أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - ماذا يفعل الفلسطينيون حتى يبدأ بايدن تحريك الملف الفلسطيني














المزيد.....

ماذا يفعل الفلسطينيون حتى يبدأ بايدن تحريك الملف الفلسطيني


طلال الشريف

الحوار المتمدن-العدد: 6729 - 2020 / 11 / 11 - 15:14
المحور: القضية الفلسطينية
    


هناك وقت طويل لتبدأ الادارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن لتحريك الملف الفلسطيني، فاهتمام الادارة الامريكية بعد مرحلة الانتقال والتسليم من إدارة ترامب التى تنتهي في 20/1/2021 ، لن تكون الأولوية للملف الفلسطيني، لأن هناك ملفات داخلية وخارجية لها أولوية، وهي أهم لدى الادارة الجديدة ومنها:
في السياسة الداخلية:
1- ملف جائحة كورونا وما يتطلبه من تركيز الجهود والامكانيات للتغلب على هذه الجائحة التي ضربت المجتمع الإمريكي بشدة والتي تتطلب الوصول للقاح مضاد لفيروس الكورونا بعد كم الخسائر الضخم في الأرواح والاقتصاد.

- ملف الوحدة الأمريكية إذا أخذنا في الاعتبار الانقسام الكبير الذي حدث في الانتخابات الأمريكية وخاصة أن ترامب حظي بإصوات نصف المجتمع الإمريكي أي حوالي سبعين مليون صوت من الناخبين وهي كتلة ضخمة وتعني أن هناك انقسام ملح لابد أن يأخذ وقتا كبيرا من جو بايدن لإعادة الوحدة للمجتمع الأمريكي.

في السياسة الخارجية:

3- ملف معالجة الموقف من، أو، العودة للمنظمات، والمؤسسات الدولية، والتحالفية. التي انسحب منها الرئيس ترامب، أو أهملها، مثل:
منظمة الصحة العالمية، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، اتفاقية باريس للمناخ، والمنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأونروا)، وترتيب أوضاع حلف شمال الأطلسي.

4- يولي بايدن اهتماما كبيرا للعودة لملف الاتفاق النووي مع إيران:
 الذي وقعته إيران عام 2015 مع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (روسيا والولايات المتحدة وفرنسا والصين وبريطانيا، إضافة إلى ألمانيا) بشأن برنامجها النووي. وقرر ترامب إعادة العمل بالعقوبات الاقتصادية 
على طهران، مبرراً قراره بأن الاتفاق سيئ ويحتوي عيوبا عديدة.

5- ملف العلاقات مع الصين وروسيا كدول عظمى وأتباعهما مثل ملف كوريا الشمالية، ويريد جو بايدن معالجة هذا الملف الهام بطريقته، وليس كما أداره الرئيس ترامب.

6- قد يأتي ملف القضية الفلسطينية في هذه المرتبة، أي سيحتاج ذلك من عام إلى عامين لفتح الملف الفلسطيني إذا ما توقفت جائحة كورونا، وإذا تفاقمت الجائحة وهو متوقع، فستنتهي دورة حكم جو بايدن دون فتح الملف الفلسطيني، ما لم تحدث تطورات طارئة، تنقل الملف الفلسطيني للاهتمام أكثر، مثل اندلاع حروب، أو، أن يثور الفلسطينيون بشكل لافت، وينتفضوا بقوة على الاحتلال، ووضع اسرائيل في مأزق، تصبح الولايات المتحدة، مجبرة على فتح الملف كأولوية إجبارية لحماية اسرائيل.

اذا أتقن الفلسطينيون إدارة الصراع من جديد مع الاحتلال، وهذه الادارة المطلوبة تعتمد على شقين هامين، "الوحدة والفعل"، ولابد من انجازهما وبسرعة. وإلا ستوضع قضيتهم في أدراج النسيان، وتعود كحالة إنسانية يتعامل معها العالم بالاغاثات والمساعدات كقضية لاجئين في أحسن الأحوال، هذا إن لم يتم التهجير الأكبر، لتفريغ غزة والضفة الغربية من الفلسطينيين، كما كان الوضع قبل انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة، التي نقلت القضية الفلسطينية من قضية إنسانية إلى قضية سياسية للتحرر والاستقلال واقامة الدولة الفلسطينية.

