أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - أحمد فاضل المعموري - تظاهرات الناصرية .. مستقبل وطن














المزيد.....

تظاهرات الناصرية .. مستقبل وطن


أحمد فاضل المعموري
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 6770 - 2020 / 12 / 24 - 23:25
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


التظاهرات في المدن العراقية، هي مرحلة استعادة الثقة بالمستقبل العراقي، بعد تراجع دور الدولة في حكم الاسلام السياسي ، كان ولا يزال شاهد على فساد المنظومة السياسية التي خلفها الاحتلال الامريكي والتدخل الاقليمي على تبعات الوضع الأمني والسياسي والاقتصادي ، ولكن أرادة الشباب الذي يستمد قوته حقه الوجودي وامتداده لحضاري لسومر وأكد وبابل وأشور وهم مهد التاريخ الرافديني الاصيل ، الناصرية مدينة الماضي ومدينة الحاضر و المستقبل، تكبر حتى ييأس شيطان الظلم والفساد، والتظاهرات التي رسمت طريق المستقبل والحرية بالدم وقذائف الدخان المسيل للدموع، وهي تلتصق بجماجم شباب الانتفاضة، المضحين بأرواحهم السخية لهذه الأرض الطيبة التي امتزجت دمائهم الطاهرة بالصلصال السومري لصنع تاريخ يليق بهذه الارض والانسان الاصيل، لتحرره من هيمنة الاستبداد والتخلف والكذب المغطى بغطاء نفاق رجال الظلالة والظلام والتبعية والفساد .
أن الغدر والوحشية والتعصب، التي مارستها سلطات البطش السياسي، وهي تقتل المحتجين السلمين، متوهمة أنها تستطيع أن تقتل روح الآمل لدى شباب تشرين ، وهو يعيش لحظات التاريخ وعمرها سبعة الاف عام، وهي تعطي كل شيئ ولا تأخذ غير الدم ، ولا تعطي غير الحزن، أن الذي يطالب بالعدل والحرية ، يقتل بدم متعصب وجاهل وحاقد، لا أحد يثق بالعملية السياسية، التي رسمها الفاسدون وخونة تشرين وخونة الأرض في دولة لا دولة ولا عدالة ولا حرية وهم خارج حقوق الانسان .
أن تكلفة التضحيات كبيرة ومرهقة للشعب الصابر والمغيب، لحقه الكامل في الحياة التي يريدها، والدماء التي سقطت تروي تاريخ من الاضطهاد والخذلان، وضحايا تسقط وحقوق تنتهك وشهداء تسقط وجرحى ينزفون، هذه المظالم لا تسترجع الا بتحقيق العدالة الجنائية المغيبة أولاً، وتحقيق سيادة القانون ثانياً. ثنائية الحياة والموت، قائمة في بلادي على تناقض الشخصية العراقية المرتبكة وغير قائمة على التجانس الواضح بين الحق والباطل وبين الكفر والايمان وبين الظلم والعدل .
أن دور القوات الأمنية العراقية كان ولا يزال موضوع متشكك به لانهم مكلفون بحفظ الامن للنظام السياسي وليس حفظ الامن المجتمعي السلمي والاهلي، الذين هم اقسموا عليه بالتضحية والفداء من اجل هذا الشعب العريق، وحفظ هذا الحق الاصيل، وهي وصمة عار أبدية بتاريخ الاوطان والشعوب الحية .
كل محاولات تشويه التظاهرات والقتل والاغتيال والتغيب جاءت بمحاولات فاشلة من اجل طمس الحقيقة والحيلولة دون، أن يعلو صوت الحق. كل اللجان التحقيقية التي شكلتها الحكومات السابقة في جرائم الاغتيال والقتل والتغيب والتعذيب، لم تنهي تظاهرات تشرين ،لأنها انتصار الارادة، رغم الدماء التي سالت وهي شهادة للتاريخ ، لآنه أبن الارض وأبن أور وبابل والهور، حتمية الانتصار حدده الدم النازف على أرض الحقيقة والحضارة .



#أحمد_فاضل_المعموري (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قانون جرائم المعلوماتية ... شرعنة الاستبداد
- أعادة تدوير النفايات السياسية ، سياسة تهجين للحالة العراقية
- وزير المالية العراقي ، يخالف قانون بيع وايجار أموال الدولة ر ...
- اوراق علمانية الحلقة (3)
- اوراق علمانية الحلقة (2)
- اوراق علمانية
- حماية الحقوق والحريات في الدستور العراقي للوصول الى الدولة ا ...
- د. نبيل جاسم لا تسقط في مستنقع الفساد؟
- علمانية الدولة وأسس الدستور المدني
- لماذا مشروعنا هو (الدولة الوطنية) ؟
- لماذا مشروعنا هو (الدولة الوطنية) ؟.
- الحشد الشعبي ( وجهة نظر دستورية )
- الدور التاريخي لنقابة المحامين العراقيين واستغلال مكانتها ال ...
- الاحتجاج بالمقاطعة امتداد للحراك الشعبي
- المحكمة الاتحادية العليا تفسر القانون المخالف للمبدأ الدستور ...
- المحكمة الاتحادية العليا ترد دعوى إلغاء فقرات تمس بالضمانات ...
- رؤية (مقاطعون ) للانتخابات النيابية
- المصالحة الوطنية ألية المفهوم الاجتماعي والرفض السياسي
- الوضع القانوني لحزب العمال الكردستاني ( P. K . K. )
- ذكرى النكسة العراقية


المزيد.....




- بعد إعلان وفاته.. من هو يوسف القرضاوي؟
- لص يسرق كتاب توراة ومالكه يعرض 40 ألف دولار لمن يتمكن من است ...
- بين الترحم عليه إلى التذكير بأنه مدرج بقوائم الإرهاب.. تفاعل ...
- بعد إعلان وفاته.. من هو يوسف القرضاوي؟
- بين الترحم عليه إلى التذكير بأنه مدرج بقوائم الإرهاب.. تفاعل ...
- نواب بريطانيون يطالبون بسحب الثقة من تراس
- بدء عملية الاتفاق على الحدود بين أوزبكستان وقرغيزستان
- تراجع الجنيه الاسترليني مقابل الدولار
- لبنان يتوقع -عرضا خطيا- من الوسيط الأمريكي لترسيم الحدود مع ...
- مقتل 13 شخصاً بينهم 7 أطفال في إطلاق نار في مدرسة في روسيا


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - أحمد فاضل المعموري - تظاهرات الناصرية .. مستقبل وطن