أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - تأثير ثورة اكتوبر العظمى على الحركة النضالية للشعب العراقي














المزيد.....

تأثير ثورة اكتوبر العظمى على الحركة النضالية للشعب العراقي


فلاح أمين الرهيمي

الحوار المتمدن-العدد: 6703 - 2020 / 10 / 14 - 12:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أثناء الحرب العالمية الأولى (عام/ 1914 – 1918) وقبل أن تستكمل بريطانيا احتلال العراق بأكمله قامت ثورة اكتوبر العظمى عام/ 1917 في روسيا بقيادة العبقري الفذ (لينين) ضد الرأسمالية وضد نفوذ ومصالح الدول الاستعمارية، مما دفعت الوطنيون العراقيين إلى الاهتمام بأصداء ثورة اكتوبر البلشفية عام/ 1917 والتأثر بمنشوراتها التي أصبحت متداولة في بعض المدن العراقية مما أثرت بشكل فعال على حركة الشعب العراقي التحررية وبث روح العزيمة والنضال من أجل الاستقلال والسيادة الوطنية.
تعتبر ثورة اكتوبر العظمى الأولى في تاريخ العالم التي قضت على سبات قرون من الزمن للشعوب المظلومة لأمم الشرق والجماهير الكادحة في العالم وجذبتها إلى النضال ضد الامبريالية العالمية، ومن خلال ذلك استطاعت أن ترشد الشعوب على طريق التحرر والانعتاق من ظلم الاستعمار وقد ذكر قائد الثورة البلشفية (لينين) عن يقظة الشعوب المظلومة في كتابه الموسوم (حركة شعوب الشرق الوطنية التحررية) كما كتبت جريدة البرافدا بتاريخ 30/7/1920 نصوص عن ثورة/ 1920 الباسلة التي قام بها الشعب العراقي ضد الاستعمار البريطاني ودور النداءات التي وجهتها الحكومة السوفيتية إلى كادحي الشرق من أجل أن ينفضوا عنهم أنيار الحكم الأجنبي والاستغلال، كما أعلنت عن تحرير الشعوب التي كانت ترزح تحت الحكم الروسي القيصري ومنها شعوب آسيا الوسطى المسلمة عن كتاب (ثورة العشرين في العراق) لمؤلفه الكاتب الروسي (كونولوف). كما نشر بيان أصدرته (الأممية الشيوعية) دعى الجماهير الشعبية المستعبدة في بلاد فارس وأرمينيا وتركيا والعراق إلى النضال والتحرر وتضمن فصلاً خاصاً للشعب العراقي قائلاً : (يا فلاحي بلاد ما بين النهرين إن الانكليز قد أعلنوا عن استقلال بلادكم، إلا أنه يوجد ثمانون ألفاً من الجنود المحتلة على أرضكم يعملون فيكم قهراً وسلباً وقتلاً ويستبيحون أعراضكم) وقد كانت النداءات للحكومة السوفيتية وتدابيرها العملية في هذا الشأن تجرى ويتناقل على ألسنة قادة الثورة العراقية عام/ 1920 وقد كتب عنها قائد الثورة العظيم (لينين في كتابه الموسوم (حركة شعوب الشرق الوطنية التحررية فقال (إن الثورات الوطنية ضد الدول الامبريالية ليست ممكنة ومحتملة وحسب بل هي أمر محتوم تقدمي وثوري). كما قامت الحكومة السوفيتية بفضح كل مؤامرات المستعمرين المناقضة لعهودهم للشعوب، إذ أنها نشرت جميع ما كان لديها من وثائق ومستندات وزارة الخارجية الروسية القيصرية وكان من جملة هذه المستندات المعاهدات السرية التي عقدها المستعمرون فيما بينهم خلال الحرب لاقتسام مناطق النفوذ في الشرق ومنها البلاد العربية، وقد حاول المستعمرون عبثاً تكذيب ما نشره الاتحاد السوفيتي مدعين أن الشيوعيين إنما ينشرون أكاذيب لإثارة الخلاف بين الحلفاء، وكان الوقوف على مؤامرات المستعمرين التي دبروها وراء أكداس من العهود والتصريحات الكاذبة محفزاً كبيراً للانقضاض عليهم، لقد افتضح زيف شعار المستعمرين المعروف (جئنا محررين لا فاتحين) وهو النسخة القديمة لشعارهم اليوم الذي يروج دعاة الاستعمار العالمي، شعار حماية الشعوب من العدوان الشيوعي.
