أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مِيتَا حُبّّْ ...














المزيد.....

مِيتَا حُبّّْ ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6788 - 2021 / 1 / 14 - 02:18
المحور: الادب والفن
    


ألَا يُخرجُنَا منَْ الظلماتِ إلى النورِ ...؟
الحبُّ ...!
فكيفَ تسألُنِي :
كمْ عمرُكِ حينَ أحبَبْتِينِي ...؟
وأنَا كلُّ مَا أتذكرُّهُ
لَمَّا وُلدتُ ...
بينَ يديْكَ صرختُ :
أحبُّكَ
كنتَ طبيبِي...


حينَ سألْتَِنِي ...
في عيدِ ميلادِي :
كمْ عمرُ حبِّنَا يَِاطفلتِي ...؟!
ضحكتُ :
أنتَ في الحسابِ مهندسٌ فاشلٌ ...
العمرُ مجردُ رقمٍ
والحبُّ لَا يُقَاسُ بالأرقامِ ...
يقاسُ بالشوقِ
نحنُ لَا نُسْأَلُ // نحنُ نحبُّ وكفَى...!


و أنتَ تشدُّ على قلبِي نطقتُ :
خَفْقَةٌ واحدةٌ تكفِي ...
الحبُّ عمرٌ
قدْ يمتدُّ // قدْ ينكمشُ // قدْ ُيضْمَرُ أوْ يَضْمُرُ //
لقدْ عشتُ الحبَّ في رحمِهِ
هلْ تذكرُ ...؟
مددْتُ يديَّ
لأرَى العالمَ رأيتُكَ ...


كَمْ أنتَ كافرٌ أيهَا الحبُّ ...!
تعضُّ اليدَ التِي تُمَدُّ لَكَ ...!
مَا أقسَاكَ
حينَ تَتَبَخَّرُ ...!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شَبَحٌ ...
- الْبُرْكَانُ ...
- رِسَالَةُ الْعَدَمِ ...
- فِنْجَانٌ مِنْ يَدِ فِينُوسْ ...
- فِنْجَانُ مِنْ يَدِ أَفْرُودِيتْ ...
- بَرِيدُ الْحُبِّ والْحَرْبِ ...
- شِفَاهٌ اِفْتِرَاضِيَّةٌ ...
- َ رَسَائِلُ الْفَرَاشَةِ ...
- لِسَانُ الْمَاءِ ...
- زُغْرُودَةُ اللَّا مَعْنَى ...
- لَا تَعْتَذِرِي ...!
- حِكَايَِاتُ خُفِّ الْحُِبِِّ ...
- حَدِيثُ الْقُبَلِ ...
- تَجَاعِيدُ الْحُزْنِ....
- حَرْبُ الرِّيحِ ...
- عَلَى جِسْرِ الْحُبِّ لَا أَعْبُرُ...
- مَنْ قَتَلَ الْحُبَّ...؟
- نَصٌّ مُشَوَّهٌ ...
- الشِّعْرُ بَيْتُ الْحُبِّ ...
- حَالَةُ كُمُونٍ ...


المزيد.....




- رسم المدن المقدسة والتصورات الجمالية
- وفاة الفنان السوداني عبد الكريم الكابلي
- فيديو: السينما الهندية المستقلة تفتح المجال لممثلين من الطبق ...
- سمية الألفي: فاروق الفيشاوي خانني وأجهضت 12 مرة ولم أتشاءم م ...
- من يخشى من ميرات أوبنهايم؟
- دير القصائد.. حين تصبح القصص مرآة لوعينا
- فيلم -المقاطعة- يوثّق الانحياز الأميركي الأعمى للاحتلال ضد ا ...
- حكام مهرجان سينما الحقيقة الـ15 يشيدون بجودة ومضمون أفلام هذ ...
- كاريكاتير القدس: السبت
- عبقرية فوق القانون


المزيد.....

- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط
- ديوان فاوست / نايف سلوم
- أحاديث اليوم الآخر / نايف سلوم
- ديوان الأفكار / نايف سلوم
- مقالات في نقد الأدب / نايف سلوم
- أعلم أني سأموت منتحرا أو مقتولا / السعيد عبدالغني
- الحب في شرق المتوسط- بغددة- سلالم القرّاص- / لمى محمد
- لمسة على الاحتفال، وقصائد أخرى / دانييل بولانجي - ترجمة: مبارك وساط
- كتاب: بيان الفرودس المحتمل / عبد عنبتاوي
- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - مِيتَا حُبّّْ ...