أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - الزهراوي والشاعرة المغربية سوار غازي









المزيد.....

الزهراوي والشاعرة المغربية سوار غازي


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 6720 - 2020 / 11 / 1 - 03:21
المحور: الادب والفن
    


- - - - - ملف خاص مع
-- سوار غازي
-- م . الزهراوي أ . نوفل
-- غازي أحمد الموسوي

من سوار غازي..

محمد الزهراوي أبو نوفل
شهادتي فيك مجروحة أستاذ
أولا لأنك صديق قدير
وثانيا لأنك عضو بمجموعتي الأدبية وهذا أشرف به وأسعد جداااا
ولكن كلمة حق أنك من الشعراء الذين أحب أن أقرأ لهم على الفيس
كلما لمحت نصا لك
صراحة حرفك آسر ..رااااائع
وأضيف هنا أن المتلقي لن ينطلي عليه الشاعر الدعي، في صنعة
القلم ولن يظفر بحبهم مالم يتأكد لهم صدق ضميره..
ولا يكون ذلك إلا بالفعل والسلوك قبل الشاعرية وقبل الإبداع
وشاعرنا القدير محمد الزهراوي مثقف
يمتلك قلما أخضر كقلبه
تحياتي العميقة
سوار غازي
-----------------
م . الزهراوي أ . نوفل
- - - أستاذة .سوار غازي..
الأديبة الانسانة الفذة !
الاستاذة الوقورة
والأخت الأعز نجمة
الأعالي السيدة الفاضلة
سوار غازي..
أمام حضورك الباذخ
الجمال في السر
والعلن أنحني خجلا
وأنت تنفخين في اطرائي
من روحك باحساسك
البكر وذوقك المثقف
الفاحش الثراء
مع فنك الجمالي
الساحر لتمنحيني
من جمالك الروحي الاخر
بلغتك الفنية وبلاغتك
المميزة ربما ما..لا أستحق
بأناقة عناقيد حرفك الورد
ورقي بوحك الأغلى من
الجواهر النفيسة والأطيب
من المسك..
بعد الإذن من مولاتي
سيدة المقام والعزة..
الريحانة الريانة بالحب
هل لنا أن نلتقي يوما
فأنثر عند قدميك..
كل ياسمين الأرض
كفارس الأحلام الفحل
ونعيش بقية العمر
شعرا وأحلى من
الحياة كما في..
سراب حلم جميل؟!
هههههههههههه!!!
ألا يكفي..
أو ما
أحلى من هذا أن
نعيش الحياة كما
في فصيدة؟!
أختي سوار..
امنحيني بعضا من
سعة صدرك السمح
الودود واعتذر لك عن
هذا الوهم الجميل؟
تحياتي لأحب
انسانة لي في
الادبه والسلوك وشكرا
مع الياسمين والياسمين
انت وكل الاحترام
الذي يليق بك..
جنة الله على الأرض
وروضة الياسمين
المدارية؟!!
وما دمت وأنت في
كل الأحوال هكذا
كيف لجرحي..
أن يشبع منك؟
المغربي..
م . الزهراوي أ . نوفل
------------------
سوار غازي
محمد الزهراوي أبو نوفل شكرا على الإطراء الجميل
دائما اتهم بالشراسة فالمعاملة من أصدقاء الصفحة وأعضاء مجموعتي
لسبب واحد لا أجامل ولا أحابي لا رجل ولا إمرأة ...والحمد لله
ولهذا السبب تحديدا لا أتوفق في كسب صداقات على فيس ..
ولا ارى أني هنا قد جاملتك
صديقي قد تكون قصائدك لم تأخذ فرصتها مع النقاد على هذا الفضاء لان ا
لنقد غير موجه للإبداع ،بل للصديق الأقرب حتى وان كان النص سطحيا !!!
تكفيك شهادة قامة وقيمة آفاق نقديه ،وأحييه وبشدة من هذا المنبر
صدقاااا محمد نصوصك حية فيها إبداع ،جرأة ، وتمرد على المألوف..
تمرد على الأفكار البالية المنغلقة..
وأشعارك تتوغل في الروح والشعور وألتمس فيها وجعك ، وصدق إحساسك
مع ذاتك ومع الواقع مغلفة بالإبداع..
تقديري العميق شاعرنا القدير المبدع
سوار غازي
-----------
أفاق نقدية
مي زيادة المغرب
سوار غازي ..
والأديب الزهراوي
ما اروعكما
صديقي الرائعين..
أفاق نقدية..
غازي أحمد الموسوي
----------------
م . الزهراوي أ . نوفل
- - - - آفاق نقدية
ما أروعك أستاذنا..
آفاق نقدية..
غازي أحمد ابو
طبيح الموسوي
العراقي النبيل!
وأنت تاج لنا
ونباهي بك النجوم
موضوعا فوق هامتينا
نحن الأديبين..
مي زيادة المغرب
سوار غازي و..
م . الزهراوي
أ. نوفل..
نفاخر بك كوعل
عراقي جميل..
على ضفة المحيط
الأطلسي بمغربنا
العاشق للجمال
والزاهي العميق..
منا لك ألف تحية
وتحية وكل
الورد الذي
يليق بالأحبة
م . الزهراوي أ . نوفل
-------------------
افاق نقدية..
غازي أحمد الموسوي
حفظكما الله واحاطكما بعنايته وتحنانه..
استاذ محمد الزهراوي أبو نوفل (الاديب الخالص)..
ومي المغرب الدائبة الحثيثة الذائبة في مناخات الابداع..
استاذة سوار غازي الفاضلة.. تقديري وبالغ احترامي..
افاق نقدية..
غازي أحمد الموسوي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مع الشاعرة.. سُليْمى السرايري
- الشاعر والقضية..
- عيناك محرابي..
- خفقان قلب..
- سُؤال يقتلُني..
- وحشة ليل..
- وطن الإنسانية
- مِثْل غُرْبةٍ..
- قد أنساك..
- أنتِ..وزمن ال كورونا
- بوح الأشواق
- بيروت الملِكه..
- وحيدة الأحلام
- عني وعنْك ..
- المؤانسة...
- كُن.. وكفى
- أستاذي
- وسائلتي.. لماذا جئت
- القصيدة.. امرأة أبثها صهيلي
- أعرف من أنت..


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - الزهراوي والشاعرة المغربية سوار غازي