أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي مزهر شعبان - يونس بحري .. اسطورة الارض














المزيد.....

يونس بحري .. اسطورة الارض


محمد علي مزهر شعبان

الحوار المتمدن-العدد: 6862 - 2021 / 4 / 7 - 14:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اسطورة الارض ... يونس بحري .
أي... ابن بطوطه والادريسي وكولمبوس ؟ واي جوال يتحدى.. من السندباد وكل ما رسمت أخيلة لاسطورة ؟ كل هؤلاء يتقزمون أمام أعجوبة لا يصدقها عقل، ولا تحدها قدرة . رجل صارع وصرع وديانها وقصباتها بصحراءها وجبالها، وكانه يريد ان يذرع كل الارض التي تواجد عليها بشر. فلم يدع نائية الا ولجها، يلفحه هجيرها، وتزمهره ثلوجها . انه حقيقة لمعجزة انسان وقدره . رجل يتكلم 17 لغة باتقان وامعان . رجل اعلامي وكاتب ومؤسس لعدة اذاعات ورحالة ورياضي ومؤلف وضابط . رجل احترمه الاباطره والرؤساء وألهة الحروب، وأرجف عتاة الرجال من السياسين . أسس أخطر اذاعة في عهد الحرب الكونية فتفوق على بي بي سي، واثار انتباه العرب لسماع اذاعة برلين العربية، مرتجلا في خطبه الرنانة، قاذعا ملوكا ورؤساء في فترة، وفي اخرى يكون في احضانهم . حكم عليه في الاعدام مرات، وينفذ منها بذكاء المتمكن المعزز المكرم .
رجل احتار اهل زمانه فيه روساؤهم قبل رعيتهم . جدل في تنوع قدرة الرجل وتمكنه في اختصاص مارسه . سياسي فهو القريب الى هتلر وموسيليني وعبد العزيز وناصر، منح رتبة مارشال في الجيش الالماني. رجل دين ليكون مفتي في اندونسيا وامام جامع باريس . صحفي ترأس ادارة صحف في عديد من مشارق الارض ومغاربها . رحالة اخترق الفيافي مرة على الارض مشيا من ايران الى الهند اواندونيسيا والصين واليابان . ركب البحار وسارت به السفن الى امريكا وكندا، ورجع من تفوق على كولومبس وابن ماجد ليعبر الى اوربا بريطانيا وبلجيكا وهولندا وفرنسا وألمانيا، حيث لتكون محطته الاشهر، وتحرك فيها تحرك القريب لكل القيادات الالمانيه، ليعلن " هنا برلين حيٌ العرب" وبعد انطفاءة جهنم هتلر، عادت به الاهواء والانتماء ليكون اقرب الناس الى عظماء كتاب مصر ليكون مع البارزين لمن اختط لهم يراع . قرر المغادره منها الى الكويت والسعوديه، مارا بكل مدنها مشيا على الاقدام نجد والاحساء وعسير ليصل الى اليمن . مضى يلتقي الائمة والامراء، ليعبر البحر الاحمر، نحو ارتيريا ثم الحبشة للسودان ليعبر الصحراء الكبرى مشيا على الاقدام ليزور اغلب مدن شمال افريقيا . هل تصدق ان رجلا يقف مرة ليشاهد دولا تقدم سباحيها لعبور " بحر المانش" وبدون مقدمات ولا تدريبات يحمل علم العراق وينزل البحر ليتقدم على المتنافسين في سابقة ربما تكررت فيما بعد للسباح " علاء الدين النواب" .
اي طاقة يحمل هذا الرجل ؟ وسؤالي في خصوص خصوبة هذا الرجل الخارقه . تزوج يونس بحري 100 امراءه زواجا شرعيا، وانجب اكثر من مئة ولد، وقد هنأه الملك غازي بولادة ابنه " الستين " ومن ألمع اولاده من زوجته الاولى... منى يونس الدكتورة في علم النفس في جامعة بغداد، وصار لؤي دكتوراه في علوم الكيمياء في الولايات المتحدة أما سعدي فاشتهر كمحامي وحقوقي، ومن أولاده الفنان العراقي المعروف هاني هاني، وقائد القوات البحرية رعد يونس بحري في دولة الفلبين . يقول يونس بحري بعد أن سئل عن هذا الكم الهائل من الزيجات وهومسلم حيث اجاب : أنا لم أتبع إلا الشرع، ولم أنكح إلا كما جاء في القران( إمساك بمعروف وتسريح بإحسان )
أسس اذاعة الزهور واصبح الصديق المفضل للملك غازي، وقد ثار غضبه لمقتل الملك مما اسس لاحراج كبير بينه ونوري السعيد والبريطانيين، وتغلفت صحيفته بالسواد متهما بريطانيا بمقتله، مما اثار غضبا جماهيريا ادى الى مقتل القنصل البريطاني في الموصل" مونك ميسن" نعم يونس بحري اسطورة وقد نختلف في ميوله السياسيه، وتقلبات مزاجه حتى اتهمه احد اولاده بانه الجاسوس العالمي الاوحد، لكننا حقا نقف امام اسطورة من القدرات بتلون فنونها وشعبها . انه يونس صالح الجبوري . العراقي الذي يمتلك 15 عشر جنسيه، ومن الاحفاد ما تجاوز الالف . نتكلم عن طاقة عراقيه، اتسائل من يملكها في رعيل حكام العراق من عبد الرحمن النقيب مرورا للمقبور لفتية العهد الجديد ؟






