أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - يشعلون الحروب ثم هات دروسا فى السلام و المحبة!














المزيد.....

يشعلون الحروب ثم هات دروسا فى السلام و المحبة!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6678 - 2020 / 9 / 16 - 09:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا هو حالنا بالضبط فى الاونة الاخيرة .صرنا نسمع كل يوم بمنظمات لنشر السلام و المحبة و بسفراء سلام و محبة و مصدر هذه المنظات على الاغلب الدول التى ساهمت بتنظيم الحروب على بلادنا مباشرة او من خلال دعم اسرائيل او دعم انظمة القرون الوسطى فى المنطقة .
هذا النمو الهائل فى هذه المنظمات تجعل المرء يتساؤل عن اهدافها و لا اعتقد ان اهدافها بريئة . هذا لا يعنى هذا اننا ابرياء من الذى الذى جرى فى بلادنا غالبا بسبب الجهل .و نعرف ان علينا ان نبذل الكثير من الجهد فى هذا الصدد اى لى الجبهة الثقافيه .
و هذا يذكرنا بما حصل عام 1936 عتدما اندلعت الثورة فى فلسطين ضد الانكليز و الصهاينة .عندها ظهرت منظمات انصار السلام التى كان يمولها الصهاينة .بهذا المعنى يصبح كل ما كان يقاوم الاحتلال البرطانى و الصهاينة و كانه ضد السلام هذا هو جوهر الموقف الصهيونى من بدايته و حتى الان .لا يكفون عن الحديث عن السلام و المحبة و هم يمارسون الاجرام و القتل و اصلا لولاهم لما حصلت غالبية الحروب فى المنطقة .
و ذات الامر ينطبق على المنظمات الغير الحكومية الناشطة فى فلسطين و سواها التى تتخفى هى الاخرى باسماء مشابهة مثل تشجيع السلام و المحبة .
و بعض هذه المنظمات على الاقل حاملة لاجندات ابعد بكثير مما تعلن هدفها على الاغلب تغيير الوعى الوطنى و الولاء الوطنى الى ولاءات انسانية ضبابية و هلامية ..و كذلك معرفه و دراسة مجتمعات بلادنا لاجل التخريب و العبث بالمكونات المجتمعيه .
عندما يكون شعب يرزح تحت نير الاحتلال فمن الطبيعى ان يقاوم الاحتلال .و فى هذا يمارس انسانيته الحقيقة و ليس الانسانيه الضبابية التى تحملها منظمات مشبوهة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دعوة مفتوحة للشعراء و الشاعرات و الكتاب و الكاتبات العرب لاج ...
- اللاسامية الجديدة!
- ضرورة تجاهل هؤلاء
- الاستثمار فى الضعف!
- ن الاعياد و عن استعادة الزمن المقدس !
- سذاجة حالم
- كم نحن اغبياء !
- دعونا نصبح فيلة !
- هل نشهد ميلاد الحداثة العربية!
- بين حربين !
- ملاحظات حول مفهوم الوطن
- نحو بناء استراتيجة الامل فى المنطقة العربية !
- لاجل قطيعة تاريخية و ابستومولوجيه مع الجزيرة العربية !
- متاعب الكتابة
- عن النمل و العصافير و عن البشر!
- هل انتهت الايديولوجيا ؟
- الكونغو (قلب الظلام!!!) الحرب المنسية : 10 مليون قتيل و ملاي ...
- شكاليات ثقافية حول التربية و التعليم؟
- رياح تهب و مصائر تقرر!
- افى سوسيولوجيا الاسلام السياسى


المزيد.....




- غوتيريش يدعو إلى إنهاء التدخلات الخارجية في ليبيا وإجراء الا ...
- من برلين وزير الخارجية الأمريكي يدعو لانسحاب القوات الأجنبية ...
- من برلين وزير الخارجية الأمريكي يدعو لانسحاب القوات الأجنبية ...
- محكمة نزاهة بابل تطلق سراح المحافظ بكفالة
- فقدان مادة البنزين المحسن من اغلب محطات التعبئة في بغداد
- تكشف لأول مرة.. تفاصيل تدمير مفاعل العراق
- ماس يعلن عن -تقدم- في المحادثات النووية وإيران -تحبط- محاولة ...
- واشنطن وبرلين تطالبان بانسحاب القوات الأجنبية من ليبيا
- البيت الأبيض: متغير -دلتا- يشكل أكبر تهديد لجهود القضاء على ...
- دفاع البشير: الرئيس السوداني السابق يعاني من أعراض مشابهة لـ ...


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - يشعلون الحروب ثم هات دروسا فى السلام و المحبة!