أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - هل سيباع بيت نزار قباني .. قارورة العطر ؟!














المزيد.....

هل سيباع بيت نزار قباني .. قارورة العطر ؟!


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6665 - 2020 / 9 / 2 - 13:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هل سيباع بيت نزار قباني .. قارورة العطر؟!
شهدت شبكات التواصل الاجتماعي جدلًا واسعًا وعميقًا وغضبًا عارمًا بين الكثير من المتابعين حول عرض بيت الشاعر السوري نزار قباني للبيع. ويقع هذا البيت في حي مئذنة الشحم وسط مدينة دمشق القديمة، على مقربة من سوق البزورية الشهير.
والسؤال: كيف يمكن بيع هذا البيت الذي شهد ولادة قصائد نزار قباني الغزلية والعاطفية والوجدانية والسياسية والوطنية، وهو أشبه بقارورة عطر تخطف الحواس والأبصار، لشاعر رقيق وناعم وملهم أستوحى أشعاره وقصائد دواوينه من كل زاوية وكل نبته وزهرة فيه..!!
يجب صيانة هذا البيت والحفاظ عليه من قبل وزارة الثقافة السورية، وبدلًا من بيعه فمن الأهمية تحويله لمتحف يحتوي على إرث نزار قباني الشعري والأدبي والثقافي ورسائله وأثاثه وكل ما تركه من ممتلكات.
فنزار قباني من أعلام الشعر العربي المعاصر، ألهب أفئدة الجماهير على امتداد الوطن العربي بأشعاره التي تغنى فيها بالمرأة وجسدها، وبالحب والوطن والحرب والعروبة. وهو الذي عاش في دمشق القديمة، المدينة التي قال عنها: " الرحم الذي علمني الشعر والإبداع، وأهداني أبجدية الياسمين ".
وقد كتب لها أجمل القصائد، منها قصيدته الرائعة التي يقول فيها :
هذي دمشق وهذي الكأس والراح * اني احب وبعض الحب ذباح / مآذن الشام تبكي اذ تعانقني * وللمآذن كالأشجار أرواح / هنا جذوري ، هنا قلبي ، هنا لغتي * فكيف اوضح ، هل في العشق ايضاح / خمسون عاما واجزائي مبعثرة * فوق المحيط وما في الافق مصباح / تقاذفتني بحار لا ضفاف لها * وطاردتني شياطين واشباح / ما للعروبة تبدو مثل أرملة * أليس في كتب التاريخ أفراح / وكيف نكتب والاقفال في فمنا * وكل ثانية يأتيك سفاح / حملت شعري على ظهري فأتعبني * ماذا من الشعر يبقى حين يرتاح .






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جولييت أنطونيوس وقصيدة من أجل بيروت
- في رثاء طبيب القلب الدكتور ذياب غانم
- ناجي العلي الحاضر الغائب
- غزة حكاية عذاب وصمود
- الحكومة الاسرائيلية ستسقط في أية لحظة
- رحيل الصحفي الفلسطيني ابن غزة المخضرم الرفيق مصطفى البربار
- فاضل جمال علي شاعر الطفولة وعاشق الأرض والمطر
- ذكرى الكنعاني في الزمن الهجري الشاعر والمفكر أحمد حسين
- مع قصة - الظبي المسحور - لكاتبة الأطفال زينة فاهوم
- عدد جديد من - الإصلاح - الثقافية
- تحية لبديعة أبو زينة خليفة، مديرة مكتبة - ابن زيدون - العام ...
- ما المخرج للأزمة اللبنانية الراهنة ..؟!
- حُزنُ المدينةِ
- تطبيع على المكشوف
- آمال رابي شاعرة وكاتبة لها مستقبل
- لبنان إلى أين بعد انفجار المرفأ ..؟!
- ورحل الروائي والإعلامي الفلسطيني نافذ أبو حسنة
- في ذكراه .. محمود درويش القصيدة التي لا تنتهي
- هل من خلاص ..؟!
- سلامًا لبيروت


المزيد.....




- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- -درس الهند-.. كيف سيحتفل مسلمو دول جنوب آسيا بعيد الفطر في ظ ...
- شمال بحر العرب.. البحرية الأمريكية تضبط آلاف الأسلحة والصوار ...
- الصحة المصرية: ليس لدينا أي وثيقة علمية تجيز استخدام لقاحات ...
- -الأمن القومي- بعد اجتماعها بظريف: أجوبته حول التسريب لم تكن ...
- شبح الاغتيالات يعود إلى العراق.. مقتل الناشط البارز في الحرا ...
- إيهاب الوزني: حملة إلكترونية لمقاطعة الانتخابات العراقية عقب ...
- شبح الاغتيالات يعود إلى العراق.. مقتل الناشط البارز في الحرا ...
- اتهامات تطال شركات حزبية بالهيمنة على تجارة النقل في وزارة ا ...
- السلطات المصرية توقف أكرادا عراقيين في الاسكندرية


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - هل سيباع بيت نزار قباني .. قارورة العطر ؟!