أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : نداء عاجل . الى اساتذة الجامعات والمعاهد العراقية.














المزيد.....

: نداء عاجل . الى اساتذة الجامعات والمعاهد العراقية.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6792 - 2021 / 1 / 19 - 13:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الى نقابة المعلمين والمحامين والصحفيين.....
الى نقابة المتقاعدين، الى الموظفين في دوائر الدولة العراقية
الى المتظاهرين السلميين.
الى قادة المنظمات الجماهيرية والمهنية من العمال والفلاحين والمثقفين والأدباء

لقد اوغلت السلطة التنفيذية وتساندها السلطة التشريعية اتجاه المواطنين العراقيين من الموظفين والمتقاعدين والكسبة وأساتذة الجامعات والمعاهد العراقية والتجار،...،في اعلان حربها وبشكل مباشر ضد الغالبية العظمى من ابناء شعبنا العراقي، وان ميزانية عام 2021 ما هي الا اعلان الحرب والارهاب الاقتصادي والاجتماعي والنفسي ضد الغالبية العظمى من الشعب العراقي، وهي تخدم مصالح 1بالمئة فقط،ان ميزانية عام 2021 تعني بيع العراق عبر تنفيذ ما يسمى بالخصخصة السيئة الصيت في شكلها ومضمونها، انها ميزانية تجويع وافقار واذلال.... الغالبية العظمى من الشعب العراقي، ويمكن القول ان ميزانية وزير المالية ورئيس البنك المركزي العراقي ووزير التخطيط وبموافقة الشهيد الحي - الكاظمي، وبعلم وموافقة كاملة من قبل جميع قادة الاحزاب والكتل والتيارات السياسية المتنفذة اليوم في الحكم ، بدليل لم نسمع منهم اي اعتراض على الانفاق الحكومي المرعب والذي حدد ب 164 ترليون دينار ولم تشهد اي ميزانية منذ الاحتلال الامريكي للعراق لغاية عام 2020 مثل هذا الانفاق المرعب واللامنطقي وان السلطة الحاكمة اليوم هي اسيرة لقوى اقليمية ودولية، وان السلطة تنفذ توجيهات المؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد والبنك الدوليين....،ويلعب وزير المالية ورئيس البنك المركزي العراقي ووزير التخطيط دوراً كبيراً في ذلك.

نعتقد من اجل ايقاف نهج السلطة الموغل في عدائه ضد الغالبية العظمى من المواطنين، بدليل يواجه المواطن حالة الاستتقطاع من دخله النقدي، وحالة تخفيض متعمد وغير مبرر. لقيمة العملة الوطنية، والارتفاع الجنوني لاسعار جميع السلع الغذائية والدوائية والسلع المعمرة..... كل هذا وغيره سيؤدي الى تدهور الدخل الحقيقي للغالبية العظمى من المواطنين العراقيين، وان حيتان وديناصورات الفساد المالي والإداري لم يتأثروا بسبب نهبهم لثروة الشعب العراقي وباساليب عديدة، ناهيك عن ارباك الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والمالي والامني....، لمن ولمصلحة من يتم ذلك؟ ومن خلال ذلك وغيره
يتطلب التوحد واعلان الاظراب العام،الاعتصام المفتوح والسلمي من اجل تحقيق المطالب المشروعة الاتية ::

للعراق ولغاية اليوم، واليوم سعر البرميل الواحد قد تعدي ال 50 دولار وتفيد التقديرات انه خلال هذا العام سيتجاوز ال55 دولار للبرميل الواحد، واحتمال ان يصل الى 60 دولار.

المطالبة الفورية باقالة وزير المالية ووزير التخطيط ورئيس البنك المركزي العراقي.

ارجاع مسودة الميزانية الحكومية الى الحكومة من اجل تعديل الانفاق الحكومي المفرط والغير عادل والغير معقول مثلا تم تخصيص 21 ترليون دينار قرطاسية وبنزين سيارات المسؤولين، والامثلة من مثل ذلك كثيرة ويجب ان لا يتعدى الانفاق العام ما بين 75-80 ترليون دينار، كما كان في الميزانيات السابقة، ابتعدوا عن عسكرة الاقتصاد والمجتمع.....

