أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - سوسن شاكر مجيد - نحو بناء إستراتيجية وطنية لتخفيف الأزدحامات والضوضاء المرورية في العراق وفق المعايير الدولية















المزيد.....

نحو بناء إستراتيجية وطنية لتخفيف الأزدحامات والضوضاء المرورية في العراق وفق المعايير الدولية


سوسن شاكر مجيد
(Sawsan Shakir Majeed)


الحوار المتمدن-العدد: 6824 - 2021 / 2 / 25 - 11:26
المحور: الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر
    


تعد مشكلات الأزدحام المروري والتلوث الضوضائي أحد ابرز التحديات التي تواجه جميع دول العالم. أذ أن زيادة عدد السكان ونمو المراكز الحضرية ادت الى زيادة الحاجة الى التنقل بين المحافظات والاقضية والنواحي وترتب على ذلك زيادة في اعداد السيارات .
ففي العراق بلغ مجموع السيارات لعام 2011 ( 3,501,380) مليون سيارة وبمعدل 106 سيارة لكل 1000 نسمة كما أن نسبة زيادة اعداد السيارات بأنواعها مابين عامي 2007-2011 بلغت 311% . اما معدل أعداد السيارات / كم الواحد ارتفع من 27 سيارة عام 2007 الى 60 سيارة عام 2011. كما أشار اليها تقرير الجهاز المركزي للأحصاء لعام 2011

أما اعداد السيارات التي تملكها أجهزة الدولة العراقية والقطاعين العام والمختلط فقد بلغت عام 2007 (14,537) سيارة وارتفع العدد الى (25867) سيارة عام 2011 وبنسبة 178%
ان زيادة اعداد سيارات ادت الى زيادة مشكلة الأزدحامات والضوضاء المرورية بسبب زيادة حركة السيارات ومحركاتها وحركة التنقلات والتي انعكست بشكل مباشر على صحة الأنسان وراحته حيث يؤثر الضجيج في القدرة على التركيز والتعلم والقدرة على النوم كما ان له الاثار الجانبية على الجهاز السمعي والعصبي والذي بدوره يؤثر على القلب فتزداد ضرباته ويؤثر على الجهاز الهضمي وهذا كله يقود الى الصداع وارتفاع ضغط الدم والاصابة بامراض القلب والتوتر العصبي.
ان التعرف على اماكن تمركز هذه الظاهرة واسباب حدوثها وكيفية السيطرة عليها من اهم الامور التي تساعد على حل المشكلة كما ان التعرف على العلاقات المكانية والزمانية لهذه الظاهرة من خلال استخدام التحليل المكاني في نظم المعلومات الجغرافية خطوة أخرى لمعالجة المشكلة
تعاني مدينة بغداد من ارتفاع مستوى الأزدحامات والضوضاء العام في البيئة الخارجية المحيطة بالمناطق العمرانية حيث يؤثر هذا الارتفاع في مستوى الضوضاء على صحة الإنسان النفسية والعضوية وبالتالي يؤثر على كفاءته الإنتاجية وتتشكل الضوضاء من مصادر مختلفة المنبعثة من المصانع والورش وحركة السيارات وأعمال الطرق والإنشاء والتعمير وغيرها من الأنشطة الاخرى
وتساهم الأزدحامات والضوضاء المرورية بجزء كبير منها بما في ذلك الطرق الرئيسة والشوارع الفرعية وبين التجمعات السكانية نتيجة للتطور الحضاري والصناعي وما تتبعه من ازدياد في أعداد السيارات ومركبات النقل .
ولعل ابرز المشكلات التي تؤدي زيادة الزخم المروري والضوضاء في محافظة بغداد هي:
1- بلوغ الطاقة الأستيعابية القصوى لبعض الشوارع والطرق
2- تعرض العديد من الطرق الى الحوادث كأنفجار السيارات المفخخة او العبوات الناسفة او غلق الطرق من قبل الجهات الامنية او عطل المركبات
3- اعمال الطريق من صيانة وتجديد او اضافة اشياء جديدة للطريق وبالتالي تقليص العرض الحقيقي للمسار او تحويله او حتى خفض عدد المسارات الكلية للطريق
4- سوء الطقس من امطار وفيضانات وطفح المجاري او الضباب او الرياح القوية وغيرها
5- سوء استخدام اجهزة التحكم في الطرق بسبب قلة التدريب عليها من قبل رجال المرور.
6- اقامة بعض الانشطة الحكومية الخاصة وغلق الطرق التي تؤدي الى ازدياد اعداد المركبات فيها.
7- التذبذب في حركة السير الطبيعية اي عدم انتظام الحركة في مختلف ايام الاسبوع
8- وقوع العديد من المحلات والأنشطة التجارية المختلفة في الحجم على الطرق الرئيسة بحيث يكون الطريق هو حلقة الوصل الوحيدة مع الطرق المختلفة الأخرى وينتج عرقلة لحركة المرور وازدحام الطريق. كما هو الحال في منطقة الشورجة وباب المعظم وغيرها.
9- كثرة المخارج في بعض الطرق الرئيسة نتيجة انتشار الانشطة المختلفة والمتفاوتة ( السكنية ، والإدارية، والتجارية، والحكومية، والخدمية) على جانبي الطريق والذي يؤدي الى إعاقة سريان الحركة المرورية واضطراب انسيابيتها
10- كما ان المخالفات المرورية تلعب دورا في زيادة الأزدحامات ورفع مستوى الضوضاء المرورية وخصوصا السرعات العالية والالتفاف من اقصى الطريق وقطع الاشارات والتجاوز من مسار الى مسار آخر بصورة مفاجئة ومتكررة دون التقيد بلوائح وأنظمة المرور .
11- عدم وجود اماكن مخصصة لسيارات الاجرة والحافلات الصغيرة لتحميل وتنزيل الركاب ادى الى وجود عشوائية في تحركاتها وارباك حركة المرور
12- عدم تقيد قائدي سيارات الاجرة بالأنظمة المرورية ادت الى المساهمة في زيادة الأزدحامات والضوضاء المرورية حيث ينحرف بعض قائدي سيارات الاجرة من اقصى اليسار الى اقصى اليمين سعيا لتحميل الراكب الجديد مما ادى الى ارباك الحركة المرورية
13- عدم تقيد قائدي السيارات بشكل عام بلوائح وانظمة المرور فهناك تجاوز في السرعة المسموح بها والانتقال من مسار الى مسار آخر بصورة مفاجئة اضافة الى قطع الاشارات المرورية مما أدى الى اضطراب انسيابية تدفق حركة السيارات
ومن اجل معالجة المشكلات ذات العلاقة بالأزدحامات وضوضاء المرور لابد من الأطلاع على تجارب دول العالم في هذا المجال وهي:

