالت
أوغل بها لقلب الأرض
ترفع هامتك
وتنهزم الريح
ومن يومها تمسكت بالأرض
وتمسكت بي
فصرنا واحدا
وتمضي ريح وتأتي ريح
ونحن نزداد عشقا
*****
كتبنا هويتنا
أننا بلا هوية منذ أن شتتنا عاصفة قديمة
أنبتت اليباب في أرضنا
وتيبست معها قلوب طرية
هويتنا أن تنزل السماء
مائها
لترتوي الأرض
كصائم ينتظر الليل
فيفطم العطش
وينتصر التحدي من جديد
هويتنا جذر وساق متينة وأوراق خضر
وضل ضليل
وسماء زرقاء
كدم الآلهة النقية
وما زال البحث جاري عن صانع جديد
يضع بصمته على وجه الهوية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ ح2
- وَكُلَّ إِنْسَانٍ أَلْزَمْنَاهُ طَائِرَهُ فِي عُنُقِهِ
- إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ
- وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ
- الأخلاقيات الإيمانية في سورة الحجرات
- رسالة إلى شاعر
- ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ ذَلِكَ يَوْمُ الْخُلُودِ
- خائف أنا مني
- خرائط الغريب
- إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا ...
- كلب الحقل
- أعترافي الأول والأخير
- حكاية صديقي النبيل
- فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّرٌ
- إِنَّ الإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ
- إنقلاب
- كناب مرقوم
- بقايا رجل كان حبيبا
- لكم دينكم ولي دين
- قيامة الرماد


المزيد.....




- فنانة تتمنى بث حلقتها مع رامز جلال ليلة القدر حتى لا يشاهدها ...
- رئيس اللجنة الفنية السودانية لمفاوضات سد النهضة: دعوة الخرطو ...
- بعد وصفه مسلسل -الاختيار- بالحلال... انتقادات تطال الممثل أح ...
- المبعوث الأمريكي يوجه رسالة إلى اليمنيين باللغة العربية... ف ...
- وفاة الشاعر والروائي الفرنسي برنار نويل عن 90 عاماً
- هالة صدقي تكشف أقرب فنان يجسد شخصية أحمد زكي... فيديو
- أكاديمية المملكة .. انطلاقة جديدة تروم التحديث وصيانة -الثقا ...
- فعاليات في طانطان تحتفي بالشاعر عمر الراجي
- لأول مرة.. الحصول على لحن موسيقى من خيوط شبكة العنكبوت
- فيينا تشهد أول عرض لأوبرا ريتشارد فاغنر-بارسيفال- من إخراج ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عباس علي العلي - هويتي