أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - الشرق الاوسط ومآلات الحل














المزيد.....

الشرق الاوسط ومآلات الحل


حسن خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6788 - 2021 / 1 / 14 - 01:40
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


" الشرق الأوسط " وآفاق الحل .
إنّ الطرح الذي قدمه " الأستاذ " Reber hebun " مشكوراً حول رؤيته واجتهاده لمآلات الحل في " الشرق الأوسط " والتي يمكن أن نسميها مجازاً " لعنة الجغرافيا والتاريخ " لما تحويه هذه المجتمعات التي تسكن في تلك " البقعة " من تناقضات تتعايش معاً " تاريخياً " ، بحيث أن تلك التداخلات وعلى كافة الأصعدة جعلتها تنتج نفسها وبوتيرة أكبر عبر تداخلها مع المحيط الأوسع " علاقات دولية "
وكون هذه المنطقة كانت ومنذ " القديم " مركز الاستقطاب الحضاري ، الديني " للثُلاثي السماوي " بتناقضاتها المؤجلة حيناً و" المقموعة أحياناً " جعلت تلك المجتمعات رهينة الصراعات والفوضى تتداخل وتتعايش فيما بينها ( ضمن المجتمع الواحد ) أكثر من تشكيلة اجتماعية – اقتصادية ، بحسب " الماركسيين " جعلت تلك المجتمعات تتبنى " تأجيل المؤجل " حتى بان للبترول " جبروته وسطوته " ما حدا بالأنظمة " السياسية " المتحالفة أساساً مع السلطات الأخرى ( الدينية – العشائرية – سلطة العادات " بتفرعاتها " ) لتنتج تالياً أنظمة تابعة بفعل " الضرورة المصلحية " متحكمة ومتسلطة بفعل " القوة " على رقاب من تتحكم بهم من المجتمعات ،فكان سلطة مرتيطة مباشرة " بالكولونيالية الجديدة " في لبوسِ جديد ، ولا ننسى هنا بأن جميع البنود الواردة في " وثيقة النهضة والتطور " لدى المجتمعات ( سلسلة يجب ويجب ) إنما هي مرتبطة في المقام الأول والأخير بإيجاد سلطة بديلة " رديفة " لسلطة الدولة لا تعارضها بل تُعينها في ممارسة السلطة المدنية ، إنما تحاول أن ترادفها في ممارسة الدور " الأبوي " وأقصد هنا سلطة " المجتمع المدني – المؤسساتي " فالعامة مغلوبون على أمرهم لأن إرادة الشعب إنما تتجلى في النخب على تعدد مشاربهم ، وبكل تأكيد فإن لكل نخبة من النخب رسالة " معرفية- تنويرية " لا ينبغي تجاهلها أو القفز فوق معيقاتها ، وهذا ما أعتقد " جازماً " بأن كاتب المقال قد قصده ، ولا يستقيم العمل النهضوي في " شرقنا التعيس " والمصاب بلعنة ( الجيوتاريخ ) دون فصلِ تام وواضح بين السلطات " التقليدية الثلاث " وأُزيد الإعلام والمجتمع المدني كونهما من الدعائم الأساسية التي يمكن أن يعتمدها " المعرفيون " بتنوعاتهم وتعدد توجهاتهم ، في التخلص من ذاك الإرث الذي طالما إنتظره " المجتمع " المرهون بلعبة " البترو – دولار " وهي كما أعتقد من الأسباب الأهم في الواقع الذي نعيشه رغم " الإرث الحضاري ما قبل الديني " والعقدة الحضارية – الثقافية التي تعاني منها مجتمعاتنا " كان أبي – كان جدي " التي تقابلها في الضفة الثانية " المركزية التسلطية الأروبية " وأعتقد بأن " الهبة الشعبية ( الربيع العربي ، مخاض لصدمة حضارية لا بد منها ) فلم يعد من الضرورة تقسيم رسالة المعرفيين إلى جزيئيات فالحالة الثقافية كلٌ لا يتجزأ ومن عوامل توحدها " الوجود " بما تحويه من روح الشعوب ...؟!
Reber Hebun




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,153,301,035
- الجرح النازف
- نقاش هادئ
- مسيرة #فند
- -الجامعة السورية-
- الفدرالية وعقدة السلطة
- الحوارات الإعلامية
- القاصر... الواقع والمأمول
- عينٌ على أمريكا...انتخابات2020
- الثقافة الاستعلائية
- مطبلو الحروب
- ويتجدد الحلم...
- الاغتصاب في الحروب
- التعليم عن بعد وجائحة كورونا
- العدالة الانتقالية
- المرضى النفسيين
- قصة قصيرة : فقط يوما واحداً
- قصيدة : -يا بُنيتي-
- محاربة التاريخ والثقافة
- جدلية : حرية التعبير
- قصيدة : أين الغياب


المزيد.....




- رئيسا استخبارات مصر والأردن يرحبان بموعد الانتخابات الفلسطين ...
- السودان: مقتل نحو 50 شخصا في اشتباكات قبلية دموية في دارفور ...
- رئيسا استخبارات مصر والأردن يرحبان بموعد الانتخابات الفلسطين ...
- -سونا-: 47 شركة إيطالية تشارك في معرض الخرطوم الدولي
- إعلام عبري: سائقون إسرائيليون شاركوا برالي دكار في السعودية ...
- زاخاروفا: بين أنصار ترامب من يفضلون الحصول على الجنسية الروس ...
- الشرطة الألمانية تترصد الحفلات التي تنتهك الإجراءات الاحتراز ...
- شاهد: شقيقتان كرديّتان تتقنان فنّ نسج السجاد الملوّن على الط ...
- لماذا يسعى إردوغان الآن إلى التهدئة مع الاتحاد الأوروبي؟
- لماذا يسعى إردوغان الآن إلى التهدئة مع الاتحاد الأوروبي؟


المزيد.....

- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي
- الفلسفة الأوروبية نهاية القرون الوسطى / غازي الصوراني
- فلسفة عصر الاقطاع في أوروبا منذ القرن السادس حتى الرابع عشر / غازي الصوراني
- عقول عظيمة - مفاتيح الاتصال المعرفي مع الفكر العالمي / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - الشرق الاوسط ومآلات الحل