أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مازن كم الماز - إحسان الفقيه و هي تحاول أن تقدم الإخوان كأبطال العالم في التعايش














المزيد.....

إحسان الفقيه و هي تحاول أن تقدم الإخوان كأبطال العالم في التعايش


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 6617 - 2020 / 7 / 13 - 04:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إحسان , ما رح ادخل معك بتفاصيل كتير لسبب بسيط هو إنه واضح إنك عم تحكي مع حالك رغم أنو المفروض أنك عم تحاولي تجملي صورة الإخوان أمام الناس اللي مو إخوان و لا طايقين الإخوان سواء كانوا إسلاميين أو علمانيين أو ناس عاديين أو ولا شي متلي .. إنت عم تحكي عن معجزات جماعتك و أنهم من الأنبياء المؤيدين بمعجزات ربانية , تمام , كتير حلو هالحكي , أنا معك تماما و بالمطلق , يللا اتفضلوا فرجونا معجزاتكم , مو بس أنا , فرجوها للعالم كله , اتفضلوا اتحدونا و اتحدوا العالم كله , كل اللي مو معكم و مو مصدق كلامكم .. رح حاول كون محدد و أعطيكي مثال : أكيد عندك موبايل و لابتوب و تلفزيون و غسالة و براد و احتمال كبير يكون عندك سيارة الخ , اطلعي فيهم و اطلعي حواليكي إحسان , كل هاد و كل شيء شايفتيه حواليكي هو معجزات حقيقية من صنع عقل الإنسان لما اتخلص من الخرافات و صار يفكر بالعالم اللي حواليه و يحلله و يفهمه من دون أوهام , لما بدأ يشوف شو عم يصير قدامه فعلا مو خيالات و إهلاسات بعض البشر اللي إنت و جماعتك بتسموهم أنبياء .. أنا ما عم قول إنه العلم رح يحل مشاكل الإنسان كلها , لكن الأكيد إنه رح يخليه يشوف نفسه و يشوف العالم من دون أي أوهام , الحقيقة إنه مشاكل العالم أكبر من إنه نحلها بمجرد إنه نفهمها , و الحقيقة إنه احتمالات السعادة و الألم متساوية أو واردة , لكن إنت و جماعتك ما عندك شي تقدموه للناس , لا مسلمين و لا مسيحيين و لا ملحدين , بس وهم , كذبة , بتخفف توتر الحياة و بتخلص البشر من توتر حرية الخلق و العيشة بدون أوهام و بمسؤولية كاملة عن حياتهم و قراراتهم بس ما بتحل شيء .. اتصوري إحسان لو غاليلو و اينشتاين و نيوتن سكروا مخهم متل ما بدكم و صاموا و صلوا و ركعوا و جدبوها ليفوتوا على جنة محمد أو شيء نبي بدل ما يفكروا و يحاولوا يفهموا العالم بعيد عن خيالات محمد و بقية الأنبياء , مين كان رح يخترع و يصنع كل شيء عم تستعمليه إنت و جماعتك و كل إنسان اليوم , اشياء ما كان محمد و أصحابه و آل بيته و لا أي نبي أو قديس بيحلم فيه أو خاطر على باله .. كمان بتحكي عن الهزائم , بتعرفي إحسان إنه ما بقي ديكتاتور و لا مستبد ما هزم جماعتك , أولا انهزموا قدام أتاتورك بعدها سحقتهم حكومات القصر في مصر ثم عبد الناصر و بعده مبارك و أخيرا السيسي أما ثورات إخواتك الإسلاميين في سوريا فقد سحقها أول مرة مؤسس النظام النصيري الكافر : الأسد الأب , و بعد ما طلع السوريين يقولوا بدهم حرية و جاؤوا لنصرتنا في بلاد الشام , مو بس انهزموا و هزمونا أمام النظام النصيري و المجوس و الشيعة و كفار آخرين , إحسان ما ضل كافر و مرتد و لا مشرك بالعالم ما إجا لسوريا ليلعن أبو إخوانك و يلعن أبونا بسببهم , يعني بسببكم .. كل هذا و أنتم وكلاء الله الحصريين على الأرض , وكالة حصرية مسجلة .. إحسان اتهمتي كل مين مو من جماعتك بأنهم من قوم لوط و سحرة بدهم يطفوا نور ربكم اللي لا قادر يخليكم تخترعوا شي متل اللي بتخترعوا العقول المتحررة من الأوهام و لا قادر ينصركم على أعدائكم .. إحسان , شو هالتسامح و شو هالإقناع , إنت هيك عم تناقشي و تحاولي تقنعي الناس التانيين ليقبولكم .. الحقيقة الطبع هنا غلب التطبع .. هاد هو التعايش و قبول الآخر متل ما بتشوفوه عن جد .. و غريبة أكثر قصة التطهر عندكن إحسان , إنو تنكروا على اتنين بيحبوا بعض إنهم يمارسوا الجنس بينما بتعطوا أنفسكم حق مضاجعة نساء عم تسبوهن لأن أهلهم عجزوا عن حمايتهم و تضاجعوا بنات بعمر تسعة سنوات .. أخيرا بتعرفي إحسان منيح إنو إخوانك صاروا متل ما عم تقولي تيار سياسي عنده شعبية قوية أبدا مو بسبب معارضتهم للسيسي و لا غيره , لقد صرتوا و اتصورتوا و اتقدمتوا أولا بسبب تقاربكم مع سلطان اسمه السادات و بسبب مال و رعاية النظام السعودي الذي عم تشمتيه اليوم و عم يشتموه جماعتك اللي عاشوا بحضنه لسنوات طويلة قبل ظهور قطر و إردوغان لكنها الدنيا يا إحسان لا تترك حالا على حال ..

