أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 8 - الله .. كيف استوى على العرش ؟!















المزيد.....

8 - الله .. كيف استوى على العرش ؟!


ابراهيم الجندي
صحفي و باحث في القرآن

(Ibrahim Elgendy)


الحوار المتمدن-العدد: 6640 - 2020 / 8 / 8 - 10:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


الحلقة الثامنة : الأعراف 53 - 58

(53) هَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَلْ لَنَا مِنْ شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَفْتَرُونَ
1- المعنى: ماذا ينتظر الذين كفروا بيوم القيامة وانكروه سوى تحقيق تأويل الوعد الوارد بالعذاب في القرآن ، ثم يعترفوا قائلين ان الرسل أبلغونا بذلك اليوم ولم نصدقهم ، فهل لنا شفعاء يخلصونا من العذاب ، أو هل يمكن أن نُردُّ الي الدنيا لنعمل صالحاً ، وأدركوا أن ادعاءاتهم كانت باطلة و خسروا الجنة
فتح القدير .. الشوكاني
2- التنويه :
A- بداية من قوله ( يقول ) القول للذين كفروا ، و النقل لله
B - الحديث هنا بضمير الغائب ( ينظرون ) عن الذين كفروا

(54) إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
1- القراءة : الشمسَ والقمرَ والنجومَ : قرأها ابن عامر والشَّمسُ والقمرُ والنجومُ .. كلها بالضم
2- سبب النزول : أن النبي لما سخر من عبادة المشركين
سألوه : من ربك الذي تدعونا إليه ؟
فقال : إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام .. الخ الآية
1- المعنى : أن الله خلق الكون في ستة أيام كل يوم مقداره ألف سنة ، (وقيل) في ستة أيام من أيام الدنيا
بدأ الخلق يوم السبت ، ( وقيل ) الأحد ، ( وقيل ) من الأحد إلى الجمعة ، ( وقيل ) أنه خلق الأرض يومي الأحد والاثنين دون تسوية ، ثم سواها .. الخميس والجمعة ، ثم استوى إلى السماء فسواهن سبع سموات .. الثلاثاء والأربعاء ، وخلق آدم وحواء واسكنهما الجنة ثم أهبطهما إلى الأرض .. آخر ساعة من يوم الجمعة
( وقيل) أنه خلق القلم ثم اللوح فكتب فيه ما كان وما سيكون إلى يوم القيامة ، ثم خلق الظلمة والنور ، ثم العرش ، ثم السماء ، ثم الأرض ، ثم النجوم والشمس والقمر، ثم بسط الأرض ، ثم خلق الجبال والشجر والدواب ، ثم آدم
المصدر يسأل .. إذا كان الله قادر علي خلق الكون في لحظة فما حكمة الخلق في ستة أيام ؟
المصدر يجيب .. لتعليم عباده التأني في الأمور
المصدر يسأل .. كيف استوى على العرش ؟
المصدر يجيب .. هناك آراء مختلفة :
الأول : لا يمكن تأويل الاستواء على العرش .. بالجلوس والاستقرار وشغل المكان ، لان في ذلك تجسيد لله
الثاني : استوى تعني استولى على العرش .. المعتزلة
الثالث : لا يصح أن يُسأل الله ( كيف ) استوى على العرش ؟
الرابع : نفوض تأويل الآية إلى الله ( وما يعلم تأويله إلا الله .. والراسخون في العلم يقولون آمنا به ) / آل عمران 7
بحر العلوم .. السمرقندي
لباب التأويل في معاني التنزيل .. الخازن
2- الأسئلة :
A- من المتحدث عن الله بضمير الغائب .. خلق ، استوى ، بأمره ، له ، تبارك الله ؟
B- لماذا خلق الله الدنيا في ستة أيام تحديدا وليس سبعة ؟
C - هل لله عرش .. وما معني استوي ؟
D - إن ربكم الله .. ما الفرق بين الرب والإله ؟
H - الأيام لم تكن قد خلقت بعد .. فكيف خلق السماوات والأرض في ستة أيام ؟
3- التنويه : الحديث هنا بضمير المخاطب ( ربكم ) الي الذين كفروا


(55) ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
1- المعنى : أمر من الله بالدعاء في خشوع وتضرع سراً للبعد عن الرياء ، ولا تعتدوا ( تجاهروا ) بالدعاء أو أن يدعو أحدكم أن يكون بمنزلة نبي
الجامع لأحكام القرآن .. القرطبي
2- السؤال :
A- من المتحدث عن الله بضمير الغائب ( إنه ) ؟
B - ما علاقة الآية بما قبلها ؟
3- التنويه : الحديث هنا بضمير المخاطب ( ربكم ) إلى المؤمنين

