أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - العين التي رأت














المزيد.....

العين التي رأت


سمر دياب

الحوار المتمدن-العدد: 1555 - 2006 / 5 / 19 - 11:10
المحور: الادب والفن
    


أيتها العين التي أقلت الأرض الى الرؤيا..
هل تسمعين؟؟

****

خرجت المرأة النحاسية من وكرها لتفض قلب النجم بزغبها الكريستالي ..
كانت تهرع الى الصفات لتشذب يديها ..
و ترتطم بالقمر فيفتح عينيه
ويستدير ..
وتستدير ..
ويتكور ..
وتتكور ..
و يكتمل ..
وتكتمل ..
حتى أوان البحر ..

*****

العين التي رأت .. تشرب السماء
.. وتغص بغيمة على ظهر فراشة ..

******

نظرت ذات العينين البنيتين الى خاتمها ..
كان هناك فيروزة و حواس بجعة
.. فركت عينيها فشبّ حريق ...
تثاءبت فهرهر عصفور على هشيم الرجل ذو الشراع
.. نامت .. فاستيقظ ليظمأ..

******


الرجل الفاتح حلمه .. يتأهب لسماع الموسيقى ..
يفتح قلبه ..
يفتح نافذته ..
يفتح ذاكرته ..
يفتح الصباح و شَعرها ..
ثم يتناسل في رائحة القهوة .. كثيرا ..
يغمض عينيه ...

******


العين التي رأت .. تشم ماء غزالة .. لتشحذني ..


******


الأصابع و ظلالها .. ضيوف المجاز حين يزني الغيم بالفرس..
جرس في ذيل الهواء ..
تشب الرؤيا كأفعى القز ..
تحوك الرئتين و ضمادة للمسافة ..

******


أريد أن أرى ..
والحدقة قشرة سميكة تمنع الضوء ..


******


الأرض فقاعة بحجم قلبي..
وكاحل راقصة فلامنكو دبوس في البنفسج..

******


أيتها العين التي حدست من سيموت مسموما كوشاح من حليب فاسد..
من سيحيا مطعونا كغلاف كتاب شعر بسكين ونصف ..
هل تبصرين ؟؟


******

ياقوت على الصدر ..
ياقوت على الشجر
..ياقوت على الطير
وتنفرط فيها ككاف التشبيه..


*****


فاضت الانثى المرويّة على الفضة .. كسيرة القمح
الحورية التي تضرب الدف في الفجر ..
تشمّر عن أرجائها ..
تزعم أنك جذر للشجرة .. نافذة في بابل
قرن غزال أزرق بين مدينتين ..

*****


عين على عين يابسة تلهث ..
خلف الرؤيا صورة تعربد..
محض ساحرة بكف مثقوب و عطر فرنسي..
سوسنة مشروخة .. قــُدّت من نهد ..
ظلك يجف باحتراف على الجدران..


******


أيتها العين التي رأت حين أغمضها غجري برائحتين..
هلا أوصدت الباب خلفك؟؟؟






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشبيه
- أرواح
- ظلال فاسقة
- سأشتمك شتيمة كبيرة ..
- أخشى أني..
- كان هناك وردة..
- شكل عادي للعذاب ..
- صديقي الذي ..في السموات
- لا بد من بيروت..
- مانحن الا فقراء..
- اجراس
- سومر في فنجاني ..
- نحو حوار متمدن
- ليس سوى امرأة هناك..
- حين تذكرت لوركا ..
- ضجر لا غير ..
- ولم اقل شيئا ..
- ليس شرعيا.. ذاك الموت ..
- هل ؟؟
- باكرا..


المزيد.....




- متحف الأدب الروسي يقيم معرضا بمناسبة الذكرى الـ200 لميلاد دو ...
- ديوان -طيور القدس- للشاعر الأردني والكاتب الروائي أيمن العتو ...
- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎
- حي الشيخ جراح: بين ضريح طبيب صلاح الدين الأيوبي ومقبرة العصا ...
- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمر دياب - العين التي رأت