أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الصراع الاستعماري بين الصين اللاشعبية والولايات المتحدة الأمريكية














المزيد.....

الصراع الاستعماري بين الصين اللاشعبية والولايات المتحدة الأمريكية


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6710 - 2020 / 10 / 21 - 13:54
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ربما يستغرب القارئ الكريم من وصف الصين اللاشعبية بالاستعمارية الجديدة وهذا التصرف والسلوك لا يدعو للاستغراب والإعجاب وإنما الحقيقة هي التي نستنبط منها الوقائع من خلال استعراض سياستها التي تعتبر أخطر من سياسة أمريكا لأن الولايات المتحدة الأمريكية معروفة من سياستها وطبيعتها الاستعمارية ومن خلال نظام الحكم الرأسمالي الذي يسود نظام الولايات المتحدة الأمريكية ومن خلال سلوكها وتصرفاتها واستخدامها منظمات دولية مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومنظمة التجارة العالمية وغيرها في فرض أخطبوطها الاستعماري الاقتصادي كما أنها تعلن شكل نظامها الرأسمالي والضغط على الشعوب بتطبيق النظم الليبرالية مثل العولمة المتوحشة وربيبتها الخصخصة المتعجرفة .. يقول المفكر الكبير سلامة موسى : (لص داخل البيت أخطر من عشرة لصوص خارج البيت) الولايات المتحدة تمثل اللصوص العشرة لأنها معروفة لدى جميع شعوب العالم وحكوماتها .. أما الصين الذي يمثل الآن اللص المخفي تحت عباءته الشيوعية داخل بيوت كثيرة تخدع الشعوب بسمعتها الماضية والمتخفية الآن تحت عباءة الحزب الشيوعي الصيني التي تخدع به كثير من الدول النامية والفقيرة .. الصين اللاشعبية كانت دولة في منظومة الدول الشيوعية وهي متخفية الآن بلباس نظام للحزب الشيوعي الصيني وكما هو معروف قبل تفكك الاتحاد السوفيتي وانهيار المنظومة الاشتراكية كانت هذه الدول الشيوعية تقدم المساعدات للدول المحتلة من قبل الدول الاستعمارية جميع الوسائل النضالية بما فيها الأسلحة من أجل الانتفاض والثورة على الدول الاستعمارية من أجل التحرر منها وكذلك تقدم المساعدات إلى الدول المتحررة من الاستعمار والدول النامية من أجل إضعاف كفة الدول الاستعمارية لأن ذلك يؤدي إلى إضعاف كفة الدول الاستعمارية من خلال حرمانها من الأسواق في الدول المستعمَرَة التي أصبحت سوق لتصريف ما تنتجه الصناعة الاستعمارية والحرمان الآخر من استغلال ثرواتها المعدنية والزراعية من الدول المستعمَرَة التي تحصلها الدول الاستعمارية كمواد أولية رخيصة لصناعتها وتقوم الدول الاشتراكية بتقديم المساعدات لهذه الدول المتحررة والنامية بالمصانع والخبراء والفنيين من أجل بناء صناعة وزارعة تكتفي منها ذاتياً وبهذه الطريقة تضعف كفة الدول الاستعمارية من خلال حرمانها من المواد الأولية الرخيصة وأسواق الدول المحتلة سابقاً مما يؤدي بالرأسمال في الدول الاستعمارية إلى إغلاق مصانعها وتسريح العمال العاملين فيها مما يؤدي إلى قيام ثورة عمالية ضد الدول الرأسمالية وبما أن الدول الاستعمارية تعتمد وارداتها المالية من الضرائب على المنتجات للمصانع العائدة إلى رأس المال مما يؤدي إلى حرمان الدول من العائدات المالية ويؤدي ذلك إلى الأزمات القاتلة في تلك الدول وإسقاطها من قبل العمال المسرحين من المصانع