أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : حكومة فاشلة،، وزير فاشل.














المزيد.....

: حكومة فاشلة،، وزير فاشل.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6772 - 2020 / 12 / 27 - 16:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اولا..لمن ولمصلحة من يتم تخفيض قيمة الدينار العراقي اتجاه الدولار؟ الجواب...، لمصلحة النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة، بدليل ان 99بالمئة من الشعب العراقي قد تضرروا من قرار وزير المالية، او وزير الازمة الفاشل. انه ينفذ سياسة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي لسحق الفقراء والمساكين والمظطهدين لصالح الطغمة المافيوية الحاكمة،

ثانياً.. ليس من حق وزير المالية الفاشل، من ان يحدد سعر الصرف، بل هو من واجبات ومهام البنك المركزي العراقي، وهذا التحديد يتم من خلال التشاور والتنسيق المشترك مع صندوق النقد الدولي بالدرجة الأولى، وصندوق النقد الدولي يسمح بتغيير سعر الصرف +واحد بالمئة، او - واحد بالمئة، فقط،وان القاعدة المتعارف عليها هو اسبوعياً يتم تحديد سعر الصرف للعملة الوطنية اتجاه العملات الأجنبية وهذه واحدة من مسؤوليات البنك المركزي العراقي مثلاً.

ثالثاً.. ليس من حق وزير المالية الفاشل والذي يعمل بالضد من مصلحة الشعب العراقي واقتصاده الوطني من ان يقوم بتحديد سعر الصرف، ولم نرى اونسمع ان وزير المالية يحدد سعر الصرف، بنفس الوقت يقوم بتخفيض العملةالوطنبة، في حين الوزير الناجح والوطني والمتخصص في عمله المالي يسعي باستمرار الى تعزيز العملة الوطنية لصالح الاقتصاد الوطني وفق الامكانيات المتاحة، ووفق القواعد والاسس الاقتصادية والمالية، وان لا يكون اداة طيعة للنخبة المافيوية الحاكمة فهنا يمكن القول انه وزير فاشل،او ليس لديه حس وطني اتجاه العراق والشعب العراقي وان التغيرات كلها تصب لصالح 1بالمئة من الشعب العراقي، اي لصالح النخبة المافيوية والإجرامية والطفيلية الحاكمة في العراق المحتل اليوم .

رابعاً.. على الشعب العراقي وقواه السياسية الوطنية والتقدمية واليسارية، الاتحادات المهنية والجماهيرية والتجار،...وأساتذة الجامعات والمعاهد العراقية ..،من ان يعلنوا الاعتصام المفتوح والسلمي بهدف ارجاع سعر صرف الدينار العراقي اتجاه الدولار الأمريكي كما كان سابقاً، والمطالبة باقالة افشل وزير مالية ورئيس البنك المركزي العراقي،، وفي حالة عدم الاستجابة لمطالب الشعب العراقي، على الشعب العراقي ان يطالب باقالة حكومة الكاظمي ومحاسبة الفاسدين فيها وتحميل مسؤولية كل ما حصل ويحصل للشعب العراقي منذ الاحتلال الامريكي للعراق ولغاية اليوم على قادة الاحزاب السياسية المتنفذة، قادة الكتل السياسية والتيارات المتنفذة في السلطة.ان التغيير قادم لا محال لان ذلك لن يرتبط برغبة فرد او غيره،بل ان النظام الحاكم اصبح مرفوض من قبل الغالبية العظمى من الشعب، واصبح معرقل للتطور الاقتصادي والاجتماعي....، واصبحت سياسة النظام الحاكم تتعارض كلياً مع مصالح الشعب العراقي ، ومن هنا تنبع حتمية التغيير وانهاء هذا النظام الطفيلي.
23-12-2020






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- : الركض وراء السراب رهان خاسر
- : تفكيك الاتحاد السوفيتي و معاهدة بيلوشوفسكيا بوشا
- ملاحظات اولية جوهر ما يسمى بالورقة البيضاء للكاظمي
- : حول مفهوم وهدف برنامج الخصخصة
- : الى ثوار ثورة تشرين /اكتوبر الشعبية الشبابية السلمية
- نظام المحاصصة يشكل اس المشاكل في المجتمع العراقي
- ثورة تشرين وديمقراطية الاحتلال الامريكي في نظام المحاصصة اسئ ...
- الى القيادة السياسية في روسيا الاتحادية: سؤال مشروع؟
- ازدواجية المعايير لدى دول الاتحاد الأوروبي وأميركا .
- من اهم ((منجزات)) نظام المحاصصة
- حول دور الماسونية العالمية
- الى من يروج للراسمالية.. ويحقد على الاشتراكية
- بدع غريبة في بلد محتل!!!
- الديمقراطية خدعة ام حقيقة؟
- سؤال مشروع الى وزير المالية؟ :
- مطلب شعبي عام
- دور الولايات المتحدة الأمريكية في((صناعة)) الانظمة: العراق- ...
- ماذا تعمل((رائدة الديمقراطية)) في العالم؟
- : ماذا فعلت وتفعل اميركا وحلفائها ومؤسساتها في رابطة الدول ا ...
- لماذا الاقلية تتغلب على الاكثرية في الميدان السياسي، الجماهي ...


المزيد.....




- 100 عام على التأسيس.. 10 محطات رسمت تاريخ الأردن
- 9 وصفات غذائية تساعدك في التغلب على الأرق والنوم بشكل أفضل
- بعد وفاة الأمير فيليب.. ما رد فعل دول أفريقية كانت تحت الاست ...
- لقطات جديدة تظهر حجم الدوامة المائية في شاطئ بنما
- لوح حجري عمره 2000 عام..إعادة اكتشاف أقدم خريطة ثلاثية الأبع ...
- 100 عام على التأسيس.. 10 محطات رسمت تاريخ الأردن
- كوريا الشمالية تحتفل بالذكرى التاسعة لقيادة كيم جونغ أون للم ...
- السيسي لمناسبة مئوية الأردن: التوافق الاستراتيجي بين مصر وال ...
- سباق محموم لخلافة ميركل في ألمانيا
- سباق محموم لخلافة ميركل في ألمانيا


المزيد.....

- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نجم الدليمي - : حكومة فاشلة،، وزير فاشل.