أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد كعودي - إلى أين تأخذ السلطة بلاد المغرب ؛ بتضخيما لمقاربته الأمنية ؟














المزيد.....

إلى أين تأخذ السلطة بلاد المغرب ؛ بتضخيما لمقاربته الأمنية ؟


أحمد كعودي

الحوار المتمدن-العدد: 6627 - 2020 / 7 / 25 - 00:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بين المغرب وفرنسا علاقة تبعية اقتصادية ثقافية ؛ في فرنسا اليسار ينظم مظاهرات ووقفات بعد رفع الحجر الصحي لتو ؛في المغرب لا يحدث ذلك لأنه ممنوع تحت ذريعة سريان قانون الحجر الصحي، كمنع التجمعات و التباعد ؛ منعها في أماكن والسماح لها أو غض الطرف السلطة عنها في أماكن أخرى(السجون ؛مخافر الشرطة ؛أسواق بيع الأكباش و....) ؛ بالرغم من أن الرباط تستنسخ معظم القوانين الفرنسية، التي تتلائم مع مقاربتها الأمنية ؛ وتتبنى ذات المواقف من السياسة الخارجية لقصر "الإيليزي " بالإضافة إلى الإجراءات الصحية التي اتخذتها باريس ؛ في الآونة الأخيرة ؛كإجبارية الكمامة في كل الفضاءات والغرامات المترتبة عليها؛ قانون بات ساريي المفعول في فرنسا؛ ابتداءا من يوم الاثنين الماضي ؛وذات الشيء يحدث؛ في المغرب .
اختلفت السلطة المغربية مع الدولة الفرنسية : 1 في عدم دعم كل الأجراء والشركات وبالدعم المطلوب 2في التنسيق بين المنتخبين والسلطة في تحديد خطورة الإصابات من عدمها المغرب ؛ وزارة الداخلية هي من تقرر وتنفذ .3 في فرنسا الهيئة المقررة هي ؛المجلس العلمي والوكالات الجهوية هما من تقرر من رفع الحجر الصحي من عدمه وتقسيم الجهات إلى حمراء وخضراء السلطة الحكومية تنفذ توصيات المجالس 4 التعليم الفرنسي ؛تعطلت كل المؤسسات التعليمية لمدة ثلاثة أشهر وسهرت وزارتهم على متابعة التلاميذ عن بعد ؛وأعفت أمهات وأباء من العمل؛ بعدم المساس بأجرتهم لتسهيل عملية التعلم لأطفالهم الصغار عن بعد لأبنائهم ، في المغرب الكثير من مؤسسات التعليم العمومي ،وبالأخص في البادية غير متوفرة عاى شبكة الانترنيت وأسر فقيرة ، معظمها لا يملك حاسوبا ولا هاتفا ذكيا ، التميز الوحيد الذي قام به المغرب هو فك ارتباطه عن المستعمر السابق هو ؛إجراؤه للامتحانات الإشهادية الباكلوريا :السنة الثانية والأولى لا حقا ؛ إجراء هذه الامتحانات ليس لسواد عيون التلاميذ في التعليم العمومي وإعطاء انطباع لهم ؛ بتكافؤ الفرص ؛ وإنما لإعطاء مصداقية للتعليم الخصوصي أو الأهلي وتشجيعه، على المزيد من استنزاف جيوب الطبقة المتوسطة و في تغطيتة للتعليم الخصوصي ، كبديل للمدرسة العمومية ؛(رأينا تصريحات وزير التعليم في قبة البرلمان ومواقفه المنحازة للتعليم الخاص تصريحات ؛ كانت كافية لمعرفة توجه الدولة في هذا الميدان ) ، حيث رهان الحكومة على هذا البديل المشوه ؛ لا نستغرب إذا كانت ؛ مؤسسات التعليم الأهلي في بلادنا تفوق نظيرتها الفرنسية ب90 درجة ، في أوروبا عامة وفرنسا خاصة؛ لا زلت للمدرسة العمومية والمستشفى العمومي أهميتهما ، ولهذا فرنسا ألغت امتحان الباكلوريا أو الشهادة الثانوية وغيره واعتمدت في نظامها التقويمي على المراقبة للدورتين ،....
5 في المغرب منعت أمس الخميس ؛ الوقفة الاحتجاجية للجبهة الاجتماعية أمام البرلمان، للتنديد بالأوضاع الاجتماعية؛ ولمصادرة السلطة للحريات العامة ؛بالعمل على تكميم أفواه الصحافين والمحتجين ؛في فرنسا الهيئات السياسية متمثلة في "فرنسا غير الخاضعة "والحزب الشيوعي الفرنسي "و السترات الصفراء " والكوفدريالية العامة للشغل " نظموا مسيرات ووقفات لتو بعد رفع الحجر الصحي وجعل فرنسا كلها في المنطقة الخضراء،( في المغرب استنسخ منطقة 1 و2 .) ولم تعترض السلطة سبيلهم ؛ رغم أن القانون الفرنسي يمنع التجمع لأكثر من عشرة أشخاص ؛فهل السلطة المغربية أكثر حرصا على صحة المواطنين ، من مثيلتها الفرنسية ( فرنسا اقترب عدد الوفيات بسبب كوفيد29 من 30 ألف المغرب أقل عدد الوفيات مادون 300 وفاة ) ، أم الطبيعة الاستبدادية هي المتحكمة في تعاملها وتعاطيها مع التنظيمات الحزبية التي تغرد خارج السلطة و الجمعيات الأهلية المدنية غير الخاضعة لتوجه السلطة ؛ و الأصوات الحرة كالصحفين ..؛ وما الادعاء على احترام قانون الاجراء الصحي إلا خلفية لتصفية حسابات مع قوى واعدة تهدد التحالف الطبقي السائد ؟ ؛أم أن فرنسا بحكم نظامها الديمقراطي تحترم إرادة مواطنيها؛ ولن تتجرأ على الاستخفاف بالمؤسسات الحزبية والنقابية ، والمجتمع المدني ؛ بخلاف سلطتنا ذات التوجه" الكومبرادوري"و التي آخر شيء في اهتمامها هو المواطن؛ لأن أي :السلطة تعرف أنها لا تستمد شرعيتها من المواطنين؛ وبالتالي لا يهمها لا إرادة الشعب وممثليه ولا محاسبته له إياها، إن كانت هناك محاسبة أصلا على أرض الواقع ، رغم أن الدستور المغربي على علته ينص على ربط المسوؤلية بالمحاسبة فإلى أي نفق يتجه المسؤلون بالبلاد ....؟



