أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - ترجَّل فارس وانتصر قائد














المزيد.....

ترجَّل فارس وانتصر قائد


عائد زقوت

الحوار المتمدن-العدد: 6727 - 2020 / 11 / 8 - 01:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الأيام تطوي كطي السجل للكتب ، فدارت السنون لتعيدنا إلى تلك الأيام السوداء يوم أن جاءنا النبأ الأليم عبر بريد الشمس أنَّهم اغتالوا القمر .
فقد كان الرئيس عرفات حقاً قمراً في سماء فلسطين الثورة والثوار يومٌ ترجَّل فيه الزعيم الرئيس ابو عمار شهيداً شهيداً شهيدا كما تمنى ونال أمنيته ، زعيمٌ تكسَّرت أمام قلعة صموده هامات وزعامات ورئاسات ، لم تنحني هامته ، رغم خذلان الصديق قبل العدو ، رغم خيانة من عاش في كنفه وتحت ظلاله فدسوا له السمَّ ، ظانين أنهم سينجون من دمه ، ويحتلون مكانه ، ولكن الأيام حُبلى وستضع حملها .
خابوا وخسروا وانحسرت نفوسهم وماتوا غيظاً وتفرقت بهم السبل ،فقد خلَّف الزعيم وراءه قائداً عنيداً ، يموت البطءُ من بطئه ولكنه البطءُ الذي في بطئه يصل ، إنَّه العبَّاس في وجه عدوه وخصومه، العبَّاس حتى ينال حرية وحقوق شعبه ، شاءت الأقدار ان تتصادف ذكرى رحيل الزعيم ابو عمار وسقوط واندحار من بذل أقصى جهد ممكن وبكل الوسائل لتصفية القضية الفلسطينية ، رمز العنصرية ترامب ، الذي لم يجد رجلاً واحداً ولدته أمه ليقف في وجهه متحدياً كل سياسته ، رافضاً املآته سوى من أنجبت صفد فلسطين الختيار العنيد ، العبَّاس شكلاً ومضموماً فقد كنت أسداً جسورا ، حُق لك يا أبا مازن أن تفتخر اليوم بشعبك وبفلسطينيتك التي جعلتك كالنخيل أصلك ثابت وفرعك في السماء .
فالشعب يحذوه الأمل في غدٍ أفضل ، ويرجوا منك أن تعمل بأقصى ما تملك لتخرجه من أزماته بكافة أشكالها ، وفقِت إلى الحق ونَصَرَ اللهٌ بك وبأخيار الشعب فلسطين وأحرارها ، ودمتم على الحق ظاهرين ، لعدوكم قاهرين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسيح ابن الله المزعوم
- بلفور والمعركة المستمرة
- حرب الوجدان
- الفلسطينيون بين الحقوق والعقوق
- الحوار الفلسطيني بين المطرقة والسندان
- الكورونا ومملكة الشيطان
- الفيروس العربي


المزيد.....




- بينهم سوريون وفلسطينيون.. وصول مهاجرين جدد إلى ليسبوس قبيل ز ...
- شاهد.. الصور الأولى لضبط مخدرات بملايين الجنيهات قادمة من تر ...
- أردوغان يجري اتصالا هاتفيا مع محمد بن زايد
- -طالبان- تعلق على الاشتباكات مع القوات الإيرانية
- لبنان.. عون وميقاتي يبحثان أزمة عدم انعقاد المجلس الوزاري
- يشكل إنذارا أمنيا.. الشرطة البريطانية توقف رجلا بشبهة دخوله ...
- شاهد: مهاجرون أكراد يلجؤون لـ -مستودع- يأويهم مؤقتا على الحد ...
- وزير ألماني: الحكومة المقبلة ستعتمد سياسة هجرة أكثر انفتاحا ...
- حرس الحدود الأوكراني ينفي صحة تقارير عن قتله مهاجرين
- لبنان.. حظر تجول ليلي لغير المحصنين ضد كورونا وإجبارية التطع ...


المزيد.....

- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - ترجَّل فارس وانتصر قائد