أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نجم الدليمي - : نداء عاجل الى المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين.














المزيد.....

: نداء عاجل الى المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين.


نجم الدليمي

الحوار المتمدن-العدد: 6788 - 2021 / 1 / 14 - 13:33
المحور: المجتمع المدني
    


من الضروري ان يتم تحشيد كبير للمتقاعدين المدنيين والعسكريين ورفع مطالب مشروعة تقدم لرئيس البرلمان العراقي، ورئيس الحكومة العراقية تتضمن الاتي ::

اولا....عدم استقطاع اي نسبة من الراتب، لان ذلك مخالف للقانون العراقي.

ثانيا.. المطالبة بعودة سعر صرف الدينار العراقي اتجاه الدولار الأمريكي السابق 1120 بهدف استقرار الأوضاع الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية والخدمات وبما يخدم مصلحة الوطن والمواطن والاقتصاد والمجتمع العراقي ولا توجد اي مبررات اقتصادية لتخفيض قيمة الدينار العراقي، المسؤول المخلص لبلدة وشعبه يعمل جاهداً لتعزيز قوة العملة الوطنية، لان قوة العملة الوطنية تعكس هيبة وسيادة الدولة وليس تخفيض قيمة العملة الوطنية لصالح نخبة، فئة اثرت وتريد اثراء اكثر على حساب الفقراء والمساكين والمضطهدين من الشعب العراقي وهم يشكلون نسبة 99بالمئة.

ثالثاً.. المطالبة باقالة وزير المالية ووزير التخطيط ورئيس البنك المركزي العراقي لانهم هم المسؤولون في هذه المشكلة التي تخدم مصالح فئة قليلة جدا من المجتمع ولخدمة بعض الدول الاقليمية.

رابعاً.. في حالة عدم تنفيذ المطالب فعلى المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين في عموم العراق ان يعلنوا الاعتصام المفتوح والسلمي في جميع المحافظات العراقية، ويعلنون وبشكل علني انهم لن يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المقبلة ان تمت.

خامساً.. ان حكومة الكاظمي ووزير المالية ورئيس البنك المركزي ووزير التخطيط وغالبية اعضاء البرلمان العراقي وكذلك قادة الاحزاب والكتل والتيارات السياسية المتنفذة اليوم في الحكم هم المسؤولين عن ماحدث حول تخفيض قيمة الدينار العراقي اتجاه الدولار الأمريكي وارباك السوق المالية والسوق الداخلية فمن غير المنطق والمعقول المواطن يتحمل فشل،خطط سياسة الحكومة العراقية،فالمواطن العراقي، موظف حكومي متقاعد كاسب تاجر.... فجميع هؤلاء يتضررون من قرار افشل وزير مالية ورئيس البنك المركزي العراقي ووزير التخطيط، الضرر الاول --انخفاض قيمة العملة الوطنية، الضرر الثاني ---ارتفاع اسعار جميع السلع الغذائية والدوائية والسلع المعمرة...، الضرر الثالث--- هو الاستقطاعات من الراتب، اي ان المواطن سينخفض دخله النقدي ما بين 40-50بالمئة، وهذا لم يحدث في اي دولة من دول العالم، الا في حكومة الكاظمي، في حكم نظام المحاصصة السياسي والطائفي والقومي المقيت والفاشل بامتياز.
ملاحظة.. نقترح على نقابة المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين ان تقوم بذلك خدمة للمتقاعدين، وتطوير الفكرة او اضافة مطالب اخرى لما فيه خدمة شعبنا العراقي بشكل عام والمتقاعدين بشكل خاص.
11/1-2021




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,153,416,582
- التنافس الاميركي -الايراني واثره على العراق. : وجهة نظر
- وجهة نظر : الخروج من المأزق في العراق المحتل.
- : هل توجد فائدة من ترميم البيوت الطائفية في العراق؟
- : هل ستدرك السلطة الحاكمة خطر الوضع في العراق اليوم؟! .
- : حكومة فاشلة،، وزير فاشل.
- : الركض وراء السراب رهان خاسر
- : تفكيك الاتحاد السوفيتي و معاهدة بيلوشوفسكيا بوشا
- ملاحظات اولية جوهر ما يسمى بالورقة البيضاء للكاظمي
- : حول مفهوم وهدف برنامج الخصخصة
- : الى ثوار ثورة تشرين /اكتوبر الشعبية الشبابية السلمية
- نظام المحاصصة يشكل اس المشاكل في المجتمع العراقي
- ثورة تشرين وديمقراطية الاحتلال الامريكي في نظام المحاصصة اسئ ...
- الى القيادة السياسية في روسيا الاتحادية: سؤال مشروع؟
- ازدواجية المعايير لدى دول الاتحاد الأوروبي وأميركا .
- من اهم ((منجزات)) نظام المحاصصة
- حول دور الماسونية العالمية
- الى من يروج للراسمالية.. ويحقد على الاشتراكية
- بدع غريبة في بلد محتل!!!
- الديمقراطية خدعة ام حقيقة؟
- سؤال مشروع الى وزير المالية؟ :


المزيد.....




- شاهد: تدني درجات الحرارة يزيد من معاناة مئات المهاجرين في مخ ...
- ريبريف البريطانية: إعدام ضحايا التعذيب في البحرين كان ظلمًا ...
- شاهد: تدني درجات الحرارة يزيد من معاناة مئات المهاجرين في مخ ...
- إسرائيل توافق على إعطاء الأسرى الفلسطينيين لقاح كورونا
- اعتقال 13 شابا من بينهم أطفال في المنستير
- زاخاروفا: روسيا ستعرب عن احتجاجها على انتهاك حرية التعبير في ...
- هيومن رايتس: تل أبيب وواشنطن تدعمان انتهاكات الإمارات في ليب ...
- الانتخابات العراقية… هل تكون تحت مراقبة الأمم المتحدة؟
- أوضاع عمال قطاع غزة في ظل جائحة كورونا
- هيئة الأسرى: مياه الأمطار تغرق الغرف الاعتقالية في مركز توقي ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نجم الدليمي - : نداء عاجل الى المتقاعدين المظلومين مدنيين وعسكريين.