أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - أعرف من أنت..














المزيد.....

أعرف من أنت..


محمد الزهراوي أبو نوفله

الحوار المتمدن-العدد: 6494 - 2020 / 2 / 18 - 17:37
المحور: الادب والفن
    


أعرف من أنت. ...

إلى..
أستاذ قلبي
والحروف
محمد الزهراوي
ابو نوفل

سألت عنك قلبي. ..
ذات لقاء
دون لقاء. ...
سألت عنك خصيلات
النسيم. ..
سألت عنك أصابع
الحنين. ....
إذ إمتدت إلي يوما
لم أكن أعي
متى وكيف ولم.
أنت. ...
رجل يمشي على
خصر النساء
وله عاشقات في
كل ركن ...
في كل زوايا الوجد.
أنت. ...
رجل تعبت في
وصفه الحروف. ...
تجمدت أمامه
الكلمات. ...
إذ تأتيه راكعة
في استحياء. ....
أنت. ...
رجل نائم على
سرير ورد. ..
في غرفة لا أحد
يقترب منها
إن لم يكن له
مفتاح الشوق.
وأنا. ....
بحثت عن ذاك
المفتاح تحت
رمال الصحاري
على رؤوس الجبال
في أعماق البحار
بين الصدفات. ...
أتراه هنا بين اشعاري؟
أنا. ...
تلك التي اخترقت
حدود الإلهام
وجواجز الشوق
وشربت من ينبوع
الياسمين.
أنا. ...
من استطاعت
فتح شبابيك الحنين
ذات عمر. ...
ونمت هناك
فوق الحروف. ...
ولن أبرح مكاني
بين الضلوع. ....
ولن أكف عن تعذيب
قلبي حتى تاذن لي
أو يحكم الحب لي

ر . محمد الأنصاري الزكي

تعليق. ....
محمد الزهراوي
أبو نوفل

هذه جدارية حب..
تسبيحة مطر باهات
النسيم في مدح
شجني أو قل..
قلادة عشق اعلقها
في عنقي خوف أن
تسرقها مني جميلات
ملكات العالم الى
أن اموت وتبقى شهادة
عشق برفوف الكتب
في أرقى مكتبات المدن
على هذا الكوكب
ثم حكمت لك..
بل وتوجتك الوصية
على جمال المعاني
وأنت ملكة الملكات
على قلبي..
ممتن لكرمك ومحبتي
بلا حدود . أ . ر . محمد
الانصاري . ز..

محمد الزهراوي
أبو نوفل






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- امرأة المدارات.. إلى روزا لوكسمبورغ
- امرأتي.. شعر!
- مرثاة الآس.. إلى سلفادور دالي
- لقائي.. مع باريس
- ِإنسان
- هو أنا.. في المنفى
- رؤيا طائري
- الجسر..
- الى البصرة / مدينة السياب..
- الحلاج
- المعدن..
- الحقيقة
- مناجاة طيف
- عاشق..
- كان هذا.. ذات حلم؟!
- أعرف من أنت..
- أنا.. وشفتاك
- جُنونُ الحُبّ
- يتْبَعُم.. الغاوون؟!
- هُوَ؟!


المزيد.....




- برشلونة تستضيف تصفيات السباحة الفنية بدلا من طوكيو
- كاتبة روسية ضمن قائمة قصيرة لجائزة -بوكر- الأدبية الدولية
- -الفنان داوود حسين يكشف سبب ابتعاده عن الأدوار الجادة...فيدي ...
- كتب جبّار ونّاس إلى / سعدي يوسف
- الأناضول: فنان فرنسي ينوي اللجوء إلى تركيا
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعه
- حفل الأوسكار ينطلق من محطة قطارات بلوس أنجليس
- مغنية راب أمريكية تنتقد عضوا بالكونغرس وصف أداءها بغير المحت ...
- سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع رئيس مجلس الشيوخ
- بعد خرجة وهبي.. رسالة توضيحية مشفرة من اخنوش الى مهاجميه


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الزهراوي أبو نوفله - أعرف من أنت..