أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - سأبخّركم بقلبي ..














المزيد.....

سأبخّركم بقلبي ..


سمر دياب

الحوار المتمدن-العدد: 1619 - 2006 / 7 / 22 - 14:28
المحور: الادب والفن
    


الى أبي ..أمي..أختي وأخي المحاصرين في الجنوب


ماذا أفعل بالقصيدة الآن؟؟ بأي عين أفتح في الأندلس كوة لأقفز منها الى غضب أمي مني وأنا أعلق صورة غيفارا فوق سريري وأشرد كثيرا...

أتذكر ياأبي .. ديك مزرعتنا الذي كاد أن ينقر عين أخي .. فذبحته والتهمناه شامتين به مزقزقين بالنصر على فحل دجاجاتنا الست.. ديوك الخوف تنقر ما تبقى مني الان .. من يذبحها اليوم ياأبي ؟ من يذبحها ؟

هل آن أوان الاعتراف ؟؟ حسنا ..
أمي دمشقية .. وجدتي عرافة فلسطينية وأبي جنوبي و * لون الشعر فحمي ..ولون العين بني * وأحببت الرقص فأضحيت شاعرة .. وأحببت بيروت فدخنت كثيرا
وصرخت في المظاهرات فارتعب الرغيف .. وعشقت الدراويش فدرتُ ودرتُ ودرتُ وأدور وأدور
وأحاصركم بالحياة أنتم المحاصرون بالموت .. وأقلب فنجاني كل ليلة وأتعمـّده أبيضا وفـَرَجا ولاأرى فيه طائرات كعادته .. ولا نقطة سوداء في قعره .. فقط أغمض عيني وأبخـّركم بقلبي...

ماذا أفعل بالقصيدة الآن؟؟
مالي أنا و مال الشِعر الذي أورثتني ياأبي .. للخوف أبجدية أخرى ..
للخوف ناب مهووس يكشف عورته الوقحة ويركض في الوريد ..للخوف شَعر أطول من شعري ..وامرأة تشبه الوطاويط تعضني كلما صرخت الشمس هأنذا.. فافتح عينيك أيها القلب السفـّاح..

أبخـّركم بالأرض ..لا....ليس الأرض ياأخوتي ..ليس تلك المومس الحدباء التي تقرضها الفئران فينبت للموت ذيل وسنـّان صغيران في وجهه..أفرغي البيت من الجبن ياأمي .. أفرغيه..

ياللحرب الكلبة .. لماذا جف حليب الغيمة في تموز ؟؟لماذا أعينكم اليوم قاسية كقرن ثور قريب من هنا .. لماذا * أصحو قتيلة * وأنهزم ثانية وعاشرة وأذكر أني البكر المهاجرة وأن أختي الصغرى أطول مني .. وخوفي أطول من طرحة زفافها ...

ماذا افعل بالقصيدة الآن.؟؟
والأرض درويشة سمجة .. تدور وتدور حتى تقع على قلبي .. قطعة اللحم الطرية تلك التي سأصلبها بين عيني الانتظار حتى تجف ..وأرمي بها عودا من الطيب وقرفة وزهرة زيزفون وحمامة وعينا من الرجاء ... ثم أحرقه وأبخركم به..

سأغمض عيني .. وأبخـّركم بقلبي..
سأبخـّركم بقلبي..

كونوا بخير...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كناسة الزفرات
- سلفادور دالي
- العين التي رأت
- تشبيه
- أرواح
- ظلال فاسقة
- سأشتمك شتيمة كبيرة ..
- أخشى أني..
- كان هناك وردة..
- شكل عادي للعذاب ..
- صديقي الذي ..في السموات
- لا بد من بيروت..
- مانحن الا فقراء..
- اجراس
- سومر في فنجاني ..
- نحو حوار متمدن
- ليس سوى امرأة هناك..
- حين تذكرت لوركا ..
- ضجر لا غير ..
- ولم اقل شيئا ..


المزيد.....




- نحن وفلسطين: خلاصة الكلام !
- أمير المؤمنين الملك محمد السادس يحيي ليلة القدر بفاس
- في حركة رمزية: شباب القصرين يتحدى قرارات الحكومة بالغناء في ...
- بركة: استضافة إسبانيا لزعيم -البوليساريو- يسيء بشدة للشراكة ...
- الكشف عن آخر تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم
- العنصر: - التوظيف الجهوي خيار استراتيجي ينسجم مع الجهوية الم ...
- رسالة -من القلب- من نجوى كرم إلى جورج وسوف وحديث عن إمكانية ...
- الموت يفجع أسرة الفنان سعيد صالح
- رحيل فايز خضور أحد شعراء سوريا البارزين
- اكتشاف هيكل عظمي لفتاة عاشت قبل 700 عام تحت أرضية أقدم قصر م ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - سأبخّركم بقلبي ..