أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - المقامة الشرقاوية














المزيد.....

المقامة الشرقاوية


ميمون الواليدي

الحوار المتمدن-العدد: 6737 - 2020 / 11 / 19 - 08:58
المحور: الادب والفن
    


سلسلة مقامات ميمون الواليدي
المقامة 10 : #المقامة_الشرقاوية "إقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا"
حدثنا علال بن قادوس قال:
"نزلت المحمدية للعمل كبستاني، أسقي الزهور وأنظف الأواني، وأخرج القمامة في ظلمة الليالي، مقابل دراهم من أصحاب المعالي.
ورغم ظروف العيش الغالي، ومضايقات زبانية السيد الوالي، رضيت برزقي وصبرت على تقطع نعالي، وتحملت آلام الروماتيزم والدوالي، راجيا الله أن يحفظني وعيالي، كما حفظ الذكر والطيور في الأعالي.
بينما أنا يوما أرقع أسمالي، وأخيط سروالي البالي، وقفت أمامي سيارة هفالي، ذات التحكم والمقود الآلي، التي تستعمل في سباقات الرالي. قذف صاحبها بكيس انفجر شمالي، ففاحت منه رائحة أسوء من روائح المجاري.
لوحت بيدي وقلت له: ماذا تفعل يا سيدي ؟ هذه ليست أخلاق أصحاب المقام العالي !!
غضب الرجل فنزل من سيارته وتقدم نحوي صارخا: ماذا تقول أيها المتشرد ؟ ألا تعرف من تحدث ؟
قلت بلى، ألست أنت الشرقاوي؟ أنت عياش من قبيلة الزروالي، أصحاب مسيرات "لالة ومالي"، والطون والحرور و"تقرقيب السطالي". عضو في الفريق "الشرعاوي"، الذي جمع الميتة والنطيحة وما عافت الضواري، نافثي السم الزعاف ذي اللون القاني، المتفوقين على لدغات العقارب وحتى الأفاعي .
تهاجم الباجدة وتحابي الوزير "الكازوالي"، ناهب الأراضي والتراب السلالي، تصاحب الفاسي والفيلالي والسملالي، وتطبل لولي نعمتك "بالعلالي".
انتفخت أوداج صاحبنا حتى كادت تنفج، وقبل أن ينطق ببنة شفة أردفت: خبرت أمثالك أيها المتعالي، قبل أن تأتي لهذا العالم السريالي. يومها عايشت سجالات الأهالي، لرجالات من طينة ابن رشد والغزالي، فاستمعت لباسكون وجسوس والجابري، وافترشت الأرض إلى جانب صاحب الخبز الحافي.
أنت إمعة من عبدة أصحاب الأراضي، وتافه من دهماء العالم الافتراضي، لاحس للأحذية بالمقابل والتراضي، وبراح لمن يدفع عند التقاضي. كنت أميا بيروقراطيا في الماضي، واستحلت حاضرا متكلما في "الفاضي"، ولو فقدت "البزولة" لتفوقت في الهذيان على "راضي".
لا بحثا أنجزت تنتفع به بلادي، ولا كتابا ألفت نباهي به الأعادي، ولا صمتا اخترت عوض التمادي، في الضحك على الإنسان العادي، الذي لا ناقة له في الوادي، ولا جمل يورده في ساقية حمادي!
أنت لا تستطيع حتى الحك بالأيادي، بدون إذن صاحب الظرف المالي، فكيف ستكون وصحبك عصابة للموالي ؟ لا شك أن الضحك المتتالي، من سلالة المخبر العالي، ستتسبب في مقتل أمثالي، وانتحار عملاء مكتب التحقيقات الفدرالي!
لعلمك، ليست صواريخ إبراهيم غالي، من تكسر صمت الليالي، بل صوت ضراطك يتردد صداه في صحراء مالي."
قال علال بن قادوس: "سقط الرجل مغشيا عليه من هول ما سمع من كناس الشوارع، مال لسانه وخرج الزبد من فمه وهو يردد بدون توقف الزروالي الزروالي الزروالي ......."




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,074,245,123
- النهج والدجاج وتقرير المصير !
- في الوطنية والأوطان !
- المقامة الأمزازية
- الإنتخابات الأمريكية والصراع حول لقب -أفضل قاتل- !
- حمار للبيع، أو حمار أغبالة مرة أخرى !
- قصيدة من يدري ؟
- عن قضية الرعاة والمزارعين !
- لقد قاطعنا فرنسا الحقيقية من زمان !
- إسلامي، إسلام تيغسالين !
- إنكشارية الأتراك ولاليجو فرانسيس، أو حرب اللقطاء !
- سلسلة شاهد على زمن الحسن الثاني: الحلقة 2 -وكان كرشه على الن ...
- شاهد على زمن الحسن الثاني. الحلقة 1: عيد العرش أحسن من العيد ...
- فيروز ليست ألكسندرا كولونتاي !
- تعليم في الحضيض ومستشفيات كالمسالخ !
- المقامة الرمضانية
- المقامة الدافقرية
- عن بوتين وأردوغان !
- الجميع مطبع مع الصهيونية
- هيئة ضبط
- كوفيد 19، كاترينا والآخرون !


المزيد.....




- في لقاء تلفزيوني..فنان سوري يجهش بالبكاء+فيديو
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مشروع قانون يتعلق بمدة سري ...
- تغيير عدد النواب الممثلين بكل ولاية.. آخر معارك إدارة ترامب ...
- تغيير عدد النواب الممثلين بكل ولاية.. آخر معارك إدارة ترامب ...
- بسبب موسيقى عالية.. رجل يطلق النار على شخص ويقتله
- صدور رواية علي أبو الريش -جلفاري على ضفاف النيل-
- جائزة الشيخ زايد للكتاب تعلن القائمة الطويلة لفرع الآداب فى ...
- منح سفير المملكة المغربية شهادة الدكتوراه الفخرية من Fundaci ...
- الفنان السوري باسم ياخور يبكي على الهواء... فيديو
- افتتاح ملتقى ابن النيل الأدبي والملتقى للنشر والتوزيع


المزيد.....

- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- مثل غيمة بيضاء / نامق سلطان
- ستولَد شمس / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- ستولَد شمس من أهدابك / ج. د. بن شيخ- ترجمة مبارك وساط
- لستُ أنا... / محمد جبار فهد
- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمون الواليدي - المقامة الشرقاوية