أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - زهير الخويلدي - مفهوم الراسمال الاجتماعي














المزيد.....

مفهوم الراسمال الاجتماعي


زهير الخويلدي

الحوار المتمدن-العدد: 6784 - 2021 / 1 / 10 - 11:10
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


ترجمة
" الرأسمال الاجتماعي، مفهوم في العلوم الاجتماعية يتضمن إمكانات الأفراد لتأمين الفوائد وابتكار حلول للمشاكل من خلال العضوية في الشبكات الاجتماعية. يدور رأس المال الاجتماعي حول ثلاثة أبعاد: شبكات العلاقات المترابطة بين الأفراد والجماعات (الروابط الاجتماعية أو المشاركة الاجتماعية)، ومستويات الثقة التي تميز هذه الروابط، والموارد أو الفوائد التي يتم اكتسابها ونقلها على حد سواء بفضل الروابط الاجتماعية والمشاركة الاجتماعية. درجة عالية من الثقة بين المشاركين في الشبكة تعزز الشعور بالالتزام المتبادل وتسمح لهم بأن يكونوا أكثر فعالية في السعي لتحقيق الأهداف المشتركة. قد تحدث المشاركة الاجتماعية في المجالات السياسية أو المدنية أو الدينية أو حتى في مكان العمل. بالإضافة إلى ذلك، يولي العلماء أهمية كبيرة لبناء رأس المال الاجتماعي من خلال الروابط الاجتماعية غير الرسمية مثل التفاعلات مع العائلة والأصدقاء والجيران. يتم أيضًا تعزيز رأس المال الاجتماعي من خلال إغلاق الشبكة - عندما يعرف الأفراد بعضهم البعض بعدة قدرات، على سبيل المثال، كجيران، وشركاء أعمال، وآباء لأطفال من نفس العمر، وما إلى ذلك. لقد ثبت أن رأس المال الاجتماعي له أهمية كبيرة لرفاهية المجتمع. لقد وجدت الدراسات أن مستويات رأس المال الاجتماعي مرتبطة بمستويات التوظيف في المجتمعات، والأداء الأكاديمي، والصحة البدنية الفردية، والنمو الاقتصادي، والمشاريع المهاجرة والعرقية. بالإضافة إلى ذلك، فقد ثبت أن المستويات الأعلى من رأس المال الاجتماعي تتوافق مع معدلات الجريمة المنخفضة في المجتمع. نظرية الفوضى الاجتماعية مفيدة في المساعدة على تفسير العلاقة بين رأس المال الاجتماعي والجريمة. باختصار، فإن العيوب الهيكلية مثل الحرمان الاقتصادي، والتنقل السكني العالي، وعدم التجانس السكاني، تعيق قدرة السكان على أن يكونوا استباقيين لصالح مجتمعهم وممارسة رقابة اجتماعية فعالة. عندما تكون المجتمعات مجزأة اجتماعيا، فإنها تتميز بدرجة منخفضة من المشاركة الاجتماعية والثقة المتبادلة. لا تساعد الشبكات الاجتماعية المبتورة على صياغة وفرض تعريفات وأفكار واضحة حول قيم المجتمع ومشاكله واحتياجاته، وقد تؤدي في الواقع إلى إضعاف الإشراف والوصاية وأنواع أخرى من الرقابة الاجتماعية غير الرسمية. لقد أشارت الأبحاث الحديثة إلى أن رأس المال الاجتماعي يمكن أيضًا أن يرتبط ببعض الخصائص السلبية. على الرغم من أن بعض أشكال رأس المال الاجتماعي لها نتائج إيجابية لفئات اجتماعية معينة، إلا أن نفس الأشكال يمكن أن تؤثر سلبًا على مجموعات أخرى. على الرغم من أن الشبكات المتماسكة بإحكام تجعل من الممكن تحقيق غايات معينة لأعضائها، إلا أن هذا التماسك الداخلي قد يقيد الدخول ويحرم غير الأعضاء من الفوائد. قد ينتج عن الترابط القوي أيضًا ضغط اجتماعي مفرط من أجل الامتثال، وبالتالي تقويض الحريات الشخصية. يتمتع الأعضاء الذين يشكلون الأغلبية بفرصة تنفيذ أجندتهم الخاصة، في حين أن الأفراد الذين لا يلتزمون بالقواعد يمكن أن يجدوا أنفسهم في موقع الغرباء." كتبه مارجريتا بوتيفا، أستاذ مساعد، جامعة جيمس ماديسون.
الرابط:
https://www.britannica.com/topic/social-capital
كاتب فلسفي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,112,388
- الكتاب الثاني من الدين في حدود العقل لكانط
- جون جاك روسو، خطاب في العلوم والآداب
- الماركسية بين نقد الفلسفة والدين وتحليل المجتمع والاقتصاد
- نمو الفلسفة النفعية
- أهداف فلسفة التربية
- مبادئ فلسفة القانون
- الواقعية السياسية في الفلسفة والأدب والفن
- في مصادر الثورات الذهنية
- الثورة الثقافية بوصفها مخاض في الثورة الاجتماعية
- الرغبة هي ماهية الإنسان حسب سبينوزا
- أبو العلاء المعري بين اللزوميات ورسالة الغفران
- الجزء الثاني من الخطاب عن أصل وأسس اللامساواة بين البشر لروس ...
- الجزء الأول من الخطاب عن أصل وأسس اللاّمساواة بين البشر لجون ...
- الديمقراطية بين معرفة الحقيقة ومصلحة السلطة
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية
- ما هو التوجه في الفكر؟ حسب عمانويل كانط
- آليات توجيه الرأي العام
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة
- من هو جورج أورويل: مؤلف كتاب 1984؟
- والتر بنيامين أو نقد أيديولوجية التواصل


المزيد.....




- ألمانيا من الحياد إلى الانحياز للبوليساريو
- شاهد: المجموعة العسكرية في ميانمار تكثف حملة القمع ضد المتظا ...
- عودة الاحتجاجات الشعبية في لبنان والازمة الاقتصادية
- عودة مرة أخرى إلى تاريخ إضراب النساء
- “رويترز”: سقوط تسعة قتلى على الأقل في صفوف المتظاهرين المحتج ...
- بورما: مقتل سبعة متظاهرين على الأقل برصاص قوات الأمن خلال اح ...
- وسائل إعلام: 9 قتلى في صفوف المتظاهرين المعارضين للانقلاب في ...
- بيان عائلات المختطفين مجهولي المصير : حتى لا ننسى ضحايا ما ...
- تصريح الأمين العام حول الذكرى الـ30 للتأسيس
- الصحف اللبنانية: الاحتجاجات الشعبية جراء التدهور الاقتصادي ت ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - زهير الخويلدي - مفهوم الراسمال الاجتماعي