مقال إحسان الفقيه المقصود هو
https://www.alquds.co.uk/%d9%84%d9%8a%d8%b3-%d8%af%d9%81%d8%a7%d8%b9%d8%a7%d9%8b-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%ae%d9%88%d8%a7%d9%86-%d9%84%d9%83%d9%86%d9%87%d9%85-%d9%84%d9%86%d8%a7-%d8%a5%d8%ae%d9%88/




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,066,453,440
- ما تعنيه السياسة و أن تكون سياسيا أو مثقفا سياسيا مؤدلجا
- الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالب ...
- الحرية و العدالة و حقوق الإنسان
- نحو سوريا مدنية ديمقراطية
- نحن و ما بعد الحداثة
- أم هارون : بين شيطنة الفلسطيني و أنسنة اليهودي و مهاترات الأ ...
- إلى عالم جديد , لا يختلف كثيرا عن العالم القديم
- نصيحة لينين للفقراء و الفلاحين و المضطهدين في أوقات الثورات
- خواطر رمضانية كورونية
- الكورونا , الثورة , الثورة المضادة , الرأسمالية , ما بعد الح ...
- ما بعد قدوم غودو الربيع المفترض
- بيان بمناسبة ذكرى الثورة السورية العظيمة
- عن الثوار و قبائلهم و المن و السلوى
- هزيمة الكورونا و الموت
- تعليق على بيان الرفاق الاشتراكيين الثوريين : هزيمة جديدة للإ ...
- الكورونا : عقاب من الله أم ابتلاء أم مؤامرة أم فيروس أم
- الصدفة تحكم العالم
- ثوار أحرار ح نكمل المشوار
- بين عدمي و إنسان إنساني جدا
- مقامة الحدود التركية اليونانية


المزيد.....




- عالم آثار يكتشف بيتا في سرداب يرجح تنشئة المسيح فيه
- مقتل 4 جنود كنديين في تشاد بهجوم يشتبه أنه من تنفيذ -بوكو حر ...
- العثور على منزل طفولة السيد المسيح.. شاهد!
- -بلينكين- يعتبر إسرائيل مرساة للديمقراطية وحل الدولتين ضمانا ...
- المفتي في كلمته بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد ال ...
- تحسبا للموجة الثانية من تفشي -كورونا-... بيان من الحكومة الم ...
- صحفي أميركي: العلمانية.. ورقة التوت التي تستر بها فرنسا عورت ...
- الامارات تحرم دول عربية وإسلامية من التأشيرات وتمنحها -للاسر ...
- صدور قرار بإغلاق كافة المساجد تحسباً للموجة الثانية لفيروس ك ...
- الحكومة: لن نغلق المساجد تحسبًا للموجة الثانية لفيروس كورونا ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مازن كم الماز - إحسان الفقيه و هي تحاول أن تقدم الإخوان كأبطال العالم في التعايش