أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 23 - النبي .. يجهل معاني الآيات !!















المزيد.....

23 - النبي .. يجهل معاني الآيات !!


ابراهيم الجندي
صحفي و باحث في القرآن

(Ibrahim Elgendy)


الحوار المتمدن-العدد: 6739 - 2020 / 11 / 21 - 10:12
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الثالثة والعشرون : الأعراف 194 - 206

(194) إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ
1- المعنى : أن الأصنام التي تعبدونها أيها المشركين مملوكة لله ومسخرة له مثلكم
(وقيل) أن المقصود الملائكة والخطاب موجه لقوم كانوا يعبدونهم
فاعبدوهم كما تشاءون (وليستجيبوا لكم) إن كنتم صادقين في اعتبارهم آلهة
لباب التأويل في معاني التنزيل .. الخازن
2- السؤال :
A- هل الأصنام ( طبقا للرأي الأول ) عباد مثل الكفار من البشر؟
B- إن كنتم صادقين في اعتبارهم آلهة ( أم ) إن كانوا صادقين في ألوهيتهم ؟
3- التنويه :
A- الآية .. عن المشركين
B- الحديث عن الله بضمير الغائب .. من دون الله

(195) أَلَهُمْ أَرْجُلٌ يَمْشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَيْدٍ يَبْطِشُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ أَعْيُنٌ يُبْصِرُونَ بِهَا أَمْ لَهُمْ آَذَانٌ يَسْمَعُونَ بِهَا قُلِ ادْعُوا شُرَكَاءَكُمْ ثُمَّ كِيدُونِ فَلَا تُنْظِرُونِ
1- المعنى : الله يسأل المشركين الذين عبدوا الأصنام .. هل للأصنام أرجل تقضى حوائجكم ، أم أيد تدافع عنكم ، أم أعين تريكم ما غاب عليكم ، أم آذان لتخبركم بما خفي عنكم ، قل لهم يا محمد ادعوا أصنامكم وحاولوا معا أن تضروني وسوف تعجزوا لأن الله عصمني منكم
الجامع لأحكام القرآن .. القرطبي
2- السؤال : ما الحكمة من تكرار كلمة ( لهم ) ثلاث مرات ؟

(196) إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ
1- المعنى : الله يقول للنبي .. قل للمشركين إنّ نصيري عليكم هو الله الذي نزّل الكتاب عليّ بالحقّ، وهو الذي يتولى من يطيعوه
جامع البيان في تفسير القرآن .. الطبري
2- السؤال : هل الكلام علي لسان النبي ونقله الله عنه ؟
لأنه لم يستخدم الأمر( قل ) كالاية السابقة ، وكما استخدمه مرات في سورة البقرة وآل عمران وغيرها في آيات متتاليات
3- التنويه : النبي يتحدث عن الله بضمير الغائب .. وليي الله ، نزل ، وهو ، يتولى

(197) وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَكُمْ وَلَا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ
1- المعنى: أن الأصنام التي تعبدونها تعجز عن حمايتكم ممن يريد بكم سوءا ، و تعجز أيضا عن حماية نفسها
زاد المسير في علم التفسير .. ابن الجوزي
2- السؤال : دونه ، يدعونه .. ضمير غائب ، فمن المتحدث عن الله ؟
3- التنويه : الآية مكررة مرتين : وَلَا يَسْتَطِيعُونَ لَهُمْ نَصْرًا وَلَا أَنْفُسَهُمْ يَنْصُرُونَ / 192 الأعراف

(198) وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لَا يَسْمَعُوا وَتَرَاهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ
1- المعنى : الله يخاطب النبي .. و ان تدعو الأصنام ( وقيل ) المشركين يا محمد الي الهدي تراهم وكأنهم ينظرون اليك بأعينهم وهم لا يبصرون بقلوبهم
معالم التنزيل .. البغوي
2- التنويه : الآية مكررة .. وَإِنْ تَدْعُوهُمْ إِلَى الْهُدَى لَا يَتَّبِعُوكُمْ سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ أَدَعَوْتُمُوهُمْ أَمْ أَنْتُمْ صَامِتُونَ / 193 الأعراف

(199) خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ
1- المعنى: الله يأمر النبي أن يقبل الاعتذار ويعفو ويأمر بالمعروف ويعرض عن أبي جهل وأصحابه (قيل) نسختها آية السيف
2- التنويه : لما نزلت الآية .. النبي سأل جبريل
النبي : ما هذا يا جبريل ؟
جبريل : لا أدري .. دعني أسأل الله !!
غاب جبريل ساعة ثم عاد وقال : إنّ ربك يأمرك أن تصل من قطعك ، وتعطي من حرمك ، وتعفو عمّن ظلمك
الجامع لأحكام القرآن .. القرطبي

2- السؤال :
A- هل النبي يجهل معنى هذه الاية الواضحة ؟ واذا كانت الاجابة نعم .. فماذا عن باقي القرآن ؟
B- لماذا لم يفسر النبي القرآن باعتباره المتلقى الأول للرسالة ؟
C - لماذا لم يترك النبي خطب الجمعة التي ألقاها مكتوبة وعددها لا يقل عن 400 خطبة ؟
3- التنويه : الله يأمر النبي .. خذ ، وأمر، وأعرض

(200) وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
1- سبب النزول : لما نزلت الآية السابقة ( وَأَعْرِض عَنِ ٱلْجَـٰهِلِينَ ) الأعراف 199
قال النبي .. كيف يا رب أعرض عن الجاهلين .. وماذا أفعل مع الغضب ؟ .. فنزلت
2- المعنى : الله أمر النبي بالاعراض عن الجاهلين ، ومقابلة السفاهة بالسكوت وعدم الغيظ لأن الشيطان ينتهز فرصة الغضب ليدفع الإنسان إلى ارتكاب الخطأ ، وبالتالي دعاه إلى الاستعاذة بالله
مفاتيح الغيب .. الرازي
2- السؤال : هل النبي معصوم من وسوسة الشيطان أم شأنه كباقي البشر ؟
3- التنويه : الحديث عن الله بضمير الغائب .. فاستعذ بالله ، إنه