اولا: تجربة الاتحاد الأوروبي:
يتعرض نحو 120 مليون شخص في الاتحاد الأوروبي اي اكثر من 30% من مجموع السكان لمستويات الضوضاء لحركة المرور على الطرق اي فوق 55 ديسيبل ويتعرض اكثر من 50 مليون شخص الى مستويات ضوضاء اعلى من 65 ديسبل وتشير البيانات الى ان 10% من سكان الاتحاد الاوروربي يتعرضون لضوضاء السكك الحديدية فوق 55 ديسبل و10% يتعرضون الى ازعاج ضوضاء الطائرات.
وكجزء من الجهود المبذولة لمعالجة التلوث الضوضائي وضع الاتحاد الأوروبي نهج مشترك لتجنب ومنع او الحد على اساس اولويات الاثار الضارة الناجمة عن التعرض للضوضاء البيئية ويستند هذا النهج على استخدام الطرق السالكة وفق خرائط الضوضاء وتوفير المعلومات للجمهور وتنفيذ خطط العمل على المستوى المحلي.
وقد وجه الاتحاد الأوروبي عام 2002 بادارة وتقييم الضوضاء من اجل السيطرة على الضوضاء المتصدرة من قبل الناس كالحدائق العامة والمناطق المزدحمة وخاصة قرب المدارس والمستشفيات وغيرها من المباني الحساسة للضوضاء والمناطق والضوضاء الناجمة عن اماكن العمل او داخل وسائل النقل او الضوضاء الناجمة عن الانشطة العسكرية في المناطق العسكرية
ووضع الاتحاد الأوروبي مؤشرات الضوضاء وطرق تقييمها وهو:
مؤشر يصف الانزعاجات الناجمة عن التعرض للضوضاء من خلال وضع خرائط للضوضاء اثناء النهار والليل ومؤشر مستوى الصوت اثناء الليل يستخدم لوصف اضطرابات النوم
ومن الاساليب المستخدمة في التقييم هي:
1- رسم خرائط الضوضاء لتلبية الحد الأدنى من المتطلبات
2- وضع خطط العمل وتشمل خطط إدارة قضايا الضوضاء والآثار بما في ذلك الحد من الضوضاء اذا لزم الامر
3- التشاور مع الجمهور وتنظيم النتائج والموافقة على خطط العمل ونشرها للجمهور وحرية الوصول الى المعلومات حول البيئة

