أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - ما سر تصعيد الحوثيوم هجماتهم على السعودية ومأرب!














المزيد.....

ما سر تصعيد الحوثيوم هجماتهم على السعودية ومأرب!


ادم عربي
كاتب وباحث


الحوار المتمدن-العدد: 6832 - 2021 / 3 / 5 - 16:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


على الرغم من رفع الولايات المتحدة الحوثيون من قائمة الارهاب مع قدوم بايدن للسلطة ، الا ان الحوثيون فضلوا التصعيد ضد السعودية في داخل اليمن وامتد هذا التصعيد الى داخل السعودية .

الاخبار بشكل يومي تتحدث عن مسيرات مفخخة او صواريخ مجنحة تُطلقها جماعة الحوثيين باتجاه اهداف سعودية ممختلفة ، وهذا يتزامن مع اعلان ادارة بايدن عن رفع الحوثيون من قائمة الارهاب ، وارتفع عدد الهجمات التي شنتها الجماعة على الاراضي السعودية إلى ١٧ هجوم، خلال اسبوع فقط، في تصعيد غير مسبوق، بالتزامن مع اشتداد القتال في محافظة مأرب النفطية شرقي اليمن.

كانت خطوط التماس في اليمن ثابته لعدة سنوات ، لكن ما نشهده الان من استماتة الحوثيون في الاستيلاء على مأرب ما هو الا سعي الحوثيون على استاعدة ما كان يُعرف باليمن الشمالي .

كما يبدو فان الحوثيين يصعدون من اجل السيطرة على اليمن الشمالي ، مما يُعزز موقفهم التفاوضي في مباحثات تبدو مرتقبة لاطراف النزاع ، خاصة وان ادارة بايدن تسعى لحل سياسي في اليمن ، لكن هذا الحل السياسي المرتقب والذي بدأت ملامحه بالحرب للسيطرة على مأرب ، ومع وجود تباينات في الموقف السعودي الامراتي .

ففي حين تهتم الامارات بوجود قواعد لها فيما كان يعرف باليمن الجنوبي وافشال ما يٌسمى الحكومة الشرعية ، ترى السعودية في الوجود الحوثي اصلا في اليمن ما يهدد امنها القومي .

وعموما فان تصعيد الحوثيين الاخير تجاه مأرب والسعودية هو نتاج استثمار بالموقق الامريكي المتسامح مع الحوثيين ، والذي يخفي بداخله موقف امريكي مسبق في الحل في اليمن ، حل الدولتين ، الشمالي حوثي والجنوبي للحكومة المعترف فيها دوليا .

ان الحل في اليمن بهذه الطريقة يتضمن معنيين ، الاول وقف شلال الدم في اليمن جراء القصف الجائر على المدنيين والذي اصبح راي عام عالمي برفضه وشيطنته رغم ان ادارة اوباما هي من اعطت الضوء الاخضر ببدئه ، فالحالة التي سادت اليمن بعهد اوباما وان لم تمثل ساسته ، لاني ادرك قوة اللوبيات في المجتمع الامريكي ، وفي السياسة الخارجية ، المؤسسة الصناعية العسكرية لها لوبياتها الفاعلة وتأثيرها القوي على صانعي القرار في الحكومة كما في مجلسي الكونغرس ، ففي ظل ولاية اوباما تم توقيع عقود شراء اسلحة بقيمة ١٢٠ بليون دولار والمعنى الثاني الابقاء على جوهر وما يحمله من معاني وجود الحوثيين في اليمن .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في عيد المراة!
- في الجدل ما يُنعش الفكر!
- الحوار المتمدن
- جدلية وحدة الفلسفة والعلم!
- ما زالوا في حوار مع ماركس!
- هجوم اربيل ما هي الرسائل!
- في جدلية الحقيقة!
- الوحدة الجدلية بين الفلسفة والعلم!
- تطور الانتاج جاء بالأديان!
- في الاتمتة!
- الصغير والصغارة!
- نظام التفاهة!
- هل يوجد فائض قيمة في الاتمتة!
- الرجعية البرجوازية في الفكر المثالي
- مستقبل الماركسية!The Future of Marxism
- حول فائض القيمة!
- الواقع المادي من يحدد مستوى التطور البشري!
- تأملات في الاقتصاد السياسي!
- ثبات معدل الربح!
- ماركس ما زال حياً!


المزيد.....




- اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس
- منى زكي تخطف الأنظار في -لعبة نيوتن-.. تفاعل واسع مع مشهد ول ...
- كاميرا CNN تقف على خط المواجهة بساحة المعركة في اليمن
- منها شرم الشيخ والغردقة.. عودة كاملة لرحلات الطيران بين مدن ...
- اشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس
- كاميرا CNN تقف على خط المواجهة بساحة المعركة في اليمن
- منها شرم الشيخ والغردقة.. عودة كاملة لرحلات الطيران بين مدن ...
- أوكرانيا تعرض على نتنياهو دور الوسيط بين كييف وموسكو
- اليابان تعلن ثالث حالة طوارئ بسبب الفيروس
- الكرملين يسمي شرطا لتحسين العلاقات مع الولايات المتحدة


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ادم عربي - ما سر تصعيد الحوثيوم هجماتهم على السعودية ومأرب!