أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن كم الماز - كافكا كاناركي رومانسي - ترجمة مازن كم الماز














المزيد.....

كافكا كاناركي رومانسي - ترجمة مازن كم الماز


مازن كم الماز

الحوار المتمدن-العدد: 6696 - 2020 / 10 / 6 - 10:32
المحور: الادب والفن
    


اذا بحث المرء في ميول كافكا السياسية فمن المضلل ان نفعل هذا باستخدام التعابير الرائجة عن التناقض بين اليمين و اليسار . ان السياق المناسب لهذا البحث سيكون تلك الايديولوجيا التي سماها ميخائيل لوي "بمعاداة الراسمالية الرومانكتيكية" رغم ان معاداة الصناعة قد تكون اكثر دقة لانها تتجاوز كرؤية عامة التناقض بين اليمين و اليسار - من كتاب "كافكا ، اليهودية و السياسة و الادب" ل ر روبرتسون
اهتمام كافكا بالاناركية ( التي كانت تعرف أيضًا بالاشتراكية التحررية في بدايات القرن العشرين ) بدأ بالصداقة التي جمعته بالاناركي التشيكي ميكال ماريس الذي دعا كافكا إلى عدة اجتماعات و تظاهرات اناركية . ذكر ماريس ان كافكا حضر بعض تلك الاجتماعات و تحدث عن اهتمامه بأفكار اناركيين مثل بيتر كروبوتكين و ميخائيل باكونين حيث يحضر نقد الرأسمالية المعاصرة كرفض للسياسة المؤسساتية لصالح مجتمع يقوم على أساس الجماعات بدون تدخل اية اجهزة ادارية . لكن اناركية كافكا تظهر بالفعل في نقده المناهض للاشتراكية للبيروقراطية المستمد من تجربته في مؤسسة تعويض العمال عن الحوادث حيث عمل كمحامي . إن موقف كافكا المتشكك من حركة "العمال المنظمة" و كل الاحزاب و المؤسسات السياسية يجد افضل تعبير ربما في وصفه للعمال الصاعدين في مذكراته : "هناك سكرتيرون ، بيروقراطيون ، سياسيون محترفون ، كل أشكال السلاطين المعاصرين الذين يشقون طريقهم إلى السلطة" . هذا التصريح هو أقرب للاناركية لانه يشدد على الطبيعة السلطوية للسيستم و ليس فقط على الاستغلال الاقتصادي كما تفعل الماركسية . هذا النقد للبيروقراطية يربط أيضا بين رؤية كافكا الفكرية و بين اناركيين مثل غوستاف لاوندير الذي قام بنقد مشابه للاشتراكية . شهادات ثلاثة معاصرين تشيكيين توثق ايضا لتعاطف كافكا مع نضال الاناركيين و مشاركته في عدة فعاليات تحررية . من الثابت ان كافكا كان قد حضر اجتماعات "نادي مولودي" و هو نادي معادي للعسكر و لرجال الدين و انه شارك بين عامي 1910 و 1912 في مؤتمرات اناركية عن الحب الحر و عن كومونة باريس . كما شارك في الاحتجاجات على حكم الإعدام بحق المفكر و المعلم الاناركي الإسباني فرانشيسكو فيرير و اعتقل عام 1912 لمشاركته أيضا في الاحتجاجات على حكم الإعدام بحق الاناركي ليابيتس في باريس . و يظهر اهتمام كافكا بالاناركية ايضا في قراءاته فقد كان قارئا نهما لكتب جين غريف ، بوردون ، غودوين ، تولستوي ، ايما غولدمان و بينيامين توكر و كان احيانا يقدمها كهدايا . ماكس برود كاتب السيرة الاهم لكافكا يصفه "بالاناركي الميتافيزيقي الذي لا يكترث كثيرًا بالسياسات الحزبية" و هو توصيف يبدو قريبا جدا من الواقع . لانه بينما احتفظ كافكا بصلات مع الحركة التحررية السرية في براغ لكنه "لم ينضم" إليها فعلا أما الالهام الاناركي الذي نجده في قصصه فإنه لم يكن نتيجة عقيدة ما بل نتاج حالته الفكرية و حساسيته النقدية التي كانت السخرية و الدعابة سلاحها الأقوى ، تلك الكوميديا السوداء التي دعاها السوريالي أندريه بريتون "بالثورة الروحية الأقصى" .

نقلا عن
https://theanarchistlibrary.org/library/failure-to-appear-at-the-trial#toc1




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,562,750
- مقدمة سادية لكتاب مازوخي - ترجمة مازن كم الماز
- لماذا الدفاع عن البورنوغرافي ( المواد الإباحية ) ؟ لداني فري ...
- نقاش مع هشام البستاني عن المثقف الممارس و الانتهازي و الحداث ...
- عن أبو عمشة و أبو محمد الجولاني و باسل شحادة و عمر عزيز
- دفاعا عن الفاشية الإسلامية , إنه مصطلح صحيح , و إليكم لماذا ...
- إلى خير أمة أخرجت إلى الناس
- المعارضة السورية و أحرارها و ثوارها
- الله يسامحك و يرحمنا يا ياسين الحافظ
- إحسان الفقيه و هي تحاول أن تقدم الإخوان كأبطال العالم في الت ...
- ما تعنيه السياسة و أن تكون سياسيا أو مثقفا سياسيا مؤدلجا
- الأعزاء في حركة الإخوان المسلمين في سوريا , تعليقا على مطالب ...
- الحرية و العدالة و حقوق الإنسان
- نحو سوريا مدنية ديمقراطية
- نحن و ما بعد الحداثة
- أم هارون : بين شيطنة الفلسطيني و أنسنة اليهودي و مهاترات الأ ...
- إلى عالم جديد , لا يختلف كثيرا عن العالم القديم
- نصيحة لينين للفقراء و الفلاحين و المضطهدين في أوقات الثورات
- خواطر رمضانية كورونية
- الكورونا , الثورة , الثورة المضادة , الرأسمالية , ما بعد الح ...
- ما بعد قدوم غودو الربيع المفترض


المزيد.....




- مصر.. رانيا يوسف أمام القضاء بتهمة -ارتكاب الفعل الفاضح-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مازن كم الماز - كافكا كاناركي رومانسي - ترجمة مازن كم الماز