استراتيجية النقل لغرب ميدلاندز البريطانية West Midlands Local Transport Plan
ركزت الأستراتيجية الطويلة الأمد على اربعة محاور رئيسة هي :
1- العمل على منع تفاقم الازدحام المروري لجميع فئات المجتمع
2- توفير الادوات والمنافذ الجيدة للجميع من اجل الوصول الى مناطق العمل والتعليم والخدمات
3- تطوير سلامة الطرق ( يخفض ما نسبته 40% من حوادث الإصابات البليغة و50% من حوادث الأطفال)
4- تحسين نوعية الهواء للجميع
وتصل قيمة الاستثمار في هذه الاستراتيجية نحو مليار جنيه استرليني ( 1,7 مليار دولار لتغطي الفترة 2001-2011 )
وهناك ثلاثة عناصر رئيسة لهذه الإستراتيجية وهي:
اولا: الاستخدام الأمثل لشبكات النقل الحالية
وتشمل:
أ‌. الخيارات الذكية اي لابد من توفير المعلومات الدقيقة للناس كي يتمكنوا من اختيار الوسط الصحيح لتنقلهم والتي هي ذات علاقة بالقيمة المادية للرحلة
كما ان الاجراءات التي هي في صالح تشجيع استخدام وسائل النقل العامة والمشي وقيادة الدراجات من شأنها تحسين كفاءة شبكات لنقل بشكل نوعي وتؤدي الى تحول نسبة من مستخدمي الطرق الى الوسائل الاخرى للنقل
ب‌. الطرق الحمراء وهي الطرق التي يمنع عليها التوقف بشكل كامل فلا يسمح بإنزال او صعود الركاب او البضائع عليها.
ت‌. تطوير ادارة حركة المرور والتحكم فيها داخل المدن
ان ادوات التحكم في السير كالإشارات الضوئية والدوارات وشاخصات التوقف وغيرها من أجهزة التحكم في السير تؤثر في كفاءة شبكات النقل داخل المدن بشكل واضح وزيادة حجم الملوثات التي تنطلق في الهواء ولابد من تطوير البرامج المتعلقة بها والأجهزة التي تسيرها وزيادة الكفاءات البشرية التي تديرها وايجاد الادوات والخصائص اللازمة لقياس كفاءة ادائها
ث‌. توفير مواقف للسيارات من اجل تيسير استخدام وسائل النقل العام وتقليص اعداد المركبات التي تدخل في دائرة المناطق المزدحمة
ج‌. دعم معلومات النقل
ح‌. ادارة شبكات النقل اي ادارة وتشغيل وصيانة ودعم البنية التحتية للطرق من شانه تحسين ادائها التشغيلي والتنافسي
خ‌. ادارة حركة السير يمكن بهذه الادارة تقليص او خفض قيمة التنقل للرحلات التي هي في غير اوقات الذروة كما يمكن تعديل اوقات المدارس والجامعات بحيث يمكنها المساهمة في خفض اعداد المركبات في اوقات الذروة
ثانيا: تطوير نوعية وسائل النقل العام
يجب ان تؤدي وسائل النقل الجماعية دورا بارزا في الاستراتيجيات الحديثة اذا ما اردنا تحويل جزء من مستخدمي السيارات الشخصية نحوها ، لابد من وسائل النقل العامة والجماهيرية من استيعاب الزيادة الحاصلة في اعداد الرحلات والحرص على توفير خدمة عالية الجودة تجاه مستخدميها ومنع التدخين فيها والتأكيد على الجوانب الأمنية وان تكون جذابة وتوفير معايير عالية لدى المشغلين
ثالثا: استهداف استثمارات مستدامة للبنية التحتية
لابد من ايجاد التمويل المناسب الذي يتم تدوير عوائده في اطار البنية التحتية المطلوبة وإنشاء بنى تحتية جديدة.
ومن الجمعيات المهتمة في معالجة الضوضاء المروري هي:

1- جمعية الضوضاء في المملكة المتحدة The Uk Noise Association
وهي جمعية خيرية وتنموية تنظم الحملات الطوعية وتنفذ البحوث وتصدر المنشورات من وقت لآخر
وتهتم ب:
-ضوضاء المرور
-ضوضاء الطائرات
-ضوضاء الجوار
-ضوضاء الموسيقى
الضجيج المنخفض التردد
-ضوضاء الالعاب النارية
كما ان الجمعية تضم العديد من الخبراء

2- رابطة الأستشاريين للضوضاء The Association of Noise Consultants ANC
تأسست عام 1973
وهي جمعية للممارسات والاستشارات الصوتية والضوضاء والاهتزازات في المملكة المتحدة وتضم 115 شركة من الشركات الاعضاء بما في ذلك العديد من الاعضاء الدوليين ويمثلون مايقرب من 800 استشاري ومقرها في بريطانيا

