أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - سجى مشعل - الضمير














المزيد.....

الضمير


سجى مشعل

الحوار المتمدن-العدد: 6701 - 2020 / 10 / 12 - 01:27
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


لِحاظٌ إلى المولى تروح وتجيء، نحن لا نزال في طريقنا إلى الله من خلال اتّجاهنا لذواتنا، فالسّرّ المَكين والمَتين، ذو الرّصانة والإبداع الّذي أوجده الله فينا هو كوننا بشرًا، فَهو السّرّ الوحيد الّذي نحيا ونموت ونحن في رحلتنا للكَشف عنه. كان الله فينا في كلّ لحظة، منذ نفخِ الرّوح في هذه الأجسام المادّيّة وحتّى لحظة اكتشافها نواة استخدام عقلها الّذي ستكون دونه لا شيء.
وأنا في رحلتي هذه لأكتشف مَن تحت هذا الجلد النّحاسيّ شبه الزّائل، كنت أرى جمرًا مُتّقدًا، ينخُرُ ويحرق فيّ طيلة الوقت، لأكتشف بأنّه شيء يُسمّى "ضميرًا"، وأعرفَ حينها بأنّي لا أرتكز في تصرّفاتي إلّا على وخزاته إيّاي، فإذا أمحَلَ قبضته، وحالَ دون أن يذوّتني داخل نفسي، عرفت بأنّه يرفضني ويرفض شيئًا أقترفه، فَأنا أتجزّأ بسببه بين الحين والآخر.
وفي هذا الصّدد فحتّى نحن فإنّنا لا نعرف كيف سنصلح بعض الأمور الّتي كانت جزءًا منّا، وكنّا جزءًا منها، وأصبحَت نحن، وأصبحَت شخصيّاتنا، فالمرء منّا يسير مدّة من حياته على أطراف أصابعه ظانًّا نفسه بأنّه يمشي على الطّريق الصّحيح، حتّى تأتيه رسالة تُخبره بأنّه ما كان يعرف طريقَه الصحيح، وبأنّه ما كان يعرف شيئًا، ليبدأ من جديد رحلةً أخرى في نَحت مُضغطته، وليحثّها على السّلوان أمام ما ستضبط نفسها عليه من جديد.
لا نزال فعلًا في كلّ لحظة، وثانية، ودقيقة، وساعة، ويوم، وأسبوع، وشهر، وعام، وفي تعاقب هذه الأعوام نبحث عن شيء داخلنا يُؤرّقنا، وربّما لا نعرف ما هو، لكنّه يُساهم بشكل أو بآخر في تصويب دروبنا، ومشاعرنا، ويُشارك بشكل أو بآخر في نحت أفكارنا، وجعلها أكثر تنوّرًا وتفتّحًا، يجعلها أكثر قربًا من نور السّماء صوبنا، وصوب أرواحنا، فَلا ضير فعلًا من كوننا نبحث عن شيء حتّى لو كان خفيًّا، لكنّه سيُوصلنا إلى الله، وسيجعلنا نُصلح ما يمكن إصلاحه حتّى تنتهي رحلتنا في هذا الطّريق






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في رحاب رواية المُطلّقة للكاتب جميل السّلحوت
- إيجار القلق
- نسيت
- الثغر الباسم-اقصوصة
- اللهم قوة
- بائع بضاعته تالفة
- الحبكة في نهاية القصّة
- صوتي يتّجه صوبك
- خفة دافئة
- كاملو النقص
- حنين
- كي نحافظ على إنسانيتنا
- نحو الشمس
- عهد جديد
- قَرصَةٌ في الشُّعور
- صورة تكشّفت
- بيروت
- المسامح كريم
- لم أعد أحتمل
- فقط لأنها امرأة


المزيد.....




- الإمارات تختار أول امرأة عربية في برنامج تدريب رواد الفضاء
- انتشار فيديو لممرضة برازيلية بعد أن توصلت لحل مبتكر لتدفئة أ ...
- مانيجا: من حقي أن أعتبر نفسي -امرأة روسية-
- هل ينهي وفاة الأمير فيليب الصراع في الأسرة البريطانية المالك ...
- استشهاد وإصابة يمنيين بينهم امرأة بقصف سعودي على صعدة
- مؤسسة محمد السادس تبشر الأسرة التعليمية بفضاء سياحي في الجدي ...
- في الذكرى الثالثة للثورة.. هل جنت المرأة السودانية ثمار تضحي ...
- نظام الكوتة.. ما هي حظوظ المرأة الفلسطينية في الانتخابات الت ...
- مسيرة 135 سنة.. كيف أطال كورونا الطريق إلى سد الفجوة بين الج ...
- فاعلون يؤسسون جمعية للدفاع عن النساء ضحايا الاعتداءات الجنسي ...


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - سجى مشعل - الضمير