(56) وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَةَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ
1- المعنى : ولا تفسدوا في الأرض بالكفر والظلم والمعصية وتكذيب الرسل خوفاً من عقاب الله وطمعاً في ثوابه
أما التذكير و التأنيث في قوله ( رحمة الله قريب ) لأن الرحمة .. والغفران والعفو بمعنى واحد ومعمول بها عند العرب وتكررت في النص :
وما هي من الظالمين ببعيد / هود 83
وما يدريك لعل الساعة تكون قريباً / الأحزاب 63
زاد المسير في علم التفسير .. ابن الجوزي
2- من المتحدث عن الله بضمائر الغائب ( وادعوه - رحمة الله) ؟
3- التنويه : الحديث هنا بضمير المخاطب ( تفسدوا ) إلى المؤمنين

(57) وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَنْزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
1- القراءة :
A- الرياح : قرأها حمزة والكسائي .. الريح
B- بشرا : قرأها أهل المدينة والبصرة .. نُشُرا بضم النون والشين
2- المعنى : الآية معطوفة على الاية 54 ، وتبين قدرة الله على إرسال الرياح مبشرات بنزول المطر ، فتحمله الرياح إلى الصحراء فتخرج منها الثمار ، وكما أحيا الأرض بعد موتها يبعث الموتى يوم القيامة ليحاسبهم على أعمالهم
الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. محمد سيد طنطاوي
3- كيف يكون الخطاب عن الله بضمير الغائب .. وهو ، يرسل ، رحمته في البداية ، وبضمير المتكلم .. فأنزلنا ، فأخرجنا ، نخرج في النهاية ؟!!

(58) وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا كَذَلِكَ نُصَرِّفُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ
1- المعنى : والأرض الجيدة التربة يخرج النبات فيها بوفرة وغزارة ، أما الأرض السبخة فلا يخرج فيها النبات الا قليلا ، وهكذا نكرر لعباد الله الشاكرين .. الآيات الدالة على قدرته
روح المعاني .. الآلوسي
2- السؤال : لو استخدمنا مفهوم المخالفة .. ماذا عن البلد غير الطيب .. باذن من سيخرج نباته ؟

للمزيد : شاهد الفيديو التالي

https://www.youtube.com/watch?v=u0AxPK_6OYo&t=7s






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- 7 - غداء .. في جهنم !!
- 6 - ليس بالآخرة .. جنة !!
- 5 - ليس بالآخرة .. جهنم !!
- 4 - الشرك بالله جائز .. بشرط !!
- 3 - الله أم الشياطين ؟
- 2 - الله .. يغوي كالشيطان !!
- 1- إذا كان الله يعلم .. فلماذا يسأل ؟!
- 15 - الآيةُ.. الخطأ !!
- 14- الله .. ينسى كلامه !!
- 13 - الجن والشياطين .. في القرآن!!
- 12 - الله .. يقود المجرمين !!
- 11 - وحي .. الشيطان !!
- 10 - آية .. لم يرسلها الله !!
- 9 - النبي .. حرَّف القرآن !!
- 8 - الله .. هو القمر!!
- 7 - النفخ الإلهي !!
- 6 - آيات مفقودة !!
- 5 - الله .. يفتن البشر !!
- 4 - الله .. يضل ولا يهدي !!
- 3 - الكُفر .. إرادة الهية !!


المزيد.....




- مصور يوثق ظاهرة البحر المضيء بسلطنة عُمان
- باحثون في سنغافورة يطورون أداة يمكنها -التواصل- مع النباتات ...
- خبيرة تكشف فوائد نوع من العسل: ملعقة صغيرة يمكن أن تشفي الجس ...
- موسكو: الولايات المتحدة خصمنا
- وزير فرنسي سابق يكشف ملابسات خداعه في مطعم تحت الأرض
- -الناتو- يدعو روسيا إلى سحب القوات التي -تحشدها على الحدود ا ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية
- شاهد: ثاني رمضان في ظل جائحة كورونا
- محطة فوكوشيما: اليابان تغضب جيرانها بخطة للتخلص من مياه ملوث ...
- الأزمة الأخيرة في الأردن تثير قلقا في السعودية


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - ابراهيم الجندي - 8 - الله .. كيف استوى على العرش ؟!