أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - الحُسين!














المزيد.....

الحُسين!


داود السلمان

الحوار المتمدن-العدد: 6650 - 2020 / 8 / 18 - 10:29
المحور: الادب والفن
    


استرجع!*
-لما استرجعت يا أخي؟
ابنةُ عليّ الصلابة ديدنها
-سمعتُ هاتفًا:
"القوم يسيرون والمنايا تسير وراءهم"
كانت الفجاج شاسعة
والوصول الى مشارف (النواويس وكربلاء)
تهتكُ حرمة السواعد المفتولة.
ينصح الحُسين قومه بالعدول عن مؤازرته:
"هذا الليل فاتخذوه جملاً"
جعجعة الحُر بالحُسين لمْ تثنِ عزمه،
رغم قلة الناصر،
لم يخفق له جنان،
"القتل لنا عادة"
اصرارهم على المنازلة كان عجيبًا
حمى الوطيس...غبار المعركة
غشي الابصار،
تخضّبت الرؤوس بالدماء،
سقطت الكفوف من رسغها،
فصرخت السماء مدوية بالتكبير،
تلك الكفوف كانت كفوف العباس.
"الآن انكسر ظهري"
رددها الحُسين مرارًا،
وهو يجلو غبار الفرسان
التي تريد الاحاطة بالمخيّم.
كالفولاذ كان صبر الحُسين،
شجاعة لا ندِّ لها،
لكنّ قواه خذلته
حينما سقط (الاكبر) مضرجًا بدمائه،
وتحوطه العساكر
من كُل حدبٍ وصوب.
بغداد- 18/ 8 / 2020
*الحسين يمثل الثورة في كل زمان ومكان، على الظلمة والمستبدين، ومستلبي حقوق الانسان، والقتلة في كل اصقاع الارض.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,540,410
- الحاكم العربي
- بساتين أحلامنا غزاها الشيب
- إنها الحرب يا صديقي
- اغتيال قصيدة!
- لو كنت امير المؤمنين
- قررتُ أن لا أرُيد وطنْ
- قاسمني رغيف ألمي!
- مِجَسَّات تلك الغرفة/ قصة قصيرة
- اشوفك مبتسم: نص غنائي
- ارصفة حالكة
- هذيان في زمن كورونا
- الكواكبي.. والاستبداد الديني1/ 2
- الكواكبي.. والاستبداد الديني2/ 2
- مفهوم التصوّف لدى ألكسيس كاريل1 /2
- مفهوم التصوّف لدى ألكسيس كاريل2/2
- التاريخ اجرم بحق جدي
- القصيمي.. من الوهابية الى الالحادية3/ 3
- القصيمي.. من الوهابية الى الالحادية2/ 3
- القصيمي.. من الوهابية الى الالحادية1/ 3
- من تاريخ الشذوذ (1)


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- -الثقافة- الجزائرية تكشف حقيقة استعانتها بمحمد رمضان وهيفاء ...
- إصابة وزير الثقافة عاطف أبو سيف بفيروس كورونا
- باحث طنجاوي يحاضر حول الأدب المغربي النسائي المكتوب بالإسبان ...
- يوروفيجن: بعد اختيارها لأغنية -الشيطان- قبرص تتعرض لضغوط للا ...
- مصر.. -نفذت مشاهد فيلم أجنبي-.. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل س ...
- عبد الله زريقة شاعر الهوامش الموجعة.. الذي ترجمه أديب فرنسا ...
- إيراني يصمم دراجة بإطار واحد مستوحاة من أفلام الخيال العلمي ...
- فيلم ايراني يحصد 3 جوائز في مهرجان Garoa البرازيلي
- بعد أيام من نفيه... وزير الثقافة الفلسطيني يعلن إصابته بكورو ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - داود السلمان - الحُسين!