أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - عني وعنْك ..














المزيد.....

عني وعنْك ..


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 6628 - 2020 / 7 / 26 - 19:07
المحور: الادب والفن
    


عني وعنك. ...

عني وعنك
حيث
لا أنا ولا انت
على حافة
الغمام
أراني
بين ظلال
شوق..
نائمة ألف عام
في بحيرة إنتظار
رماني إليها الحنين. ..
إمرأة لا شكل لها
لا وجه
لا أمل. ..
يا لطيش الأيام
لا بديل لها
خبت شمسها
وعصفت بها
رياح الفراق
كان ذات فجر
لم. ...
يعانق خيوط النور
إذ لبس
معطف الهجر
انتظرت ساعة. ...
لأفك أزرار الرحيل
ولأ لا
يعبث به الزمن
إلى مكان قصي ...
حيث. ..
لا ظل وريف
ولا مقعد لاثنين
المقاعد مشغولة
لم أختلس منه
قبلة على
جبين السماح. ...
لم أشم عطره
الساحر
فاحش عطر
الرحيل
تحت ياقة
القميص
لم أعانق منه
الأنفاس. ..
لم تتشابك أصابع
الوداع
دمعة سجنت في
جفن الندم. ...
ماذا بي. ..؟؟؟
إنه منفاي
إنه وطني
أرض تحوم
حول النبض
ولا تنظر
إلى كواكب أخرى
تعبت النجوم
هدأت الحروف
سكتت في
عز البواح
السكينة للقلوب
ما علي فعله
جسد
انهكه طريق
الليالي. ..
يترامى بين
الأطلال
في. ...
مستنقع انزواءي
انغمس الفؤاد
في حمم الأحلام
بقية عمر
أتنفس وجودا
مر من هنا. .
سابقى هنا اغفو
على صفحة
الأيام
كليمات من قصة
عشق
لأنه أنا على
قارعة شاطئ
جاع للمس قدميه
كفاني أظل بين
مياه الغياب
غياب يأكلني
من كل جوانب
العمر. ...
ولا أحد يستطيع
أن يفقأ
عين الحنين. ..
وكفاني
أبقى هنا
في جحر الذكرى
فكل شيء دائري
يعود
إلى ما منه بدأ. ....
أوليس كذلك
يا عمري. ..؟؟

ر . محمد الأنصاري
-------------------------
.....اصطدت الآن جوهرة كريمة وبالفعل أبدعْت إنّها قصيدة نثر رائِعة وطالما انتظرتها مِنك
وأؤكّد لكِ أنّني كنت أنتظرها ..أنت امتطيت صهوة الإبداع بجدّ فحثّي خيول عربتك الملكية
ودون عودة صوب ابدية الخلود واللاّنِهاية..بورك الحرف والمزيد من الغوص في بحر الإبداع والجمال

م . الزهراوي
أبو نوفل
------------------
ماكنت لأكون بما أنا فيه لولا دعمك لحروف كانت مبعثرة في دروب الخيال. ..لا تعرف للإبداع سبيلا. ..
عانقتها بحب ذات زمان كانت قصيدة حمقاء تركض خلف فراشات حقول الياسمين. ...أنت من أيقظ فيها حواس
الحب وهاهي لك اليوم وهي منك. ...كطفلة تلعب فوق ركبك وتمر بيدها على وجنتك تداعبها أناملك مخلخلة خصيلات شعرها. ....
دمت لحروفي ولي أستاذي الجليل دائما وابدا

ر . مجمد لأنصاري






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المؤانسة...
- كُن.. وكفى
- أستاذي
- وسائلتي.. لماذا جئت
- القصيدة.. امرأة أبثها صهيلي
- أعرف من أنت..
- امرأة المدارات.. إلى روزا لوكسمبورغ
- امرأتي.. شعر!
- مرثاة الآس.. إلى سلفادور دالي
- لقائي.. مع باريس
- ِإنسان
- هو أنا.. في المنفى
- رؤيا طائري
- الجسر..
- الى البصرة / مدينة السياب..
- الحلاج
- المعدن..
- الحقيقة
- مناجاة طيف
- عاشق..


المزيد.....




- بوريطة يتباحث مع نظيرته الأندونيسيه
- الطلاب الروس في الدول العربية
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمكافحة غسل الأموال ...
- فيلم -تشيرنوبل- يتصدر إيرادات شباك التذاكر الروسي
- تصفية معاشات المستشارين…نواب يفرملون توزيع الكعكة
- تصريح صادم لفنانة شهيرة: -أجضهت نفسي... مش عايزة أكون أم-
- بسبب اختلالات.. أمكراز يعفي مدير «لانابيك»
- موسم -ضرب الفنانات- في رمضان.. ياسمين عبد العزيز تتصدر القائ ...
- شاعر الثورة والسلطة.. ذكرى رحيل -الخال- عبد الرحمن الأبنودي ...
- سوريا: الأسد يترشح لولاية رئاسية جديدة والمعارضة تندد بـ-مسر ...


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - عني وعنْك ..