ثانيا: تجربة الولايات المتحدة الأمريكية:
إستراتيجية خفض الازدحام وزيادة الأعتمادية في الولايات المتحدة الامريكية
Traffic Congestion and reliability: Trends and advanced strategies for congestion mitigation, Cambridge Systematic and Texas Transportation- 2005

شملت الإستراتيجية في ولاية تكساس
الأستراتيجية لخفض الازدحامات في وسائل النقل:
اولا: زيادة الطاقة الاستيعابية للطرق:
من خلال زيادة اعداد واحجام الطرق وزيادة اعداد المسارات وبناء الانفاق والجسور لمنع التضارب بين حركة السير وعدم انقطاع حركة السير عند التقاطعات بسبب ادوات التحكم فيها ويستوي في ذلك الطرق ووسائل النقل الاخرى
وتشمل:
- انشاء طرق جديدة وخطوط وقطارات وحافلات جديدة
-توسعة الطرق واعطاء اولية السير للحافلات
-انشاء انفاق وجسور
-تشجيع زيادة اعداد الركاب في المركبات
توفير مواقف للسيارات عند محطات وسائل النقل الجماهيرية
ثانيا: زيادة كفاءة تشغيل الطرق ووسائل النقل العامة بطاقتها الاستيعابية وتشمل:
-مراكز لأدارة النقل
-أدارة الطواريء
-عدادات على مداخل الطرق السريعة لتسهيل دخول المركبات الى الطرق
-التحكم في المسارات
-أدارة المسارات
-معلومات جيدة للمسافرين
-جمع الضرائب
-حدود السرعة المتغيرة
ازالة مواقع الأختناقات
اما وسائل النقل العامة فركزت الاستراتيجية على :
-المتابعة الحية لوسائل النقل
-جدولة الرحلات بشكل متطور
-اعطاء الحافلات اولوية السير عند الاشارات
-توفير حافلات النقل السريعة
-استراتيجيات مطورة لقيمة التذكرة
-أدارة العرض والطلب وتشمل:
-بدائل النقل واوقات التنقل
-الأستخدام ألأمثل للأراضي
-القيمة
-العمل على زيادة كثافة الركاب في المركبات
-الوسائل العامة للنقل
-الشاحنات.
ثالثا: تشجيع الاستخدام الأمثل للتنقل والاستخدام الأفضل للأرض بحيث نقلل من إمكانية تجمع المركبات دونما حاجة





المقترحات:
1- بناء إستراتيجية وطنية طويلة الأمد لخفض الأزدحامات والضوضاء المرورية وفي الاستراتيجيات والمعايير الدولية
2- اعادة هندسة الشوارع والطرق في محافظة بغداد من اجل التخفيف من الأزدحامات والضوضاء المرورية
3- بناء القدرات الوطنية ورفع مستوى المهارات للعاملين في مجال الطرق والجسور ومديرية المرور العامة بالتنسيق مع المنظمات والأتحادات الدولية.
4- تشجيع الشركات الأجنبية على الأستثمار الأمثل في مجال الطرق والنقل ومعالجة الأزدحامات والضوضاء من خلال انشاء الأنفاق والجسور والطرق السريعة وغيرها.
5- تخصيص اماكن لسيارات الاجرة والحافلات الصغيرة لتحميل وتنزيل الركاب
6- التقليل من أعداد مخارج الطرق السريعة للحفاظ على انسيابية تدفق حركة السيارات
7- توفير وسائل نقل جماعية كافية ومناسبة لتقليل الاعتماد على السيارات الخاصة
8- تشريع القوانين الحازمة التي تغرم مرتكبي المخالفات المرورية مثل تجاوز السرعة القانونية والانتقال من مسار الى مسار بصورة مفاجئة ومتكررة
9- اصدار التشريعات اللازمة بمراقبة محركات السيارات والاصوات الصادرة وايقاف السيارات ذات الاصوات المزعجة
10- ابعاد المدارس والمستشفيات والمكتبات العامة عن الطرق الرئيسة وذات الضوضاء العالية
11- زراعة الاشجار والنباتات على جانبي الطرق لامتصاص الضوضاء المرورية والتقليل من تأثيرها
12- الاهتمام بالمعالجات الصوتية للمباني القائمة بالقرب من الطرق ذات الضوضاء المرورية المرتفعة لعزل المبنى صوتيا من تاثير الضوضاء الخارجية
13- بناء حواجز صوتية في اجزاء العراق التي يرتفع مستوى الضوضاء فيها وذلك لمنع انتقال الضوضاء الى المباني المحيطة
14- اعداد الخرائط الضوضائية لمختلف مدن العراق ذات الكثافة المرورية العالية باستخدام نظم المعلومات الجغرافية GIS والانظمة الاخرى لمساعدة صانعي القرار لاتخاذ الاجراءات المناسبة للحد من ظاهرة الضوضاء المرورية






