أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - التطبيع العربي المجاني














المزيد.....

التطبيع العربي المجاني


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6674 - 2020 / 9 / 12 - 13:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الاتفاق التطبيعي بين دولة البحرين ودولة الاحتلال، لم يكن مفاجئًا لنا، بل كان متوقعًا كل لحظة. ويأتي هذا الاتفاق ضمن المخطط الأمريكي الاسرائيلي الرامي إلى اعادة بناء الشرق الاوسط من جديد، وتقسيم المنطقة إلى دويلات طائفية متناحرة ومتصارعة، وشطب حق العودة للاجئين الفلسطينيين، وتصفية القضية الفلسطينية لصالح المشروع الصهيوني الكوليونالي الاستيطاني التوسعي، وبهدف اخراج صفقة القرن إلى حيز التنفيذ على أرض الواقع.
والحقيقة أن هذا الاتفاق هو ضربة أخرى في صميم المشروع الوطني التحرري الكفاحي الفلسطيني، وطعنة غادرة قاسية في ظهر شعبنا الفلسطيني، ويعتبر تجاوزًا وانقلابًا على المبادرة العربية وعلى القرارات العربية بخصوص المسألة الفلسطينية وبرامج السلام.
ولا ريب أن الاتفاق التطبيعي المجاني بين البحرين واسرائيل يمثل انتكاسة سياسية وسقطة كبرى لحكام البحرين، ويهدد أمن المنطقة والعالم العربي بصورة حقيقية، ويزيد الارتهان للمحور الصهيو أمريكي المعادي لشعبنا وأمتنا العربية، وهو ثمرة لخذلان ما يسمى بجامعة الدولة العربية التي أمست رهينة بيد أمريكا وحلفائها.
ومن أوائل الذين أيدوا وباركوا الاتفاق وأشادوا به الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الذي انخدعنا به وتوهمنا بأنه سيكون " ناصر " العرب الجديد، وسيعيد مصر إلى موقعها الاستراتيجي ومكانتها السياسية وعمقها القومي العربي، وتعود فعلًا، وبحق وحقيق، أم الدنيا وأم العرب، ولكنه كان مخيبًا للآمال، وأثبت بانه ليس ساداتيًا فحسب، ولا يتمتع بالدهاء والذكاء السياسي الذي كان يتمتع به، فتبًا له على مواقفه التخاذلية المتساوقة مع مشاريع التصفية والاستسلام.
اتفاق التطبيع بين البحرين واسرائيل هو سقوط سياسي جديد، سيكون له أبعاده وتأثيراته على مجرى الأحداث والتطورات السياسية في المنطقة، ويأتي بعد نحو شهر على الاتفاق الذي توصلت إليه الامارات واسرائيل، وقوبل بتنديد فلسطيني واسع، شعبيًا ورسميًا.
ولعل الرد العملي على هذا الاتفاق التطبيعي المجاني والهرولة الاماراتية والبحرانية، هو إنهاء الانقسام الفلسطيني عاجلًا دون تأخير، وتوطيد الموقف الفلسطيني الرافض لكل مشاريع التصفية والتجزئة، ونفض الأيدي الفلسطينية من اتفاق اوسلو الذي لم يجلب سوى الأضرار والويلات على شعبنا وقضيته الوطنية وكفاحه التحرري الاستقلالي، والعودة إلى نهج المقاومة الشعبية المشروعة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- - الرامة، رواية لم تُرْوَ بعد - كتاب موسوعي جديد للمرحوم د. ...
- في ذكرى رحيله العشرين : بشير البرغوثي قائد من طراز جديد
- ليس للفلسطينيين ما يبحثون عنه في الجامعة العربية ..!
- لذكرى الناشط الاجتماعي والسياسي حسين مصطفى اغبارية
- أمل دنقل شاعر الرفض، كلماته باقة في قلب الأمة
- - المثقف الفلسطيني ورهانات الحداثة - إصدار جديد للباحث والمف ...
- مزمور
- رواية - موسم الهجرة إلى الشمال -
- هل سيباع بيت نزار قباني .. قارورة العطر ؟!
- جولييت أنطونيوس وقصيدة من أجل بيروت
- في رثاء طبيب القلب الدكتور ذياب غانم
- ناجي العلي الحاضر الغائب
- غزة حكاية عذاب وصمود
- الحكومة الاسرائيلية ستسقط في أية لحظة
- رحيل الصحفي الفلسطيني ابن غزة المخضرم الرفيق مصطفى البربار
- فاضل جمال علي شاعر الطفولة وعاشق الأرض والمطر
- ذكرى الكنعاني في الزمن الهجري الشاعر والمفكر أحمد حسين
- مع قصة - الظبي المسحور - لكاتبة الأطفال زينة فاهوم
- عدد جديد من - الإصلاح - الثقافية
- تحية لبديعة أبو زينة خليفة، مديرة مكتبة - ابن زيدون - العام ...


المزيد.....




- أنطونوف: سنناقش تنفيذ بنود بيان الاستقرار الاستراتيجي مع الخ ...
- الأرجنتين ترسخ العقدة لباراغواي وتتأهل لدور الثمانية بكوبا أ ...
- أخصائي يوضّح ما ينبغي على الأطباء عمله أثناء معالجة الأطفال ...
- عباس يدعو لشراكة وطنية.. إصابات باعتداءات الاحتلال على فلسطي ...
- كوبا: لقاح -أبدالا- المحلي ضد كورونا فعال بنسبة 92.28%
- هزة أرضية بقوة 5.9 درجة تضرب جزر دوديكانيز
- مبعوث أمريكي: واشنطن تجري محادثات بشأن رحيل قوات أجنبية من ل ...
- السعودية تعلن عن إلغاء الرقابة المسبقة على الكتب
- الأميرة لطيفة نجلة حاكم دبي تظهر في إسبانيا - الإندبندنت
- كوبا تعلن عن فعالية لقاحها -عبد الله- ضد كورونا بنسبة 92.28? ...


المزيد.....

- إليك أسافر / إلهام زكي خابط
- مو قف ماركسى ضد دعم الأصولية الإسلامية وأطروحات - النبى والب ... / سعيد العليمى
- فلسفة بيير لافروف الاجتماعية / زهير الخويلدي
- فى تعرية تحريفيّة الحزب الوطني الديمقاطي الثوري ( الوطد الثو ... / ناظم الماوي
- قراءة تعريفية لدور المفوضية السامية لحقوق الإنسان / هاشم عبد الرحمن تكروري
- النظام السياسي .. تحليل وتفكيك بنية الدولة المخزنية / سعيد الوجاني
- في تطورات المشهد السياسي الإسرائيلي / محمد السهلي
- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - التطبيع العربي المجاني