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بالروح بالدم نفديك .. ابا يائير .
- ميلادك .. كوكب درٌي . انار طريق الثوار
- بين موسى النبي ... وموسى الوصي .
- الشعب والطاغية ... إرادتان متضادتان
- قليلا من الحياء ...سادتنا الامراء
- أهو .. عرس عند الغجر ؟
- النجف .. حاضرة الكبار.. هل اغتنموك الصغار ؟
- الحرب ... أكو ... ماكو ؟
- لعل مقصدكم شريف ... لكن الواقع أنزع جلباب عفته .
- الرجوع للحصار ... أخر المشوار
- جوع كلبك .. يتبعك
- بايدن .... هل سيثبت - الترامبيه-
- الشيعة ... هم اللصوص دون غيرهم .
- السيد الكاظمي ... هل تدغدغ سرًة السماء ؟
- التطبيع .. إفتحوا مغاليق خزائنكم .
- السيد رئيس الوزراء .. المقدمات توحي الى الانهيار .
- الكاظمي .. إبحث عن لاعبين .. يكرهون الهزيمة
- كنتم وما زلتم ... تمرغون أنف الطغاة .
- الكاظمي .. كنت مربكا . لم تمسك خيوط اللعبة .
- الى أين المسير أيها الشباب .. إدركوا سفينتكم ؟


المزيد.....




- قناة المملكة بالأردن عن مصدر: محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق ...
- شاهد..12 من طيور البطاريق تسير نحو الحرية على شواطئ الأرجنتي ...
- قناة المملكة بالأردن عن مصدر: محكمة أمن الدولة تباشر التحقيق ...
- حكومة كردستان تكشف حقيقة -استهداف مركز للموساد في الإقليم-
- بريطانيا تشرع بتجريب مزج لقاحي كورونا مختلفين على متطوعين
- دعوة بايدن.. هل هي نصر لبوتين أم حصان طروادة؟
- شاهد: حديقة حيوانات لندنية تعيد فتح أبوابها للزوار
- تركيا تعزز القيود المفروضة لمكافحة كورونا خلال رمضان
- مشاهد مذهلة لبركان -بيتون دو لا فورنيز- بجزيرة بالمحيط الهند ...
- إدارة بايدن تمضي قدما في صفقة أسلحة ضخمة مع الإمارات


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد علي مزهر شعبان - يونس بحري .. اسطورة الارض