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نحو شن حملة وطنية شاملة لمحو الأمية في العراق
- نحو تأسيس رابطة وطنية للجامعات الحكومية والأهلية العراقية وف ...
- معالجة ظاهرة ضغوط العمل خطوة لتحقيق التميز في أداء المؤسسات ...
- تأسيس مراكز لاستطلاع الرأي العام خطوة لتعزيز النهج الديمقراط ...
- نحو تشديد الرقابة والمتابعة على مياه الشرب المعبأة محليا وال ...
- تطبيق أيزو 37120 لعام 2014 خطوة لتحقيق التنمية المستدامة في ...
- اين موقع العراق بين دول العالم في مؤشر العولمة ؟
- اين موقع مدن العراق بين مدن العالم في مؤشر زخم المدينة ؟
- تعليم التربية الفنية في العراق بين الواقع والطموح
- علماء العراق في المهجر وسبل الاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم ال ...
- رعاية الأطفال الأيتام في العراق وفق المنظور الدولي خطوة لتحق ...
- نحو ضمان طفولة متحررة من الديدان الطفيلية الشائعة بين ألأطفا ...
- الأهتمام بالصحة ألأنجابية وتنظيم الأسرة في العراق وفق المنظو ...
- اين موقع العراق من المؤشرات الدولية الخاصة بالمرأة وانشطة ال ...
- بناء استراتيجية وطنية لضمان صحة ورفاهية المراهقين وفق الخبرا ...
- تطوير واقع التدريب المهني والتشغيل والقروض في وزارة العمل وا ...
- تطبيق أيزو 18001:2007 خطوة لضمان الصحة المهنية والسلامة في ا ...
- المؤشرات الدولية التي صنفت العراق في المراتب الأخيرة بين دول ...
- نحو تأسيس المسارح المدرسية في العراق وفق المعايير الدولية
- نحو إصلاح وتطوير أساليب الكشف عن الطلاب الموهوبين في العراق ...


المزيد.....




- شاب يتعرض لأزمة قلبية لاستهلاكه -المفرط- لمشروبات الطاقة
- بايدن: خطة إيران تخصيب اليورانيوم إلى 60 في المئة لا تفيد
- الخارجية الأمريكية: ليس من مصلحتنا التصعيد لكننا نحتفظ بحق ا ...
- إريتريا تعترف بوجود قواتها في إقليم تيغراي الإثيوبي
- قائد الجيش الأوكراني: لا مؤشرات على تحضير روسيا لهجوم على بل ...
- مصر.. مصرع طفل صدمته سيارة أثناء توزيعه عصائر على الصائمين و ...
- العاهل المغربي يأمر بإرسال مساعدات غذائية إلى لبنان
- آخر معاقل الحكومة شمالي اليمن.. تعرف على أهم محطات معركة مأر ...
- -غير مفيد على الإطلاق-... بايدن عن تخصيب إيران لليورانيوم بن ...
- -غير مفيد على الإطلاق-... بايدن عن تخصيب إيران لليورانيوم بن ...


المزيد.....

- قبل فوات الأوان - النداء الأخير قبل دخول الكارثة البيئية الك ... / مصعب قاسم عزاوي
- نحن والطاقة النووية - 1 / محمد منير مجاهد
- ظاهرةالاحتباس الحراري و-الحق في الماء / حسن العمراوي
- التغيرات المناخية العالمية وتأثيراتها على السكان في مصر / خالد السيد حسن
- انذار بالكارثة ما العمل في مواجهة التدمير الارادي لوحدة الان ... / عبد السلام أديب
- الجغرافية العامة لمصر / محمد عادل زكى
- تقييم عقود التراخيص ومدى تأثيرها على المجتمعات المحلية / حمزة الجواهري
- المسألة الزراعية في المغرب / عبد السلام أديب
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة
- الملامح المميزة لمشاكل البيئة في عالمنا المعاصر مع نظرة على ... / هاشم نعمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطبيعة, التلوث , وحماية البيئة ونشاط حركات الخضر - سوسن شاكر مجيد - نحو بناء إستراتيجية وطنية لتخفيف الأزدحامات والضوضاء المرورية في العراق وفق المعايير الدولية