أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - لُعْبَةُ الْأَكْشَنْ...














المزيد.....

لُعْبَةُ الْأَكْشَنْ...


فاطمة شاوتي

الحوار المتمدن-العدد: 6729 - 2020 / 11 / 11 - 03:30
المحور: الادب والفن
    


كلعبةِ الْأَكْشَنْ بينَ الفعلِ وردِّهِ ...
تمرُّ الخِرافُ سريعاً
تحتَ النافذةِ ...
خلفَ حديقتِنَا العموميةِ
لعبةُ الْخُدْرُوفِ ...
تَتَكَوَّرُ بِأرجلِ الصغارِ
زعيقٌ في الهواءِ :
قتلْنَا الحمارَ...
قتلْنَا الفأرَ
نحنُ "الْكْرَانْدَايْزَرِيُونْ "...
هكذَا تمضِي اللعبةُ


الْأَكْشَنْ...
لعبةُ العينِ السحريةِ
في الزقاقِ الأمامِي...
باعةُ الخضرِو الفواكهِ
و التوابلِ المستوردةِ ...
الأوانِي الألِمِينْيُومْ والْبّْلَاستِيكْ
و الإِنُوكْسْ والطِّيفَالْ....
كلهَا
ترافقُ الخبزَ و موادَ التعقيمِ ...



أمامَ الحمَّامِ العمومِي المغلقِ
في الحَوَارِي طوارئُ ...
و أماَ مَ الطاحونةِ التقليديةِ
أكياسُ الجوعِ...
ونساءُ
يُغَرْبِلْنَ الفقرَ بِمَنْخَلِ الإنتظارِ ...
تطخنْنَ عمرَهُنَّ الزائدَ
عنِْ الحاجةِ ...
تتسوَّلُ مِكْنَسَةُ البلديةِ
أطفالَ الشوارعِ ...
والدورياتُ
تُنَكِّسُ الأعلامَ
منْ أجلِ النظامِ العامِّ...


الْأَكْشَنْ...
لعبةُ طُومْ أَنْدْ جِيرِي
صراخٌ يستطِيلُ / /
صراخٌ يستدِيرُ //
يتحوَّلُ دورةً تدريبيةً ...
لِعَْرضِ الحُشْوَاتِ
في الجيوبِ الفارغةِ...


الْأَكْشَنْ...
على أسلاكِ الكهرباءِ
تطلُّ منَْ المنادِيلِ نسوةٌ...
ومنَْ الشتائمِ
رؤوسُ الصغارِ تناورُ
ا الفيروساتِ ...
وما تزالُ صرخاتُ الأمهاتِ
عالقةً في السعالِ ....


الْأَكْشَنْ...
تَرَهَّلَ النهارُ
تثاءبَ السوقُ والسمكُ...
البحرُ اليومَ هائجٌ
والبحارةُ حانقونَ ...
اِصطادَ السمكُ الباعةَ
والبحرَ ...
في الأخيرِ
اصطادَ نفسَهُ...



الْأَكْشَنْ...
هلِْ انتهَى الكسادُ
منَْ العزاءِ ...؟
هلِْ اكتفَى الفيروسُ
منْ أكلِنَا
فَأكلَ نفسَهُ...؟
الكُماماتُ تسعلُ
المُعقِّمَاتُ تسعلُ...
والدورياتُ
هلْ تعتقلُ السعالَ
أمِْ الكماماتِ...؟






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ظُفْرٌ فِي عَيْنِ الْقَصِيدَةِ ...
- أَظْفَارُ الشَّوْقِ...
- ذَاكِرَةٌ لِلْبَيْعِ ...
- سُؤَالُ الْعِنَاقِ ...
- أَجْرَاسٌ لَمْ تُقْرَعْ...
- حَفْلُ كَسْرِ الْقَوَارِيرِ ...
- عُشْبٌ أَحْمَرُ...
- صَوْتُ اللَّانِهَايَاتِ ...
- بَّانُورَامَا الذَّاكِرَةِ ...
- مَوْتُ الْفَرَاشَاتِ ...
- الْحُزْنُ نَجْمَةٌ مُطْفَأَةٌ...
- الْخُبْزُ الْمُرُّ...
- كَاتَالُوغْ الْعَبَثْ ...
- عَيْنُ قِطٍّ...
- سَمَكَةٌ تَطِيرُ...
- قَلْعَةُ الْحُرِّيَّةِ...
- حَرْبٌ خَاطِفَةٌ...
- رَبِيعُ الْجَنَاَزَاتِْ...
- الْخَوْفُ جُثَّثٌ مُضَاعَفَةٌ...
- وَاحَةٌ مُغْلَقَةٌ...


المزيد.....




- روسيا ضيف شرف مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية وا ...
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمؤسسات الائتمان وال ...
- العثماني يتباحث مع رئيس الجمعية الوطنية بجمهورية صربيا
- هاني شاكر يفاجئ جمهوره بصورة تظهر تغيرا كاملا في الشكل!
- اسماعيل هنية: أحمل تقدير الشعب الفلسطيني لجلالة الملك
- -روس كوسموس- تعرب عن الاستعداد للتعاون مع ناسا في تصوير فيلم ...
- أصولها فلسطينية ووالدتها فجرت أزمة سياسية في تركيا.. من هي م ...
- علي ناصر محمد يكتب عن رحيل الشاعر الكبير سعدي يوسف
- معهد الجزيرة للإعلام يختتم منتدى أخلاقيات الصحافة في العصر ا ...
- ضمن فعاليات بيت لحم عاصمة الثقافة العربية.. إشهار كتاب “بيت ...


المزيد.....

- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة شاوتي - لُعْبَةُ الْأَكْشَنْ...