المغلقة وجماهير شعوبها، الصين اللاشعبية أدخلت تحويرات سياسية واقتصادية واجتماعية بتحويل الاقتصاد الصيني إلى شركات تحت إشراف وسياسة الحزب الشيوعي الصيني الذي انحرف عن الفكر الماركسي – اللينيني وأصبح اسم على مسمى لخديعة الشعوب والسيطرة عليها وتوجهه عناصر من البورجوازيين الطفيليين وعملاء الشركات الصينية وأصبحت الصين اللاشعبية متخفية تحت عباءة الشيوعية التي يختبئ تحتها اللص الذي يدخل البيوت من أوسع أبوابها فأغرقت أسواقها بالسلع والبضائع من الإبرة حتى السيارة وكذلك بيع الأسلحة لهذه الدول مما يسبب إلى خلق حروب وزعزعة مناطقها مما أدى إلى إغلاق المصانع والمؤسسات وحتى الورش الحرفية الصناعية للدول النامية لعدم استطاعتها من منافسة السلع والبضائع الصينية من حيث السعر والنوعية وهي الآن دخلت في صراع وخلاف ومنافسة مع الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الاستحواذ على الدول في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا مما أثار الخوف لدى الأمم المتحدة من عودة الحرب الباردة إلى الساحة الدولية كما أثار الخوف من حرب نووية بينهما وبين الولايات المتحدة الأمريكية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أين الحقيقة ..؟.
- الإنسان الضائع في عراق النسيان
- أقوال لا تنسى
- من أجل إنصاف المتقاعدين
- دور الإحصاء والتخطيط في التنمية الاقتصادية والبشرية
- الطلبة والشباب القوة الفعالة والمهمة في تقدم وتطور وبناء الع ...
- السيد الكاظمي بين الإصلاح والتغيير وفوضى الساحة العراقية
- الثورة والضياع
- من واقع نشاط الإنسان وإفرازاتها على المجتمع في الحياة والنضو ...
- الحذر .. الحذر .. يا ثورة الأمل والرجاء للشعب العراقي
- خواطر عن ثورة اكتوبر العظمى بمناسبة مرور مائة وأربعة أعوام ع ...
- تأثير ثورة اكتوبر العظمى على الحركة النضالية للشعب العراقي
- الوطنية والدستور وتعدد الجنسيات
- الهموم كابوس يجثم على صدور العراقيين
- الدولة والحضارة
- إلى الذين يكتبون بدمائهم ملحمة النصر .. ثوار الجوع والغضب ال ...
- الأستاذ الفاضل منير كريم المحترم
- ما هو الدستور وكيف يجب أن يكون ؟
- ثورة الجوع والغضب العفوية التشرينية امتداد لثورة الحسين (ع) ...
- ما هي الضوابط والمقومات للإصلاح الاقتصادي في العراق


المزيد.....




- استخدام الوقود الأحفوري لم يتغير عما كان عليه قبل عشر سنوات ...
- بايدن: أعداد الجمهوريين -تقلصت بشدة- بسبب ترامب
- النواب الأميركي يحقق في استيلاء إدارة ترامب على سجلات هواتف ...
- -مات سجينا-.. تعرف على سلاطين خُلعوا بالقوة وقضوْا في سجون ا ...
- بايدن يتعهد برسم -خطوط حمراء- خلال لقاء مرتقب مع بوتين
- البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز الحرب على العراق
- بعد قمتهم في بروكسل.. قادة الناتو يحددون لموسكو -الخطوط الحم ...
- الإحباط يضرب إسبانيا بعد مباراة مخيبة أمام السويد
- إعلام لبناني: الجيش الإسرائيلي يطلق النار ويرمي قنابل دخانية ...
- -هيونداي- و-جنرال موتورز- تمضيان قدما في تطوير -سيارات طائرة ...


المزيد.....

- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الصراع الاستعماري بين الصين اللاشعبية والولايات المتحدة الأمريكية