وبذلك أصبح واضحا ما على الفلسطينيين فعله من الآن فصاعدا وبسرعة ولا تحتاج المماطلة والتأخير واللعثمة كالسابق وهي، " وحدة وفعل"

* وحدة وطنية وادارية
* وحدة قرار
* انتخابات تجدد قيادة الشعب الفلسطيني
* فعل فلسطيني قوي ومستمر ونوعي يجبر الاحتلال والولايات المتحدة لفتح الملف الفلسطيني حالاً.

فهل يفعل القادة الفلسطينيين الحاليين ذلك؟

وإلا على شعبنا أخذ زمام المبادرة لحمل الراية والتخلص من هذه القيادات الحالية للدفاع عن مستقبله الذي أصبح على المحك ولا ينتظر لعثمة السياسيين الأباطرة الحاليين الذين أضاعوها سابقا وسيضيعونها مستقبلا.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عباس وحماس غير شرعيين ولا يحق لهم التحدث باسم الشعب الفلسطين ...
- فوز بايدن أكبر ضررا لنا وللعرب من فوز ترامب
- الإنقسام ينتهي بالالتحاق بالصفقة أو تسليم حماس م.ت.ف والسلطة
- في الأمعري .. هل هناك قانون يمنع التأييد والمحبة
- هل اختصر العنجهي ترامب مائة عام قادمة من الخبث الاسرائيلي
- هل تطبع سوريا؟ كيف؟ ولماذا؟
- خياران لا ثالث لهما أمام الفلسطينيين
- حروب دون أسلحة بالعلم أو بكرة القدم
- فتح على طريق مآل حزب العمل الإسرائيلي
- مبادرة للخروج من أزمة النظام السياسي وتوحيد الوطن
- إرعاب وإرهاب عصابتي الحكم في الضفة وغزة
- رسالة إلى نبيل عمرو
- لك الله يا شيخ عاروري
- نطالب بحماية دولية وانتخابات برلمان دولة بإشراف الإمم المتحد ...
- حزب منظمة التحرير .. وليس إصلاح منظمة التحرير
- لن أشارك تصويتاً أو ترشيحاً ولن أعترف بنتائج إنتخابات يديرها ...
- مازال مشروع فتح هو الأفضل ورحيل عباس وانهاء حكم حماس في غزة ...
- نسير في الطريق الخطأ فلنتوقف .. وتعالو إلى كلمة سواء
- قائمة إنتخابية مشتركة لفتح وحماس فرصة وتهديد
- نقطة نظام .. عفو عام قبل الإنتخابات أو فتح كل الدفاتر


المزيد.....




- اختتام مناورات -المصير الواحد- بين القوات البرية السعودية وا ...
- سيارات ذاتية القيادية تدخل الخدمة للمرة الأولى في بكين
- مستشار الكاظمي: سنكشف بعض الحقائق عن محاولة اغتيال رئيس الحك ...
- المحكمة الاتحادية تنتظر دعوى بطلان حل البرلمان لنفسه
- نصيف تطالب بايقاف عقد الجوازات فوراً
- لاهور شيخ جنكي يهدد خصومه بـ’فتح باب جهنّم’
- الملتقى الوطني لمحافظة الكرك يستنكر توقيع الحكومة إعلان النو ...
- بيان مشترك: لا للتطبيع، لا للتعاون الأمني والعسكري مع الكيان ...
- تايلاند وسريلانكا تمنعان دخول القادمين من دول إفريقية بسبب ...
- الصين توجه ضربة لرأس المقامرين


المزيد.....

- ملخص اتفاقيات المصاحلة مع اضافات قانونية / غازي الصوراني
- عرض وتلخيص كتاب فلسطين والفلسطينيون / غازي الصوراني
- معركة القدس - 13/4 الى 21/5/2021 / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الفيلم الفلسطيني بين السردية والواقعية المفرطة والإيديولوجية ... / محمود الصباغ
- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - طلال الشريف - ماذا يفعل الفلسطينيون حتى يبدأ بايدن تحريك الملف الفلسطيني