لقد تركت ثورة اكتوبر آثارها في الشعب العراقي رغم ظروف ذلك العهد وظروف الحصار الحربي التي عزلته عن العالم وبالرغم من ذلك انتقل التأثير بوجه خاص عن طريق إيران ومن بعدها تركيا حيث كانت تنقل عن طريقهم الكتب والأدبيات والبيانات التي تصدر عن الثورة وكانت تأتي إلى العراق بشكل سري وكان العراقيون يجتمعون في أحد البيوت سراً ومطالعتها وحينما ينتهون من قراءتها يغادرون البيت ويخفون المناشير والكتب تحت عباءاتهم لكي لا يراها أحد، وكان الشعب العراقي يستنير بهذه الكتب والمناشير والأدبيات التي تصدر عن ثورة اكتوبر ويستلهم منها الجهاد والنضال ويضحي للخلاص من النير الاستعماري العثماني القديم ولا يمكن أن يتساهل ويساوم في حمل النير الاستعماري الجديد المتمثل بالاستعمار البريطاني ولذلك إن العوامل وردود الفعل التي تقدم ذكرها كانت بواعث وتحفيز ودفع شديد نحو ثورة/ 1920 الباسلة ضد الغزاة الانكليز، ومن تأثير ذلك قبل ثورة/ 1920 انتفضت وصمدت مدينة النجف بوجه تقدم القوات البريطانية لاحتلالها عام/ 1918 وحذت حذوها مدينة الكوفة وأبو صخير كما كانت الانتفاضات في مدينة الحلة وكربلاء ومدينة طويريج وبعد ذلك في مدينة السليمانية والعمادية وغيرها في كردستان العراق وأخذت مطالبة بريطانيا بتحقيق وعودها التي قطعتها للعرب والشعوب المستعمرة والمضطهدة التي احتلتها في الحرب العالمية الأولى عام/ 1914 – 1918 وأخذت الحركات النضالية كالمظاهرات والإضرابات تتزايد في حين كان الانكليز المستعمرين يتهربون بالخديعة حيناً وبالصمت وبالحديد والنار أحياناً أخرى.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الوطنية والدستور وتعدد الجنسيات
- الهموم كابوس يجثم على صدور العراقيين
- الدولة والحضارة
- إلى الذين يكتبون بدمائهم ملحمة النصر .. ثوار الجوع والغضب ال ...
- الأستاذ الفاضل منير كريم المحترم
- ما هو الدستور وكيف يجب أن يكون ؟
- ثورة الجوع والغضب العفوية التشرينية امتداد لثورة الحسين (ع) ...
- ما هي الضوابط والمقومات للإصلاح الاقتصادي في العراق
- الخصخصة وسلبياتها على الدول النامية
- رئيس الوزراء ومسؤوليته أمام العراق وطن وشعب
- صفات رائعة وجميلة على المجتمع التمسك بها والمحافظة عليها
- على الأحزاب والكتل السياسية حسم وحلحلة خلافاتهم من خلال الحو ...
- طموح المتقاعد والشرط المجحف
- ما هي حقيقة التوقعات المحتملة على الساحة العراقية
- من أجل حسم النقاش في مجلس النواب حول الاختلاف على الدوائر ال ...
- دور الطلبة في النضال الجماهيري للشعب العراقي
- العراق يزخر بالحضارات التاريخية يجب استغلالها سياحياً
- إلى رافعي راية الإصلاح والتغيير في العراق المستباح وشعبه الم ...
- بمناسبة مرور عام على ثورة الجوع والغضب الباسلة
- ماذا قدمت الأحزاب السياسية العراقية من انجازات للشعب العراقي ...


المزيد.....




- استخدام الوقود الأحفوري لم يتغير عما كان عليه قبل عشر سنوات ...
- بايدن: أعداد الجمهوريين -تقلصت بشدة- بسبب ترامب
- النواب الأميركي يحقق في استيلاء إدارة ترامب على سجلات هواتف ...
- -مات سجينا-.. تعرف على سلاطين خُلعوا بالقوة وقضوْا في سجون ا ...
- بايدن يتعهد برسم -خطوط حمراء- خلال لقاء مرتقب مع بوتين
- البيت الأبيض يؤيد إلغاء قانون أجاز الحرب على العراق
- بعد قمتهم في بروكسل.. قادة الناتو يحددون لموسكو -الخطوط الحم ...
- الإحباط يضرب إسبانيا بعد مباراة مخيبة أمام السويد
- إعلام لبناني: الجيش الإسرائيلي يطلق النار ويرمي قنابل دخانية ...
- -هيونداي- و-جنرال موتورز- تمضيان قدما في تطوير -سيارات طائرة ...


المزيد.....

- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح أمين الرهيمي - تأثير ثورة اكتوبر العظمى على الحركة النضالية للشعب العراقي