أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - مازن كم الماز - الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالبتكم ما تسمى دار الإفتاء المصرية بالوقار














المزيد.....

الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالبتكم ما تسمى دار الإفتاء المصرية بالوقار


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 6609 - 2020 / 7 / 3 - 00:37
المحور: الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني
    


لن أناقش الحديث الذي تنقلونه عن "فتح" القسطنطينية و عن أمير الجيش الذي "فتحها" .. لن أناقش ما يقال من أنه حديث ضعيف لم يرد في الصحاح و أنه ورد فقط في مسند ابن حنبل و أن راويه شخص مجهول , سأفترض أنكم لن تغيروا كلام أنبيائكم و آلهتكم لتوافق أهواءكم أو هوى سلطان ما كما تتهمون خصومكم .. ما أعتقد أنه يستحق التساؤل هو كيف يمكن اعتبار "فتح" القسطنطينية نشرا لنور الإسلام و كيف لأي إنسان أن يصف الجيش الذي قام بهذا "الفتح" بالخيرية و النعمى الخ .. ما هو الاستعمار إن لم يكن قيام عساكر جيش ما بالاستيلاء على منازل لم يبنوها و أشجار لم يزرعوها و يأخذوا أموال أهلها و نساءهم و أولادهم , فقط لأن سكانها عجزوا عن الدفاع عن أنفسهم و عن بيوتهم أمام آلات القتل التي يملكوها .. لا أعرف هل يغير شيئا في القصة إذا أنهم قالوا أن إلها ما قد وعدهم بتلك الأرض و بتلك الأموال و السبايا .. ما الذي فعله محمد "الفاتح" ليستحق ثناءكم أيها السادة : استولى على أرض ليست له , بيوت لم يبنها , على أشجار لم يزرعها , عالم , مدينة بأكملها , ليست له , فقط لأنه امتلك ما يكفي من المدافع لهدم أسوارها و طرد أهلها .. كان بإمكانه أن يبني مدينة أخرى أجمل و أعلى , أن يزرع ثمارا أطيب و ورودا أجمل , كان بإمكان محمد و "شعبه" أن يستخدموا عقولهم ليغوصوا في خبايا العالم و يفكوا ألغازه و يستخدموا علومهم و أفكارهم في بناء حضارة حقيقية و مدنا أجمل و عالما أقل همجية .. بدلا من ذلك طور الرجل المدافع و غيرها من آلات الحصار و القتل ليستولي على مدن بناها الآخرون و يطرد منها أهلها و يتخذها قصورا له و بيوتا لعسكره .. صادم أن الاعتراض على هذه الهمجية يصدم "ضمير الأمة" و "يهز مشاعر أبنائها" و "يبعث الاستياء و الاستنكار في قلوب ملايين المسلمين في العالم" .. لو كان الإسلام دين العقل و لو كان قادرا على مناقشة و إقناع اي عقل إنساني فما الحاجة إلى المدافع و أسلحة القتل و إلى الاستيلاء على بيوت و مدن الآخرين بدلا من بناء مدنا أجمل و أكثر تطورا و عدلا .. لو كنتم تملكون الحجة على ما تزعمون , أليس محاججة الناس بتلك البينات أجدى من قتلهم و الاستيلاء على بيوتهم و مدنهم و أبنائهم و بناتهم .. غريبة فكرتكم عن الوقار .. ببساطة أنا لا أفهم ما هي علاقة الوقار بإنكار الهمجية و استنكار ذبح الضعفاء و الاستيلاء على ما صنعوه و بنوه

البيان المقصود هو
https://ikhwansyria.com/%d9%82%d9%84%d9%8a%d9%84%d8%a7%d9%8b-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%88%d9%82%d8%a7%d8%b1-%d9%8a%d8%a7-%d9%85%d9%88%d8%b8%d9%81%d9%8a-%d8%af%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%81%d8%aa%d8%a7%d8%a1-%d8%a7/






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحرية و العدالة و حقوق الإنسان
- نحو سوريا مدنية ديمقراطية
- نحن و ما بعد الحداثة
- أم هارون : بين شيطنة الفلسطيني و أنسنة اليهودي و مهاترات الأ ...
- إلى عالم جديد , لا يختلف كثيرا عن العالم القديم
- نصيحة لينين للفقراء و الفلاحين و المضطهدين في أوقات الثورات
- خواطر رمضانية كورونية
- الكورونا , الثورة , الثورة المضادة , الرأسمالية , ما بعد الح ...
- ما بعد قدوم غودو الربيع المفترض
- بيان بمناسبة ذكرى الثورة السورية العظيمة
- عن الثوار و قبائلهم و المن و السلوى
- هزيمة الكورونا و الموت
- تعليق على بيان الرفاق الاشتراكيين الثوريين : هزيمة جديدة للإ ...
- الكورونا : عقاب من الله أم ابتلاء أم مؤامرة أم فيروس أم
- الصدفة تحكم العالم
- ثوار أحرار ح نكمل المشوار
- بين عدمي و إنسان إنساني جدا
- مقامة الحدود التركية اليونانية
- سهيل عرابي السجين السياسي الأناركي يكتب من سجن إيفين سيء الس ...
- تمردنا و تمردهم


المزيد.....




- -السعودية الجديدة القادمة بقوة-.. صورة عنصر نسائي بأمن الحرم ...
- تفاعل على صورة للوحة بمكتب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان خ ...
- -السعودية الجديدة القادمة بقوة-.. صورة عنصر نسائي بأمن الحرم ...
- الجلد الجاف والمثير للحكة يمكن أن يكون علامة على مرض مزمن
- واشنطن: خطط روسيا لحظر الملاحة في البحر الأسود تصعيدٌ بلا مب ...
- حزب ميركل يستقر على مرشح لخلافتها في منصب المستشار الألماني ...
- -شهادات كورونا- تقوض مصداقية الجامعات اليونانية بعد انتشار ا ...
- واشنطن: خطط روسيا لحظر الملاحة في البحر الأسود تصعيدٌ بلا مب ...
- -شهادات كورونا- تقوض مصداقية الجامعات اليونانية بعد انتشار ا ...
- حزب ميركل يستقر على مرشح لخلافتها في منصب المستشار الألماني ...


المزيد.....

- روايات ما بعد الاستعمار وشتات جزر الكاريبي/ جزر الهند الغربي ... / أشرف إبراهيم زيدان
- روايات المهاجرين من جنوب آسيا إلي انجلترا في زمن ما بعد الاس ... / أشرف إبراهيم زيدان
- انتفاضة أفريل 1938 في تونس ضدّ الاحتلال الفرنسي / فاروق الصيّاحي
- بين التحرر من الاستعمار والتحرر من الاستبداد. بحث في المصطلح / محمد علي مقلد
- حرب التحرير في البانيا / محمد شيخو
- التدخل الأوربي بإفريقيا جنوب الصحراء / خالد الكزولي
- عن حدتو واليسار والحركة الوطنية بمصر / أحمد القصير
- الأممية الثانية و المستعمرات .هنري لوزراي ترجمة معز الراجحي / معز الراجحي
- البلشفية وقضايا الثورة الصينية / ستالين
- السودان - الاقتصاد والجغرافيا والتاريخ - / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الإستعمار وتجارب التحرّر الوطني - مازن كم الماز - الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالبتكم ما تسمى دار الإفتاء المصرية بالوقار