أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد كعودي - دواعي انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.














المزيد.....

دواعي انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.


أحمد كعودي

الحوار المتمدن-العدد: 6089 - 2018 / 12 / 20 - 06:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعد قرار دونالد ترامب بسحب قواته من الشمال الشرقي لسوريا مفاجأ، بعد انتهاء مهمتها في الانتصار على داعش حسب قول الرئيس الأمريكي في تغريدة له على "توتير" هذا اليوم؟ في نظرنا متى كان وجود القوات الأمريكية شرعيا على الأراضي السوري حتى تقرر البقاء من عدمه ،دخلت البلاد تحت مبرر محاربة داعش في تجاوز للقوانين الدولية وبدون موافقة الدولة السورية ،- دمرت البشر والحجركما يقال ، وجعلت مدينة الرقة مدينة أشباح ،- عكس ما كان الأمر بالنسبة لفيدرالية روسيا وللمستشارين العسكرين الإيرانين ، وقد سبق للترامب في أذار- مارس الماضي ،أن صرح بعزم بلاده الانسحاب من سوريا وما فتيء أن تراجع عنه "بعد أن لقي معارضة من طرف البانتغون وحليفته السعودية أنذاك ، لكن هذه المرة يبدو الأمر جديا أو- هكذا فهمنا - حيث صدر أمرا رئاسيا بالانسحاب وعلى وجه السرعة من الأراضي السورية .
يعتبر هذا القرار هذه المرة حسب المراقبين ؛ صادما لحلفائه وبصرف النظر عن تفسير المحللين لهذا القرار وخلفياته ؛هل هو صفقة سلاح" باتريوت" لسحب البساط من تحت أقدام روسيا لبيعها صواريخ إس400 لتركيا وإرجاعها للعباءة اﻷمريكية مكانها الطبيعي ؟أم ترتيب الرئيس اﻷمريكي أولويتة داخل البيت الأمريكي بانكبابه ؛ على معالجة المشاكل الداخلية؛ وبالأخص صراعه مع الكونغرس اﻷمريكي حول كذا ملف لربما تمسك وتوفير دونالد ترامب الحماية لولي العهد السعودي بعد تشكيك رئيس البيت الأبيض في تقرير المخابرات الأمريكية باتهام ، هذه الأخيرة ( سي .أي إي) ، لولي العهد السسعودي بأمر قتل الصحافي السعودي في تاريخ 2 أكتوبر بالقنصلية السعودية بأنقرة وقد ذهبت بعض التفسيرات إلى تفرغ إدارة ترامب لتمرير ما سميت " بصفقة القرن".

اﻷمر بالانسحاب يبدو مقلقا للعدو الإسرائيلي و صادما له ، بعدما كان يعول الصهاينة على الدعم الأمريكي في إشغال الجيش العربي السوري بالا صطدام مع وحدات الحماية الكردية وامتداداتها" قسد " في شمال شرق سوريا.
عد الانسحاب ، حسب اﻹعلام العبري بترك" تل أبيب"، وجها لوجه مع "قوات الصواريخ اﻹيرانية" وحزب الله في سوريا و با لأخص ، في الجبهة الشمالية لفلسطين؛وموجعا في أن واحد" ،" لقسد " ، (لما تسمى" قوات سوريا الديمقراطية"، التي تهيمن عليها القوات الكردية) ؛ﻷن القوات اﻷمريكية رفعت الغطاء عنها وجعلتها في" مأدبة اللئام"، للجيش التركي الزاحف على الشمال الشرقي لسوريا ،- والذي كما هو الحال مع القوات الأمريكية وجوده غير شرعي بغض النظر عن تفاهماته مع القوات الروسية ووجوده كطرف في اتفاقيات "أساتانة"- ،بالنسبة للدول السورية وجود القوات التركية على أراضيها غير شرعي وغير مقبول.
يظهر أن الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا لم يستوعب درس أكراد العراق السنة الماضية في إدارة الغرب - المعول على دعمه- ظهره للاستفتاء حول الانفصال؛ وهي التجربة ذاتها تكررت للأسف مع كرد سوريا/ "اليسار الماوي" ، الذي استقوا بالقوات اﻷمريكية في التمسك بالحكم الذاتي وشرعوا في انتخاب مجالس محلية وتغير المنهاج التعليمي وإدارة ذاتية ؛تحت مسوغ مكون فيدرالي ، الذي بدا مع توالي اﻷيام أمرا واقعا فرضته دعم القوات اﻷجنبية::"لحلفائها" الكرد والمقصود بها، الامريكية والفرنسبة؛ بهذا القرار المفاجيء للرئيس اﻷمريكي بات مفهوم الفيدرالية الكردية سرابا وشيء من الماضي .
لا ندري هل سيواجه الكرد السوريون الجيش التركي لوحدهم، أم سيعودون إلى حضن الدولة السورية لمواجهة جنبا إلى جنب القوات الغازية ﻷردوغان والمشاركة في صياغة الدستورالديمقراطي لسوريا الجديدة ؟.



#أحمد_كعودي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ضربة الكونغريس الأمريكي للسلطة السعودية تربك حسابات ترامب في ...
- قضية الإعلامي جمال خاشقجي ،أهي قضية ابتزاز وتصفية حسابات ؟
- تصريحات ترامب المستفزة للنظام السعودي ورد خجول لمحمد بن سلما ...
- محاولة فهم الغضب المغربي علي التصويت السعودي لصالح أمريكا لا ...
- هل عودة الحراك الاجتماعي في الأردن إلى التحين لعام 2011؟.
- ما بعد المسيرات وبيانات النديد بمجزرة غزة عشية ذكرى النكبة؟.
- قمة الظهران تثمن ماقام به التحالف الامبريالي ضد سوريا.
- ولي العهد السعودي يجاهر بالتطبيع مع إسرائيل.
- ليلة القبض على رجل الأعمال الأردني؟.
- -سمعنا جعجة في إسطنبول ولم نر طحنا لفلسطين-ا؟.
- هل ستواجه الصفعة الفلسطينية صفقة أمريكا ؟
- الإيرانوفوبيا مبرر لصك السعودية التهم لغيرها.
- ثابت ومتغير السياسةالسعودية.
- أمريكا و ما بعد داعش
- المشاريع الصهيو أمريكية تتهاوى في المنظقة العربية


المزيد.....




- رصدته كاميرا بث مباشر.. مراهق يهاجم أسقفًا وكاهنًا ويطعنهما ...
- زلة لسان جديدة.. بايدن يشيد بدعم دولة لأوكرانيا رغم تفككها م ...
- كيف تتوقع أمريكا حجم رد إسرائيل على الهجوم الإيراني؟.. مصدرا ...
- أمطار غزيرة في دبي تغرق شوارعها وتعطل حركة المرور (فيديو)
- شاهد: انقلاب قارب في الهند يتسبب بمقتل 9 أشخاص
- بوليتيكو: المستشار الألماني شولتس وبخ بوريل لانتقاده إسرائيل ...
- بريجيت ماكرون تلجأ للقضاء لملاحقة مروجي شائعات ولادتها ذكرا ...
- مليار دولار وأكثر... تكلفة صد إسرائيل للهجوم الإيراني
- ألمانيا تسعى لتشديد العقوبات الأوروبية على طهران
- اكتشاف أضخم ثقب أسود في مجرة درب التبانة


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد كعودي - دواعي انسحاب القوات الأمريكية من الأراضي السورية.