في حالة عدم تنفيذ هذه المطالب المشروعة، يطرح شعار جماهيري باقالة حكومة الكاظمي، وتشكيل حكومة جديدة من كفاءات عراقية متخصصة ووطنية مستقلة كفؤة ومخلصة للشعب العراقي، كما تؤكد الجماهير الشعبية في حالة عدم اقالة حكومة الكاظمي ومحاسبة الفاسدين فيها، تعلن الاعتصام المفتوح والسلمي، وتؤكد الجماهير للسلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية بانها سوف تقاطع الانتخابات البرلمانية المقبلة سواء في حزيران او تشرين الأول اوفي العام القادم، عام 2022.كانتخابات اعتيادية وغير مبكرة.

ملاحظة.. الى جميع الجهات المذكورة في النداء وغيرهم، انه نداء يمثل مبادرة خاصة، ويمكن تطوير الافكار والمطالب من قبل الجهات المذكورة في النداء ، ومن الضروري التحرك السريع لوقف تطاول السلطة وعدم احترامها لارادة الشعب العراقي .
18/1/2021




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,242,269,738
- : بعض اسوأ نتائج الفوضى المنظمة في ظل نظام المحاصصة المقيت خ ...
- : نداء الى ثوار ثورة تشرين اكتوبر الشعبية الشبابية السلمية
- : . جنون الحكومة الفاشلة.. فشل الحكومة
- : الى حكومة الكاظمي ::احذروا خطر الانفجار الشعبي
- : وحدة الشعب والجيش ضرورة وطنية ملحة اليوم
- : واجبات السلطة التشريعية اليوم لمعالجة الوضع الاقتصادي والا ...
- : وجهة نظر : شروط الترشح للانتخابات البرلمانية.
- : حول امكانية تقويض سلطة احزاب الاسلام السياسي.
- : نداء عاجل الى المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين.
- التنافس الاميركي -الايراني واثره على العراق. : وجهة نظر
- وجهة نظر : الخروج من المأزق في العراق المحتل.
- : هل توجد فائدة من ترميم البيوت الطائفية في العراق؟
- : هل ستدرك السلطة الحاكمة خطر الوضع في العراق اليوم؟! .
- : حكومة فاشلة،، وزير فاشل.
- : الركض وراء السراب رهان خاسر
- : تفكيك الاتحاد السوفيتي و معاهدة بيلوشوفسكيا بوشا
- ملاحظات اولية جوهر ما يسمى بالورقة البيضاء للكاظمي
- : حول مفهوم وهدف برنامج الخصخصة
- : الى ثوار ثورة تشرين /اكتوبر الشعبية الشبابية السلمية
- نظام المحاصصة يشكل اس المشاكل في المجتمع العراقي


المزيد.....




- لعصر ما بعد الجائحة.. إيطاليا لديها طريقة مبتكرة لمكافحة الس ...
- نظام غذائي يوصى به للمساعدة في خفض ضغط الدم المرتفع!
- غضب في السعودية بعد نشر أمانة الرياض فيديو -صادما-!
- استقبال البابا فرنسيس بالحمام الأبيض في النجف
- شاهد: البابا فرنسيس يحظى باستقبال حار في العراق
- أكراد سوريا أعادوا 12 طفلاً لنساء أيزيديات
- أكراد سوريا أعادوا 12 طفلاً لنساء أيزيديات
- البنتاغون يعلق بشأن الرد على هجوم عين الاسد
- آباؤهم مقاتلون في داعش.. إعادة 12 طفلا لنساء أيزيديات في الع ...
- عشرات القتلى والجرحى في هجوم على مطعم بعاصمة الصومال


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : نداء عاجل . الى اساتذة الجامعات والمعاهد العراقية.