أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن خالد - قصيدة : -يا بُنيتي-














المزيد.....

قصيدة : -يا بُنيتي-


حسن خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6718 - 2020 / 10 / 29 - 22:37
المحور: الادب والفن
    


قصيدة (( يا بنيتي ؟))

* ولأنك ِ من بلادِ القمحِ القاسي ...
قساوَةَ قلوبِنا !
ولأنَّ الجوعَ " كافرٌ "
كُفْرَ المارِقينْ !
إياك ِ أن تتذمري ...
وأنت ِ التقيةُ
النقية !
فصومي ...
صومي – بنيتي - لبُرهةٍ ...
واتكأي على باقةِ
سنابِلَ خضراءَ ...
لم تطأها قَدمَيِّ فاجرٍ ...
فالإتكاءُ لا يُنقِضُ ...
الصيامَ ولا الصلاةَ ولا الوضوءْ ...
إياكِ إياكِ أن تتذمري!
فخيرات بلادي تكفي الآخرينْ ...
قمحُ حُقولِنا يُشبعُ الآخرينْ ...
و ماءُ نبعِنا يَروي الآخرينْ ...
ومَوقِدُنا يُدفئُ الآخرينْ ...
لكِنهمْ – بُنيتي – فُرادى وجماعاتْ ...
يَنقُضونَ ...
صِيامنا ...
وصلاتَنا ...
و وضوءَنا...
إن جُعنا ...
أو عَطِشنا ...
أو شعرنا بِلهيبِ البردِ
في ليلةٍ!
من ليالي الشتاءِ المجنونة ...
إِياك ِ – بُنيتي – أنْ تتذمري ...؟!

** يابنيتي ...
ولأنك من بلاد القطنِ الناعمِ...
طَويلِ التْيلةِ ...
كما تجاعيدُ وجهِ جدتي ...
يكفيكِ أن تستنجدي بـ
" كيسٍ " شفاف ٍ
مُرقَعٍ وعتيق ...
في ِ ليلةٍ زرقاء...
لملِمي مِن بقاياهُ المُتهالِكةِ ...
حُفنةً ممزوجةً بالترابْ...
و بأوراقِهِ الصفراءْ ...
المتساقِطَةَ ...
المخضَّبةِ بعَرَقِ فلاحٍ
والمطحونةِ تحتَ أقدامِ المارةِ ...
فنخبهُ الأولُ ليس لنا – بُنيتي –
هو للسادةِ ...
في بلادٍ بعيدة ...
ونخبهُ الثاني ليس لنا
هو لعبيدِ الأسيادِ ...
في تِلكَ البلادِ البعيدة ...
الشِتاءُ عِندهمْ قاس ٍ
حقُهمْ علينا!
أنْ يَشعروا بدفءِأجسادِهم !
في لياليهم الحمراء ...
ونَخبهُ الثالثُ لأسيادِنا ...
حقٌ علينا – بُنيتي -
زَرعُهُ في تُرابِنا " للغُرباءْ " ...
وريهِ بِماءِنا " للغُرباءْ ...
و نسجُهُ بِنَولِنا " للغُرباءْ ...
و نَقْلِهِ على " ظهورِنا " للغُرباءْ ...
فقط – لنا – البقايا البائَسة ...
فلملمي – بنيتي – من بقاياهُ المُتناثِرَةِ ...
عَلّهُ يصلُحُ لِكَفَنٍ ...
لحظةَ مجيئِ " الحقيقة " ...
إياك ِ إياك ِ أن تتذمري ...

*** أيا بنيتي ...
وﻷنكِ من بِﻻدِ البترولِ ...
وأحقادِها
ستُمطِرُ أسوداً فَوقَ رؤوسِنا ...
لَكِنهُ أيضاً...
ﻻ يُنقِضُ الصومَ والصلاة ...
فتَحضّريْ وصومي ...
كَي تطبُخي طعامَنا!
على أشﻻءِ أحْجارِنا !
المَرميّةِ في زاويةِ النِسيان ...
ﻻتكترثي لدُخّانِ المَوقِدِ ...
غازنا ﻻ يحرق عين "الغرباء"
وبترولُنا يُعطِّلُ مصانِعنا !!
فقطْ يُسرطِنْ أجسادَنا !
نحنُ جوعى ...
فقد ملّ الجَوفُ مِنَ الزعتَرِ ...
الذي أفتَقَدَ زيتَ الزيتونِ
وخيرات بلادي تكفي الآخرين !
اوقدي نارَكِ - بُنيتي - ...
حطّمي مِن أغصانِ الزيتونِ أو الحَورْ ...
مَوقِدُنا يستصرخْ !
وغازُنا بدا شارداً في الفﻻ ...
حطّمي وﻻ تجذَعي ...
فالسِنديانةُ لم تَعُدْ تُفِدنا ...
والزيتونَةُ العاقِرةُ
ما عادت للزيتِ أُماً ...
في أقصى رِكْنِ البيتِ تبكيِ
في قرّ الشتاءِ ، وفي الحرِِّ !
حطّميها ...
وفي النهاية ﻻ تتذمري ...
أنتِ من بِﻻدِ الذهبِ ...
اﻷصفرِ ...
و اﻷبيض ِ ...
واﻷسودِ
فكيفَ لكِ أنْ تتذمري ...
بنيتي ...؟!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,149,512,392
- محاربة التاريخ والثقافة
- جدلية : حرية التعبير
- قصيدة : أين الغياب
- منظمات المجتمع المدني
- -عايز تستكردني-
- تساؤل قانوني
- ساحة الحرب الافتراضية؟!!
- الأشكال الجديدة لعبودية
- المنطقة الآمنة...ما لها وما عليها
- عفرين والتطهير العرقي
- عندما تتمرد الذاكرة
- بناء السلام والمناهج الدراسية...
- نحو ثقافة بناء السلام
- من يجرؤ على انصاف الكرد
- من طقوس العيد
- مقال
- سقوط الدولة الوطنية
- الحرب النفسية
- عصر العبودية الجديدة
- الانتحار


المزيد.....




- مشاركة 40 بلدا في المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي ت ...
- بوريطة:القرار الأمريكي يؤسس لمنظور واضح لتسوية النزاع تحت ال ...
- مؤتمر وزاري دولي لدعم الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
- الاتحاد الأوروبي يطالب تركيا بترجمة نواياها إلى أفعال محددة ...
- جدل بين السودانيين عبر مواقع التواصل بعد ظهور فنانين بالزي ا ...
- بريق الأمل ووعود الفرح في قطاع الترفيه
- الفنانة المصرية ميرهان حسين تتحول إلى ميريام فارس.. رقصة أثا ...
- نشطاء سعوديون: -ذا لاين- مدينة ألعاب ومسرحية كوميدية
- مصطفى الحلاج.. 3 هجرات وحريقان يرسمان موروث شيخ الفنانين الع ...
- نجل عبد الناصر يكشف أسرارا جديدة عن علاقة الزعيم الراحل بالف ...


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن خالد - قصيدة : -يا بُنيتي-