(201) إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ
1- القراءة : طائف .. قرأها ابن كثير، اهل البصرة ، الكسائي ( طيف)
2- المعنى : إن المتقين إذا مسهم وسواس من الشيطان تجنبوه وتذكروا الله
التبيان الجامع لعلوم القرآن الطوسي
2- السؤال : ما الفرق بين الطيف و الطائف ؟ وهل طائفة مؤنث طائف ؟

(202) وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ
1- المعنى : والشياطين يساعدون إخوانهم من الإنس على ارتكاب المعاصي و الشرور دون ملل أو توقف
تفسير القرآن العظيم .. ابن كثير
2- التنويه : معطوفة على ما سبقها

(203) وَإِذَا لَمْ تَأْتِهِمْ بِآَيَةٍ قَالُوا لَوْلَا اجْتَبَيْتَهَا قُلْ إِنَّمَا أَتَّبِعُ مَا يُوحَى إِلَيَّ مِنْ رَبِّي هَذَا بَصَائِرُ مِنْ رَبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
1- المعنى : الله يقول للنبي إذا جئتهم بآية كذبوها ، وإذا أبطأت في الاتيان بها طلبوها منك ، قل لهم أن الآيات ليست من عندي بل الله يرسلها حسب المصلحة لا الطلب ، وليس لي أن أسأله إنزالها ، القرآن حجة يبصر بها الإنسان أمور دينه
مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- التنويه : قل .. أمر من الله للنبي بالقول

(204) وَإِذَا قُرِئَ الْقُرْآَنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وَأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
1- المعنى : أمر الله للمؤمنين بسماع القرأن بقلوب حاضرة ونيات صادقة لعله يرحم من ينصت إليه حال قراءته
عرائس البيان في حقائق القرآن .. البقلي
2- السؤال : ما علاقة الاية بما قبلها ؟
3- التنويه : الأمر من الله للمؤمنين مباشرة دون المرور بالنبي

(205) وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ وَلَا تَكُنْ مِنَ الْغَافِلِينَ
1- المعنى : يا من تسمع القرآن ، استحضر عظمة ربك في قلبك ، واذكره بقراءة القرآن والدعاء ، واذكره بلسانك دون جهر ما بين الفجر وطلوع الشمس ، ولا تنشغل عنه بالدنيا
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. الشيخ محمد سيد طنطاوي
2- التنويه : الخطاب للفرد وليس للجماعة كالاية السابقة

(206) إِنَّ الَّذِينَ عِنْدَ رَبِّكَ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَيُسَبِّحُونَهُ وَلَهُ يَسْجُدُونَ
1- المعني : إن الملائكة الموجودين عند ربك يا من تسمع القرآن ، لا يتكبَّرون عن عبادته و يُنَزِّهونه عَما لا يليق به ويخضعون له فكن مثلهم
جامع البيان في تفسير القرآن .. الطبري
2- السؤال : هل الآية تعد ختام منطقي للسورة ؟
3- التنويه : الخطاب للفرد ( ربك )

للمزيد : شاهد الفيديو التالي

https://www.youtube.com/watch?v=cX9YwXGZC74&t=178s




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,063,407,617
- 22 - آدم وحواء .. أشركا بالله !!
- 21 - الله .. يشتم البشر!!
- 20 - الله .. يكرر كلامه !!
- 19 - النبي محمد.. في عهد موسى !!
- 18 - موسى .. كيف تلقى التوراة ؟!
- 17 - أرض مصر.. مِلْكٌ لإسرائيل !!
- 16 - لعل .. وعسى !!
- 15- النبي .. الساحر!!
- 14 - المكر .. الإلهي !!
- 13 - القرآن .. كلام النبي شعيب!!
- 12 - القرآن .. كلام النبي لوط !!
- 11 - القرآن .. كلام النبي صالح !!
- 10 - القرآن .. كلام النبي هود !!
- 9 - القرآن .. كلام النبي نوح !!
- 8 - الله .. كيف استوى على العرش ؟!
- 7 - غداء .. في جهنم !!
- 6 - ليس بالآخرة .. جنة !!
- 5 - ليس بالآخرة .. جهنم !!
- 4 - الشرك بالله جائز .. بشرط !!
- 3 - الله أم الشياطين ؟


المزيد.....




- الهند تشكوى باكستان في مجلس الأمن بسبب هجوم كبير
- مسؤول أمريكي: دول عربية عديدة تبحث التطبيع وهذا الأمر ناقشنا ...
- ترامب يوجه فريقه للتعاون في المرحلة الانتقالية لبايدن
- حركة فتح: توصلنا لتفاهمات مع بايدن وننتظر رحيل ترامب
- جاسر عبد الرازق في خطر والمبادرة المصرية للحقوق الشخصية تحمل ...
- إعلام: إدارة الخدمات العامة الأمريكية تقر بفوز بايدن بانتخاب ...
- ولاية ميتشيغان تعلن فوز بايدن وفريق ترامب يواصل رفع الدعاوى ...
- غوتيريش قلق إزاء الهجوم على منشآت -أرامكو- في السعودية
- الأمن التركي يحضر عضوا في تنظيم -غولن- من الجزائر
- فرنسا تأسف لجمود مناقشات مجموعة الاتصال حول دونباس


المزيد.....

- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 23 - النبي .. يجهل معاني الآيات !!