#أحمد_كعودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المغرب والحريات العامة في مهب الريح !.
- المشهد السياسي في فرنسا يتغير لصالح قوى الخضر الأيكولوجين.
- ما يحدث في فرنسا هل هو انقسام هوياتي أم صراع طبقي ،وهل يقوم ...
- فرنسا و-الميكرونا-لتمرير قانون التقاعد .
- ماذا تخفي زيارة -رابطة علماء المسلمين -للهولوكست-وما علاقة ذ ...
- هل تكفي غضبة الرئيس الفرنسي على إثر استفزاز الشرطة الإسرائيل ...
- هل سيلقى خطاب الرئيس اللبناني تفاعلا مع الشارع اللبناني المن ...
- عن الجبهة التقدمية للأحزاب العربية؛الرهانات ،التحديات ومتطلب ...
- الطفلة السويدية التي صدح صوتها في منبر الجمعية العامة للأمم ...
- اليسار الأردني، يبدع في صيغ الاحتجاج ضد صفقة القرن:-اطفي سيا ...
- -يوروفيجن - بتوابل إسرائيلية ؛ خلفية الهدف وجدل المقاطعة.
- من يقف وراء الهجوم على ناقلات النفط بميناء الفجبرة؟.
- ساعدوا الصدريات الصفراء نموذج للصراع الطبقي في بدايته أم طيف ...
- محاولة فهم قراءة الفضائيات المغربية للحراك الاجتماعي في الجز ...
- الجزائر عصية على الاختراق اﻷجنبي.
- حفيدات رائدات تحرر المرأة في منظقتنا ، يودعن الحجاب.
- هل تقايض السعودية الرئيس البشيربإخمادها الحراك الاجتماعي في ...
- -الطاعون الأسود-/ أوالإرهاب لا جغرافية له وجب استئصاله أيان ...
- دواعي انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.
- ضربة الكونغريس الأمريكي للسلطة السعودية تربك حسابات ترامب في ...


المزيد.....




- منها جزيرة -فيلة- بمصر.. إليك 8 جزر أفريقية مخفية لم يكتشفها ...
- دمر كل شيء بطريقه.. كاميرا تظهر ما حدث عندما اجتاح إعصار مدي ...
- -الاستعداد لخطر جديد-...كيف قرأ الإعلام الإسرائيلي الهجوم ال ...
- بعد شنها هجوما واسعا.. إيران تهدد إسرائيل بضربة أخرى إذا ردت ...
- إليكم آخر تطورات الهجوم الإيراني على إسرائيل.. طهران تواصل إ ...
- مدفيديف يعلل حرص واشنطن على عدم اندلاع حرب كبيرة في الشرق ال ...
- مطار بن غوريون الإسرائيلي يستأنف نشاطه إثر إغلاق المجال الجو ...
- وزارة الخارجية الإيرانية تستدعي سفراء 3 دول أوروبية في طهران ...
- صحة غزة: ارتفاع حصيلة قتلى القصف الإسرائيلي إلى 33729
- رئيسي: أي مغامرات إسرائيلية جديدة ستقابل برد أقوى وأكثر حزما ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد كعودي - إلى أين تأخذ السلطة بلاد المغرب ؛ بتضخيما لمقاربته الأمنية ؟