أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى مشعل - عهد جديد














المزيد.....

عهد جديد


سجى مشعل

الحوار المتمدن-العدد: 6650 - 2020 / 8 / 18 - 10:30
المحور: الادب والفن
    




نريد أن نُشهد الله _وهو عارفٌ_ بأنّ ما كان يصدُر منّا ما هو إلّا ماضٍ، وبأنّ الأيّام دوَل ستتقلّب وسيَجلُو بعضُها بعضا، وستُثبتُ حقيقةَ تغييرِنَا تلك الأيامُ القادمة، وبأنّ الجديد ينسخ قديمَه، وبأنّ التّريُّث أمام القرارات الجديدة هو الفارق أمامنا، وبأنّ الاختيارات القادمة ستكون مسبوقةً بعَصفٍ ذهنيّ عميق، وهيهات أن نعود لِغَيّ الأيّام الماضية وضلالها، شتّان بين ما نحن عليه وما كُنّا فيه، فنحن نبدأ عهدا جديدا مع الله، نُربّي فيه الحياة والإقبال على الطّاعة، ونحن راجون من إله الطّالبين رحمتَه رحمةً لنا، نرجوه بألّا يرُدّنا إلى البعد عنه، ونخشى يوما نلقاه فيه لا ندري ماذا سَنقول إذما سُئلنا عن سيّئة ما فَلا ندري ما سنُجيب به، ونخشى بشدّة أكبر أن تُؤخذ حسناتنا وتُوضع في ميزان غيرنا دونما تعب منه.

ليست هناك مشكلة في ارتكاب الخطايا عموما، فكلّ خطيئة تدلّ على شهوة النّفس ومَيلها إلى الدّنيا، وهذا الأمر غير مُستغرب، فأرواحنا تميل بكلّ لدونة إلى كلّ ما تَستسهِلُه دوما، لذلك فكلّ ذنب لا بدّ من أن يُتبع بخوف وندم، صلاة وتوبة، أن يُتبع برجاء بالغِ السّطوَة لاستجداء العفو والمغفرة، نحن نُقدِم بكلّ ما أوتينا من قوّة على أن نشدّ على هذي الرّوح وننهرها، ولا بدّ من أنّ الجميع وببالغ القسوة والحزن في آنٍ معا يُكابد نفسه ألف مرّة يوم يوم حتى يكون بخير أمام الملذات، ومُستنزفات راحة البال. نجرّ الخُطى صوبه عارفين بأنّه لن يردّنا إلى كسرة أنفسنا، وبأنّ رحمته وسعتنا وكلَّ شيء، نحن لا نطلب شيئا أكثر من الغفران أو أقلّ من الرّحمة.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قَرصَةٌ في الشُّعور
- صورة تكشّفت
- بيروت
- المسامح كريم
- لم أعد أحتمل
- فقط لأنها امرأة
- ذات لحظة
- لا أحد يدري
- خذلان
- مملكة الاكتئاب
- أنتظر
- لست منهم ولا مني
- المُراسلات مرّةً أُخرى، تبعث تاليا لِ (سين):
- بلادة
- لا تراجع
- تحصيل حاصل
- امرأة مثلي
- إليك أشكو


المزيد.....




- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية
- بعد عامين من الحبس.. خالد علي: إخلاء سبيل نجل الفنان أحمد صا ...
- فنانة مغربية تشكو رامز جلال إلى الله بعد برنامجه الجديد... ف ...
- كيم كارداشيان وكاني ويست يتفقان على حضانة مشتركة لأطفالهما ب ...
- اقتصادية قناة السويس .. 79 سفينة بالسخنة والأدبية وزيادة ملح ...
- شباب صاعد يحاول النهوض بالإنتاج السينمائي الموريتاني
- العثماني معلقا على الانتقادات الاحترازية خلال رمضان: الزمن ك ...
- تلخيص وترجمة كتاب هام أثار كثيرا من الجدل بعنوان”تكلفة الذكو ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سجى مشعل - عهد جديد