أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - مازن كم الماز - فيلهلم رايتش عن الفاشية و القمع الجنسي














المزيد.....

فيلهلم رايتش عن الفاشية و القمع الجنسي


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 6709 - 2020 / 10 / 20 - 09:30
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


إن قمع الجنسانية ( الرغبة و النشاط الجنسي ) الطبيعية عند الطفل ، خاصة تلك التي ترتبط مباشرة بأعضاءه الجنسية ، تجعل من هذا الطفل قلقًا ، خجولا ، مطيعا و يخشى السلطة ، أو "جيد و متكيف" بالمعنى السلطوي . يشل هذا القمع قواه و رغباته المتمردة لأن اي تمرد يأتي معه بالقلق . و بقمعه للفضول و التفكير الجنسي عند الطفل ينتج ذلك أيضًا قمعا شاملًا لكل القدرات الفكرية و النقدية عنده . بكلمة ، إن هدف القمع الجنسي هو خلق إنسان "متكيف" مع النظام السلطوي و يستمر بالخضوع له بغض النظر عن كل البؤس و الذل . أولا يخضع الطفل لبنية الدولة السلطوية المصغرة أي العائلة ، التي ستعلمه و تعده ليخضع فيما بعد للنظام السلطوي العام . إن تشكيل البنية السلطوية يتم عبر التركيز على القمع الجنسي و القلق

من وجهة نظر التطور الاجتماعي ، لا يمكن إعتبار العائلة أساسًا للدولة السلطوية ، انها فقط أحد أهم المؤسسات التي تدعمها . لكنها على أي حال هي الخلية الأولى أو الأصل المركزية للرجعية ، المكان الأكثر أهمية لإعادة إنتاج الفرد الرجعي و المحافظ . لأنها هي نفسها نتيجة للنظام السلطوي ، تصبح العائلة ( الأبوية الأحادية ) المؤسسة الأكثر أهمية للحفاظ على هذا النظام .

فيلهلم رايتش ( 1897 - 1956 ) طبيب و محلل نفسي "نمساوي" , طرد بسبب أفكاره من الحزب الشيوعي الألماني ، أحرقت كتبه بما فيها كتابه عن السيكولوجيا الجماهيرية للفاشية ، في حفلة حرق الكتب الشهيرة عام 1933 قبل أن تلقى نفس المصير بعد عقدين بأمر من ادارة الغذاء و الدواء الأميركية ، فر هربا من هتلر من النمسا إلى شمال أوروبا فالولايات المتحدة … كتابه السيكولوجيا الجماهيرية للفاشية الذي صدر عام 1933 تسبب بطرده من الحزب الشيوعي الألماني الذي اعتقد انه ينتقد أيضًا النظام السوفييتي و اعتبر "معاديًا للثورة" و مهيجا للشباب ، كما طرد بسبب الكتاب من الجمعية الدولية للتحليل النفسي … ماتت واحدة من أولى مريضاته اما بسبب التهاب شديد لانتقالها للعيش في غرفة شديدة البرودة لتستمر بلقاء رايتش على الضد من رغبة عائلتها أو نتيجة إجهاض طفل رايتش المحتمل ، في ثورة 1968 حفر طلاب باريس و برلين اسم رايتش على الجدران و ألقوا كتبه على الشرطة كسلاح في معارك الشوارع …




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,239,186,113
- مقتطفات من كتاب السيكولوجيا الجماهيرية للفاشية ، لفيلهلم راي ...
- عن التشرد - إليزابيل ايبرهارت ، ترجمة مازن كم الماز
- أوتو غروس ، محلل نفسي نيتشوي ، بوهيمي ، داعي للحب الحر و انا ...
- كافكا كاناركي رومانسي - ترجمة مازن كم الماز
- مقدمة سادية لكتاب مازوخي - ترجمة مازن كم الماز
- لماذا الدفاع عن البورنوغرافي ( المواد الإباحية ) ؟ لداني فري ...
- نقاش مع هشام البستاني عن المثقف الممارس و الانتهازي و الحداث ...
- عن أبو عمشة و أبو محمد الجولاني و باسل شحادة و عمر عزيز
- دفاعا عن الفاشية الإسلامية , إنه مصطلح صحيح , و إليكم لماذا ...
- إلى خير أمة أخرجت إلى الناس
- المعارضة السورية و أحرارها و ثوارها
- الله يسامحك و يرحمنا يا ياسين الحافظ
- إحسان الفقيه و هي تحاول أن تقدم الإخوان كأبطال العالم في الت ...
- ما تعنيه السياسة و أن تكون سياسيا أو مثقفا سياسيا مؤدلجا
- الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالب ...
- الحرية و العدالة و حقوق الإنسان
- نحو سوريا مدنية ديمقراطية
- نحن و ما بعد الحداثة
- أم هارون : بين شيطنة الفلسطيني و أنسنة اليهودي و مهاترات الأ ...
- إلى عالم جديد , لا يختلف كثيرا عن العالم القديم


المزيد.....




- اليمن: مقتل عدد من الانفصاليين بانفجار سيارة ملغومة في عدن
- فرنسا: مخاوف شديدة وتساؤلات كثيرة بعد توسع انتشار المجموعات ...
- بوليتيكو: مسؤولون أميركيون وعراقيون يحملون كتائب حزب الله ال ...
- كيف ينظر الديمقراطيون والجمهوريون لإصلاح نظام التصويت الأمير ...
- تحذير من تسونامي بعد زلزال قوي ضرب نيوزيلندا
- ما هو سر الاهتمام الكبير بزيارة البابا فرنسيس إلى العراق؟
- تحذير من تسونامي بعد زلزال قوي ضرب نيوزيلندا
- الدبيبة يسلم لـ-النواب- أسماء الحكومة الليبية الجديدة
- إسرائيل... صحيفة عبرية تكشف الخلاف الحقيقي بين الموساد والجي ...
- وفد روسي يتفقد المشروع الثوري الأهم في مصر


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - مازن كم الماز - فيلهلم رايتش عن الفاشية و القمع الجنسي