أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - واضيعتاه إذا الأوان يفوت














المزيد.....

واضيعتاه إذا الأوان يفوت


عائد زقوت

الحوار المتمدن-العدد: 6750 - 2020 / 12 / 2 - 22:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عادت ريما لعادتها القديمة وصرنا في حيص بيص، أيهما أولًا الدجاجة أم البيضة، المصالحة أو الانتخابات، ولكنها في الحقيقة مفاضلة بين المصالح والمصالح، لقد انقضت خمسة عشر شهرًا لا خمسة أسابيع على تجميد العلاقات الرسمية الفلسطينية الاسرائيلية بما فيها التنسيق الأمني فما هي المخرجات والنتائج التي توصلت إليها لقاءات الحوار على طريق المصالحة ؟ صفر اليدين وخفي حنين، على الرغم من أن البيئة السياسية كانت مواتية، لماذا علت المصلحة الحزبية على مصلحة الجماهير، لِمَ علت الحزبية على بناء الإنسان، أي مصلحة ترجون من استمرار منهاجية التسويف وإهدار الوقت، لِمَ تُسَخِرون كل جهودكم لإدارة الأزمات، وتعرقلون كل أسباب الحلول والخلاص، إلى أن عاد التنسيق الأمني وكأنهم استردوا أنفسهم التائهة بين أروقة الضمير الميت الحي وتنفَّس الصَّعداء فوجدوا ضالتهم بعودة التنسيق الأمني فهو خير حصن للاختباء خلفه وتعليق الفشل عليه وتعود ذات الرحى من جديد .
وحقيقة الأمر في تعليق الفشل على عودة التنسيق الأمني ما هو إلا ذر للرماد في العيون ، إذ يُوَظف التنسيق في مرحلة ما وسيلة حيث أن كافة المراحل السياسية من انتخابات رئاسية وتشريعية تمت والتنسيق الأمني قائم، وأخرى يُوَظف عائقًا ! لقد سئمت الجماهير وملَّت وتقززت من تكرار سماع اسطوانتكم المشروخة التي تصم الآذان وتشجي القلوب، فلا زلتم بعد كل هذه المآسي التي ألمَّت بالجماهير وبقضيتنا تتشَظون أنداداً أضداداً تُسَيرُكم أجندات لرايات، محكومين لخفايا الغايات ألا تملك الفصائل مجتمعة أو منفردة الشجاعة لتعلن للملأ بكل وضوح وشفافية وجلاء عن أسباب الفشل المتكرر أم باتت الخلافات كسد ذي القرنين لا أحد يستطيع له نقبًا ، فإذا كانت الفصائل فقدت مصداقيتها و شجاعتها لأن العمل النضالي أضحى وظيفة ووسيلة لكسب العيش فبدلًا من أن تفرز الفصائل جنودًا أنتجت طبقة نفعية همّها المحافظة على مكتسباتها ومواقفها نسيت أو تناست سباقها لنيل إحدى الحسنيين، فالجماهير تعي وتدرك جيدًا أن أسلوب التذاكي والمجاملات الفكرية والتستر تحت تلافيف الهذر والمزايدات والسرديات عل حساب الأرض والإنسان، لهو افتئات على حقوق الجماهير وافتراء على الله .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حكومةٌ بلا شعبٍ وشعبٌ بلا حكومة
- الرحيل الرابع
- رسالتان والثالثة في الانتظار
- دولة من خيوط العنكبوت
- وطن مصلوب على حيطان الكراهية
- عاش التعايش .. عاش
- كمن يقفز في الهواء
- الدراما العربية الحلقة 103
- للفناء عودة ولقاء
- غزة المستقلة والموقف المصري
- ترجَّل فارس وانتصر قائد
- المسيح ابن الله المزعوم
- بلفور والمعركة المستمرة
- حرب الوجدان
- الفلسطينيون بين الحقوق والعقوق
- الحوار الفلسطيني بين المطرقة والسندان
- الكورونا ومملكة الشيطان
- الفيروس العربي


المزيد.....




- تداول فيديو كيف أسعدت معلمة سعودية طالباتها رغم كورونا
- بعد توقف لـ8 سنوات.. الحزب الحاكم بتركيا يقدم مقترح -مجموعة ...
- مظاهرات حاشدة خارج ملعب تشيلسي -ستامفورد بريدج- على دوري الس ...
- بعد توقف لـ8 سنوات.. الحزب الحاكم بتركيا يقدم مقترح -مجموعة ...
- ما هي العلامات الأقل شهرة للنوبة القلبية الخطيرة؟
- بيل غيتس وعشرات من قادة العالم يشاركون في قمة بايدن للمناخ
- محكمة كورية ترفض دعوى تطالب اليابان بتعويض نساء عن جرائم است ...
- محكمة كورية ترفض دعوى تطالب اليابان بتعويض نساء عن جرائم است ...
- تغييرات ادارية جديدة في ذي قار استجابة لضغط الشارع
- ممثل الصدر بالبصرة يعتبر-فتيات الكوفيات- سبب انحراف الشباب


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - واضيعتاه إذا الأوان يفوت