أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - الدراما العربية الحلقة 103














المزيد.....

الدراما العربية الحلقة 103


عائد زقوت

الحوار المتمدن-العدد: 6731 - 2020 / 11 / 13 - 00:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تدور الأيام وتحاكي نفسها فالعرب كانوا في مقدمة المنتظرين لنتائج الانتخابات الأميريكية التي أُسدل عليها الستار وخاب فيها وخسر ترامب الكذاب الأشر العُتِل الزنيم الذي سيصلى سقر وجِيء برئيس آخر لا يختلف عنه إلا في دبلوماسيته الناعمة ، لقد انقضت مائةُ عام ونيف على خضوع المنطقة العربية تحت الاحتلال الغربي الذي خرج منتصراً في الحربين العالميتين إلى أن تفضل الاحتلال على الدول العربية بإعطائها قرار الاستقلال ، هذا الاستقلال الذي لبس ثوب الاحتلال والاستعمار فوُلدت تلك الدول مسلوبة الإرادة عاجزةً أن تدير شؤونها بمقدراتها فهي منكشفةً سياسيا واستراتيجيا لا تملك قرارها ولا قوت يومها ، فزينوا سياساتهم لشعوبهم تحت شعار الانفتاح الاقتصادي دون أن يصفوه بالاستهلاكي ، دولٌ تستورد غذائها وكافة ما تحتاجه لاستمرار الحياة فما الذي يمكن أن تحدثه من تأثير في الساحة الدولية ، فإنَّ الذي لا يأكل لقمته من فأسه لن تكون أبدا كلمته من رأسه ، فلم تستطع تلك الدول أن تمارس أي شكل من أشكال السيادة فأضحت رهينةً لإملاءات الدول الاستعمارية الكبرى مما انعكس سلبا على العلاقات العربية العربية التي ساداتها التناقضات والخلافات ، لقد جاب العرب أرجاء المعمورة باحثين عمن يحفظ لهم كرامتهم ويضمن لهم أمنهم واستقرارهم ويحافظ على أنظمتهم ، فتعلقوا بشجرة لم تَخِد طريقها للنمو أبدا ، فسقط آخر جدران الحياء ويبست فيهم عروق الكبرياء ، فهرولوا إلى سلام يبيعها بالتقسيط ، فأضحوا غرباء في أوطانهم مطاردين كالفويسقاء على خرائط الزمن يدورون حيث دار أسيادهم ، يصفون العملاء والخونة بالمجددين الذين يتحملون  في سبيل الوصول إلى غاياتهم النبيلة القذف والشتم ، ويحاصرون الشرفاء الصادقين يمنعون عنهم الإمداد لكي يرفعوا الراية البيضاء.
إنَّ عملية كي الوعي للشعوب التي يراهنون عليها للوصول إلى أهدافهم بقلب الحقائق وتشويه التاريخ وإنكار صيرورة الحياة ليتسيدوا على رقاب الشعوب عنوةً وغصباً .
لن نؤتي ثمارها ، متى ستفيق العقال التي ملأتها الشروخ وأتباعهم من سكرتهم ويعودون إلى فكرتهم ، ألم ترو الهجمة التي قادها ماكرون على المسلمين إنّهم يريدوننا ليس عبيدا فحسب بل رقيقا أبيضاً يأكل ويشرب بثدييه.
ألا يرون أن الحلقة الأخيرة مائة وثلاثة من الدراما العربية قد انطلقت نهايتها وأن عجلة التاريخ لن تعود للخلف ولن تكرر الأيام نفسها مهما فعلوا وحاولوا، إن السيناريوهات التي تم تطبيقها عبر محطات تاريخية سابقة  برفض العرب أو رضاهم لن تمر اليوم فقد انكشف العملاء وفاقت الشعوب من سباتها وسطعت الحقيقة سطوع الشمس والأمة لن تأكل من كوعها ، إنَّ سفينة الأحزان رست على شاطئها ولن تعود للإبحار من جديد ، فقد لاح في الأفق قطار النصر والبسمة والأمل وستتفتح أزهار الدم لتفوح بالحرية وتنير طريق التحرير.
لا تنطلق هذه الرؤية من  عاطفة جياشة،  إنما حركة الحياة تشير إلى ذلك ، فانظروا ما يحدث من انهيار اقتصادي في بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي ، توقفوا عند حالة التجنح والتردي في الشعب الأميريكي التي صحبت انتخاباتهم منذ العام 2000 ، إنَّ هذه المؤشرات تنذر بقرب اندحار هذه القوة العظمى ، هل آن للعرب أن يكتبوا في اخر مشاهد مسلسلهم انتهى عهد التبعية ،  انتهى عهد الرهانات ، لا انتظار لرئيس قادم او مغادر ، استجمعوا قوتكم وحكمتكم ، فعلى ضفاف الأمل تنمو الأحلام وبخطى واثقة بنصر الله نمضي نحو ثباتنا ليكتمل حلمنا بالقدس.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,242,314
- للفناء عودة ولقاء
- غزة المستقلة والموقف المصري
- ترجَّل فارس وانتصر قائد
- المسيح ابن الله المزعوم
- بلفور والمعركة المستمرة
- حرب الوجدان
- الفلسطينيون بين الحقوق والعقوق
- الحوار الفلسطيني بين المطرقة والسندان
- الكورونا ومملكة الشيطان
- الفيروس العربي


المزيد.....




- سامح شكري يستعرض مع غوتيريش التطورات الأخيرة لملف سد النهضة ...
- انفجارات ناجمة عن استهداف -حراقات النفط- في ريف حلب
- موسكو: سيكون على بريطانيا توضيح قضية الوثائق المسربة حول إدا ...
- طبيبة أسنان روسية تقترح طريقة بسيطة لتوفير المال عند علاج ا ...
- الأمير فيليب يعود لمستشفى الملك إدوارد السابع بعد خضوعه لعمل ...
- وضع المشتبه به في اعتداء بسكين في السويد قيد الحبس الاحتياطي ...
- ما المعركة التي تدور رحاها بين الديمقراطيين والجمهوريين؟
- الأمير فيليب يعود لمستشفى الملك إدوارد السابع بعد خضوعه لعمل ...
- وضع المشتبه به في اعتداء بسكين في السويد قيد الحبس الاحتياطي ...
- -غرينبيس- ترفض اتهامات إسرائيلية لإيران بارتكاب -إرهاب بيئي- ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عائد زقوت - الدراما العربية الحلقة 103