أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - عندما تتمرد الذاكرة














المزيد.....

عندما تتمرد الذاكرة


حسن خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 10:31
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


عندما تتمرد الذاكرة...

تستحضرني هنا ( الذاكرة التعبة ) عندما اشترت أمي - رحمها الله وموتاكم -أربعاً - 4 - من الپرادي - الستائر "perdê serxetê"عينا أي "مقايضة الپرادي بالبيض - بيض الدجاج غالبا ، والبط في حالات من "عطّار" كان يأتي من قرية ليست بعيدة عنّا تجانب قريتنا إسبوعيا (يوم الأربعاء - عادة) وربما يتغير الموعد لظرف يفاجئه "مرض - سفر " أو ظرف فوق طاقته "مرض الحصان - سوء عوامل جوية..."
كان العطّار اسمه سليمان "silwê xanê" من قرية شيخ ابراهيم ...
يكون سعر السلع والبضاعة بالليرة السورية (بالقروش والأرباع أيضاً) ويتحول إلى عدد البيض بعملية حسابية "شعبية"
وهو-أيّ "العطّار" كل يوم نصيب قرية من القرى التي تحيط بقريته ، اللافت في الأمر أن يتجنب أحد العطارين اللذَين يرتادان القرية ، العطار الآخر كي لا يأتوا سوياً فيتم احترام هذه المعاهدة "الضمنية" ويصدف نادرا أن يأتيا في نفس اليوم ، يحمل العطار في عربته ما لذّ وطاب من الأشياء التي تفتح شهية الصغار ، وما أن تلوح العربة من بعيد في دروب القرية الترابية المتعرجة؟!
حتى يهرع الأطفال" ذكورا واناثا " إليه مرددين بصوت أقرب إلى الصراخ يعلو فيعلو : جاء العطار جاء العطار " etar hat , etar hat " كوسيلة تبليغ لنسوة القرية بقدوم من ينتظرنه بشغف ، ونادرا ما تجد رجلا يأتيه كون/ أهل البيت هم أدرى بشعابها / فيتأهب النسوة لاستقباله بما ادّخرنه من بيض أو إحدى أنواع الحبوب خاصة فترة الموسم ، والعملة أيضا تصلح لمن يتوفر لديه ، وخاصة العائلات الميسورة منها ، وعادة يكون للعطّار مواقف محدد للوقوف بحسب توزيع "الحارات" في القرية ،
tara xwarê , tara banî - tara nû - tara mala axê ...
ويكون تقديم الغداء حصة البيت الذي وقف عنده عادة ولا يمانع إن أكرم إحداهن عليه حتى لو لم يكن صاحب البيت الذي يقف العطار عنده ، ربما تطول أو تقصر فترة مكوثه في القرية ، والتي كانت طويلة في الغالب ، وللحصان وجبته من التبن والشعير والماء .
يُدّون العطّار احتياجات النسوة لجلبها في السفرة التالية ، كل ما تحتاجه الأسرة ، مأكل وأدوات الزينة والستائر والحلي واحتياجات المطبخ والغسيل والتنظيف هو مجمع تجاري متنقل ، أتذكر أن الحصان هو الذي يجرّ العربة ونادرا ما تجد فرسا أو بغلا ...
والعربة مصنوعة من خليط من الخشب والصفيح من جوانبها ودولابين متوسطي الحجم ، وهي بمثابة عربة حديثة مقارنة بما كان قبل ذلك ، حيث كان الدارج صندوقان يوضعان على ظهر حمار مدلل لدى صاحبه - أجلكم الله - ويضع العطار بضاعته في الصندوقين المتقابلين على كل جنب ..
كانت شقاوتنا نحن - الأطفال - تلح علينا لنعلق اجسادنا تحت العربة خفية أثناء تنقلها بين محطاته المحددة "الحارات"
ربما نبكي مدة طويلة لنظفر في النهاية ببيضة شراكة مع أحد الإخوة أو الأخوات لنشتري حصتنا لأن نتاج الدجاج "البيض "رأس مال المرأة في تكوين مملكتها ومدّها بما تحتاج لتكتمل ...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,027,982
- بناء السلام والمناهج الدراسية...
- نحو ثقافة بناء السلام
- من يجرؤ على انصاف الكرد
- من طقوس العيد
- مقال
- سقوط الدولة الوطنية
- الحرب النفسية
- عصر العبودية الجديدة
- الانتحار
- الكُردولوجيا : ( الجزء الأول )
- كُردولوجيا ج2
- -اليوم العالمي للغة - الأم - - Roja cîhanî a zimanê dayîkê
- حل القضية الكردية مصلحة عربية!!


المزيد.....




- الأردن: مصرع الناشط الاجتماعي عبود العمري في حادث سير بجنوب ...
- السعودية تعلن اعتراض -10 مسيرات مفخخة- أطلقها الحوثيون مع اش ...
- السعودية تعلن اعتراض -10 مسيرات مفخخة- أطلقها الحوثيون مع اش ...
- طهران توضح تصريحات مسؤول ايراني رفيع حول العراق وسوريا
- برلماني من حزب ميركل يستقيل على خلفية صفقات كمامات
- نادي الصناعات الدوائية الكبرى.. يفرض قانون اللقاح على العالم ...
- استطلاع يكشف حقيقة توجه الاسكتلنديين بشأن الانفصال عن بريطان ...
- والد عبد الله العمري يكشف تفاصيل وفاته في جنوب أفريقيا... وب ...
- متجهة إلى بلد عربي... الأمن السوري يحبط عملية تهريب -حشيش- ض ...
- وكالة: واشنطن تعتزم الدعوة لاجتماع يشمل روسيا لتوحيد المواقف ...


المزيد.....

- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي
- صيرورة الإنسان العاقل (منعرجات تطور الجنس البشري) / مصعب قاسم عزاوي
- أسرار الدماغ البشري / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسن خالد - عندما تتمرد الذاكرة