أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة والحضارة














المزيد.....

الدولة والحضارة


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 12:05
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نسمع في بعض الأحيان أن الدولة الفلانية تمتاز بالتقدم والحضارة. ماذا تعني الحضارة ؟. (الحضارة تعني نظام اجتماعي تساعد الإنسان على الزيادة من إنتاجه الثقافي، والحضارة تتألف من أربعة عناصر هي 1) الموارد الاقتصادية 2) النظم السياسية 3) التقاليد الخلقية 4) متابعة العلوم والفنون. كما هي تبدأ من حيث ينتهي الاضطراب والقلق في المجتمع، لأنه إذا ما آمن الإنسان من الخوف والقلق، عند ذلك تتحرر في نفسه دوافع التطلع وعوامل الإبداع والإنشاء لأن الإنسان حينما يستحوذ هاجس الخوف والقلق عليه سوف ينحصر تفكيره حول ذلك الموضوع لأن طبيعة الإنسان إذا داهمه الخطر أول شيء ينظر إليه من ذاته ثم عائلته وثم مجتمعه وثم وطنه ويشغل فكره في ذلك الخطر وما هي السبل للتخلص منه ؟ وإذا نظرنا إلى تلك الصورة مقارنة مع الظروف التي يعيشها الإنسان العراقي نتوصل إلى سبب فشله وتأخره حضارياً. ويعزى سبب ذلك أيضاً في الأسس التربوية (البيت والمدرسة والدولة) والدولة هي الأساس في تحمل مسؤولية هذا الفشل، لأن الدولة وسياستها ونهجها يعتبر الوتد والمركز الذي تستند عليه الخيمة التي ترعى وتحمي البيت والمدرسة، البيت هو الذي يولد فيه الإنسان ويترعرع وتصبح أخلاقه وسلوكه انعكاس لوالديه ورعايتهم من حيث السلوك الأخلاقي والوعي الفكري ثم المدرسة التي تعتبر تربية وتعليم من خلالها يتطور الإنسان ويتقدم علمياً وفكرياً إذا نظرنا إلى هذه المكونات الثلاث المسؤولة عن الإنسان العراقي تتحمل الدولة مسؤولية التأخر في التقدم والحضارة لأنها أهملت نفسها وانعكس ذلك على البيت والمدرسة وأسبابها واضحة، الدولة أصبحت تسيطر عليها مافيات خارجية وداخلية تعمل وفق إرادات ومطامع خارجية ومصالح ذاتية واهتمت بمصالحها وانعكست سلبياتها على البيت والمدرسة حسب قول الشاعر :
إذا كان رب البيت بالدف ناقراً ---- فشيمت أهل البيت كلهم الرقص.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إلى الذين يكتبون بدمائهم ملحمة النصر .. ثوار الجوع والغضب ال ...
- الأستاذ الفاضل منير كريم المحترم
- ما هو الدستور وكيف يجب أن يكون ؟
- ثورة الجوع والغضب العفوية التشرينية امتداد لثورة الحسين (ع) ...
- ما هي الضوابط والمقومات للإصلاح الاقتصادي في العراق
- الخصخصة وسلبياتها على الدول النامية
- رئيس الوزراء ومسؤوليته أمام العراق وطن وشعب
- صفات رائعة وجميلة على المجتمع التمسك بها والمحافظة عليها
- على الأحزاب والكتل السياسية حسم وحلحلة خلافاتهم من خلال الحو ...
- طموح المتقاعد والشرط المجحف
- ما هي حقيقة التوقعات المحتملة على الساحة العراقية
- من أجل حسم النقاش في مجلس النواب حول الاختلاف على الدوائر ال ...
- دور الطلبة في النضال الجماهيري للشعب العراقي
- العراق يزخر بالحضارات التاريخية يجب استغلالها سياحياً
- إلى رافعي راية الإصلاح والتغيير في العراق المستباح وشعبه الم ...
- بمناسبة مرور عام على ثورة الجوع والغضب الباسلة
- ماذا قدمت الأحزاب السياسية العراقية من انجازات للشعب العراقي ...
- الأسس التربوية (البيت والمدرسة والدولة) الركائز التي يعتمد ع ...
- الأحزاب السياسية على الساحة العراقية ودورها في بناء المجتمع ...
- الخلافات السياسية ظاهرة صحية إذا كانت تصب في مصلحة الوطن وال ...


المزيد.....




- استخدام الوقود الأحفوري لم يتغير عما كان عليه قبل عشر سنوات ...
- بايدن: أعداد الجمهوريين -تقلصت بشدة- بسبب ترامب
- النواب الأميركي يحقق في استيلاء إدارة ترامب على سجلات هواتف ...
- -مات سجينا-.. تعرف على سلاطين خُلعوا بالقوة وقضوْا في سجون ا ...
- بايدن يتعهد برسم -خطوط حمراء- خلال لقاء مرتقب مع بوتين
- البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز الحرب على العراق
- بعد قمتهم في بروكسل.. قادة الناتو يحددون لموسكو -الخطوط الحم ...
- الإحباط يضرب إسبانيا بعد مباراة مخيبة أمام السويد
- إعلام لبناني: الجيش الإسرائيلي يطلق النار ويرمي قنابل دخانية ...
- -هيونداي- و-جنرال موتورز- تمضيان قدما في تطوير -سيارات طائرة ...


المزيد.....

- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - الدولة والحضارة